وهم ألوهية يسوع – المعجزة – رأيت يسوع

وهم ألوهية يسوع – المعجزة – رأيت يسوع

مباركة الطعام

 

متى 14: 15- 26 ( ولما صار المساء تقدم اليه تلاميذه قائلين الموضع خلاء والوقت قد مضى.اصرف الجموع لكي يمضوا الى القرى ويبتاعوا لهم طعاما.16  فقال لهم يسوع لا حاجة لهم ان يمضوا.اعطوهم انتم ليأكلوا. 17  فقالوا له ليس عندنا ههنا الا خمسة ارغفة وسمكتان. 18  فقال ايتوني بها الى هنا. 19  فامر الجموع ان يتكئوا على العشب.ثم اخذ الارغفة الخمسة والسمكتين ورفع نظره نحو السماء وبارك وكسر واعطى الارغفة للتلاميذ والتلاميذ للجموع.20  فأكل الجميع وشبعوا.ثم رفعوا ما فضل من الكسر اثنتي عشر قفة مملوءة. 21  والآكلون كانوا نحو خمسة آلاف رجل ما عدا النساء والاولاد 22  وللوقت ألزم يسوع تلاميذه ان يدخلوا السفينة ويسبقوه الى العبر حتى يصرف الجموع. 23  وبعدما صرف الجموع صعد الى الجبل منفردا ليصلّي.ولما صار المساء كان هناك وحده. 24  واما السفينة فكانت قد صارت في وسط البحر معذبة من الامواج.لان الريح كانت مضادة. 25  وفي الهزيع الرابع من الليل مضى اليهم يسوع ماشيا على البحر. 26  فلما ابصره التلاميذ ماشيا على البحر اضطربوا قائلين انه خيال.ومن الخوف صرخوا. )

 

مرقس 6: 30 – 44 ( فلما خرج يسوع رأى جمعا كثيرا فتحنن عليهم اذ كانوا كخراف لا راعي لها فابتدأ يعلّمهم كثيرا.35  وبعد ساعات كثيرة تقدم اليه تلاميذه قائلين الموضع خلاء والوقت مضى. 36  اصرفهم لكي يمضوا الى الضياع والقرى حوالينا ويبتاعوا لهم خبزا.لان ليس عندهم ما ياكلون.37  فاجاب وقال لهم اعطوهم انتم ليأكلوا.فقالوا له أنمضي ونبتاع خبزا بمئتي دينار ونعطيهم ليأكلوا.38  فقال لهم كم رغيفا عندكم.اذهبوا وانظروا.ولما علموا قالوا خمسة   وسمكتان.39  فأمرهم ان يجعلوا الجميع يتكئون رفاقا رفاقا على العشب الاخضر.40  فاتكأوا صفوفا صفوفا مئة مئة وخمسين خمسين. 41  فاخذ الارغفة الخمسة والسمكتين ورفع نظره نحو السماء وبارك ثم كسر الارغفة واعطى تلاميذه ليقدموا اليهم.وقسم السمكتين للجميع.42  فاكل الجميع وشبعوا. 43  ثم رفعوا من الكسر اثنتي عشرة قفة مملوءة ومن السمك. 44  وكان الذين اكلوا من الارغفة نحو خمسة آلاف رجل )

 

لوقا 9: 12 – 17 (12  فابتدأ النهار يميل.فتقدم الاثنا عشر وقالوا له اصرف الجمع ليذهبوا الى القرى والضياع حوالينا فيبيتوا ويجدوا طعاما لاننا ههنا في موضع خلاء. 13  فقال لهم اعطوهم انتم ليأكلوا.فقالوا ليس عندنا اكثر من خمسة ارغفة وسمكتين الا ان نذهب ونبتاع طعاما لهذا الشعب كله.14  لانهم كانوا نحو خمسة آلاف رجل.فقال لتلاميذه اتكئوهم فرقا خمسين خمسين. 15  ففعلوا هكذا واتكأوا الجميع. 16  فاخذ الارغفة الخمسة والسمكتين ورفع نظره نحو السماء وباركهنّ ثم كسّر واعطى التلاميذ ليقدموا للجمع. 17  فأكلوا وشبعوا جميعا.ثم رفع ما فضل عنهم من الكسر اثنتا عشرة قفة )

 

يوحنا 6: 1 – 15 ( بعد هذا مضى يسوع الى عبر بحر الجليل وهو بحر طبرية. 2  وتبعه جمع كثير لانهم ابصروا آياته التي كان يصنعها في المرضى.3  فصعد يسوع الى جبل وجلس هناك مع تلاميذه. 4  وكان الفصح عيد اليهود قريبا 5  فرفع يسوع عينيه ونظر ان جمعا كثيرا مقبل اليه فقال لفيلبس من اين نبتاع خبزا لياكل هؤلاء. 6  وانما قال هذا ليمتحنه لانه هو علم ما هو مزمع ان يفعل. 7  اجابه فيلبس لا يكفيهم خبز بمئتي دينار ليأخذ كل واحد منهم شيئا يسيرا. 8  قال له واحد من تلاميذه وهو اندراوس اخو سمعان بطرس. 9  هنا غلام معه خمسة ارغفة شعير وسمكتان.ولكن ما هذا لمثل هؤلاء. 10  فقال يسوع اجعلوا الناس يتكئون.وكان في المكان عشب كثير.فاتكأ الرجال وعددهم نحو خمسة آلاف. 11  واخذ يسوع الارغفة وشكر ووزع على التلاميذ والتلاميذ اعطوا المتكئين.وكذلك من السمكتين بقدر ما شاءوا. 12  فلما شبعوا قال لتلاميذه اجمعوا الكسر الفاضلة لكي لا يضيع شيء. 13  فجمعوا وملأوا اثنتي عشرة قفة من الكسر من خمسة ارغفة الشعير التي فضلت عن الآكلين. 14  فلما رأى الناس الآية التي صنعها يسوع قالوا ان هذا هو بالحقيقة النبي الآتي الى العالم. 15  واما يسوع فاذ علم انهم مزمعون ان يأتوا ويختطفوه ليجعلوه ملكا انصرف ايضا الى الجبل وحده )

 

متى 15: 32 – 39 ( واما يسوع فدعا تلاميذه وقال اني اشفق على الجمع لان الآن لهم ثلاثة ايام يمكثون معي وليس لهم ما ياكلون.ولست اريد ان اصرفهم صائمين لئلا يخوّروا في الطريق. 33  فقال له تلاميذه من اين لنا في البرية خبز بهذا المقدار حتى يشبع جمعا هذا عدده. 34  فقال لهم يسوع كم عندكم من الخبز.فقالوا سبعة وقليل من صغار السمك. 35  فأمر الجموع ان يتكئوا على الارض. 36  واخذ السبع خبزات والسمك وشكر وكسر واعطى تلاميذه والتلاميذ اعطوا الجمع 37  فاكل الجميع وشبعوا.ثم رفعوا ما فضل من الكسر سبعة سلال مملوءة. 38  والآكلون كانوا اربعة آلاف رجل ما عدا النساء والاولاد. 39  ثم صرف الجموع وصعد الى السفينة وجاء الى تخوم مجدل )  متى 16: 1 ( وجاء اليه الفريسيون   والصدوقيون ليجربوه فسألوه ان يريهم آية من السماء )

                                                                                                                           

مرقس 8: 1 – 11 ( في تلك الايام اذ كان الجمع كثيرا جدا ولم يكن لهم ما يأكلون دعا يسوع تلاميذه وقال لهم 2  اني اشفق على الجمع لان الآن لهم ثلاثة ايام يمكثون معي وليس لهم ما يأكلون. 3  وان صرفتهم الى بيوتهم صائمين يخورون في الطريق.لان قوما منهم جاءوا من بعيد. 4  فاجابه تلاميذه.من اين يستطيع احد ان يشبع هؤلاء خبزا هنا في البرية. 5  فسألهم كم عندكم من الخبز.فقالوا سبعة. 6  فامر الجمع ان يتكئوا على الارض.واخذ السبع خبزات وشكر وكسر واعطى تلاميذه ليقدموا فقدموا الى الجمع. 7  وكان معهم قليل من صغار السمك.فبارك وقال ان يقدموا هذه ايضا. 8  فاكلوا وشبعوا.ثم رفعوا فضلات الكسر سبعة سلال. 9  وكان الآكلون نحو اربعة آلاف.ثم صرفهم. 10  وللوقت دخل السفينة مع تلاميذه وجاء الى نواحي دلمانوثة 11  فخرج الفريسيون وابتدأوا يحاورونه طالبين منه آية من السماء لكي يجربوه )

 

اذا ملخص مباركة الطعام ان يسوع بارك الخمسة ارغفه و سمكتان و اكل منهم خمسة الاف رجل و تبقى اثنتى عشر قفه من كسر الخبز   و فى موقف اخر بارك السبعة ارغفه و القليل من صغار السمك و اكل منهم اربعة الاف شخص و تبقى سبعة سلال كسرات خبز 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s