القتال والجزيه بين القران والكتاب المقدس

القتال والجزيه بين القران والكتاب المقدس

Submitted by admin on Thu, 09/29/2011 – 00:07

صدق الله القائل:
” وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ”

وقبل أن ابدأ اجاباتي عليك .. هل إذا كنت طالبا في إحدى الكليات .. ولاتستذكر دروسك ولا تهتم بها فأخذ والدك معك طريق النصح بالحكمة والموعظة الحسنة ولكنك لم تستجب .. فاستخدم معك طريق التحذير من العاقبة فلم تستجب .. فاستخدم معك طريق الشدة وهو مشفق عليك اثناء استخدامها .. فاستجبت في هذه المرحلة .. وجاء الإمتحان فنجحت وفزت .. هل ستلوم اباك أم ستشكره وتعترف بجميله؟ .. فهذا هو دور الإسلام أن يقودك إلى رضا الله عنك .. وفي النهاية لاإكراه في الدين “وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر 

الأستاذ عبد الله .. لا شك أن هناك فرق كبير بين القتال في القرآن .. والكتاب المقدس .. وأظنك تعلم هذا!

ففي سفر حزقيال 9: 6 وَاضْرِبُوا لاَ تُشْفِقْ أَعْيُنُكُمْ وَلاَ تَعْفُوا اَلشَّيْخَ وَالشَّابَّ وَالْعَذْرَاءَ وَالطِّفْلَ وَالنِّسَاءَ اقْتُلُوا لِلْهَلاَكِ.

و في سفر صموئيل الأول 15: 3 – 11 “ وَلاَ تَعْفُ عَنْهُمْ بَلِ اقْتُلْ رَجُلاً وَامْرَأَةً طِفْلاً وَرَضِيعاً, بَقَراً وَغَنَماً, جَمَلاً وَحِمَاراً

و سفر هوشع 13 : 16 يقول الرب : “تجازى السامرة لأنها تمردت على إلهها بالسيف يسقطون تحطم أطفالهم والحوامل تشق

هل دعا الإسلام إلى شق بطون الحوامل وقتل الأطفال .. يارجل؟

أين ذلك من قول القرآن “فَإِنِ اعْتَزَلُوكُمْ فَلَمْ يُقَاتِلُوكُمْ وَأَلْقَوْاْ إِلَيْكُمُ السَّلَمَ فَمَا جَعَلَ اللّهُ لَكُمْ عَلَيْهِمْ سَبِيلا

كان الرسول يوصى الجيش قبل أن يتحرك بقوله: “انطلقوا باسم الله .. وعلى بركة رسوله .. لا تقتلوا شيخاً فانياً ، ولا طفلاً صغيراً ولا امرأة ، لا تغلوا ، وأحسنوا إن الله يحب المحسنين، .. إياكم والمثلة ولو بالكلب العقور .

لو انك استأجرت منزلا من شخص عظيم و هو الذي أسسه وأنشأه .. وطالبك هذا الشخص بدفع الإيجار واحترام آداب المنزل .. وأرسل اليك شخصا طالبا منك أن تدفع قيمة الايجار لصاحب البيت وتضع قيمة الإيجار في حسابه الشخصي في البنك .. وأكد عليك ذلك مرارا وتكرارا .. إنه لن يقبل غير ذلك .. فإذا بك تضع القيمة الايجارية .. في حساب الشخص الثاني .. فهل يرضى عنك صاحب البيت.؟! .. فلماذا تغضب حينما يأمرك الله بدفع الجزية .. بعدما عبدت غيره .. ويرسل رسولا ليدعوك إلى العودة للحق .. فإن أبيت فالجزية كما فعل السابقون من الأنبياء والرسل .. هل تريد أن تعيش في خيره وتعبد غيره؟!

و هذا هو ترتيب الدعوة في الإسلام
1- “ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ”

فإن لم يستجيبوا
2- “وَأَنْذِرْهُمْ يَوْمَ الْحَسْرَةِ إِذْ قُضِيَ الْأَمْرُ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ وَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ”

فإن لم يستجيبوا
3- “وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلَا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ”

فإن لم يستجيبوا
4- “قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ ” .. فإن اعطوا الجزية .. فلهم مالنا وعليهم ماعلينا

لماذا تعترض على هذه الآيات .. وعلى دفع الجزية؟!!!!! هل تقرأ كتابك المقدس !!! لاأظن ذلك !!

ألست تؤمن أن داود هو النبي والملك وابن الرب وجد من أجداد … الرب المسيح … أقرأ ما يفعله النبي الملك .

في سفر صموئيل الثاني 8 : 1 عن نبي الله داود : وقهر أيضاً الموآبيين وجعلهم يرقدون على الأرض في صفوف متراصة، وقاسهم بالحبل . فكان يقتل صفين ويستبقي صفاً . فأصبح الموآبيين عبيداً لداود يدفعون له الجزية .
لقد كان داود يفعل ذلك .. وأنتم تقولون عنه أنه النبي والملك وابن الله وجد المسيح ويفعل ذلك ليس من نفسه ولكن بأمر من الرب .. ودينكم دين المحبة .. ومع أنني لم أسمع بأي مسلم يفعل مثل ذلك .. فلماذا يكون دينكم دين المحبة؟ .. والإسلام دين ارهاب؟ .. ليس ذلك عدلا!

هل سمعت الموآبيين كانوا عبيداً لداود ( الملك وابن الاله والنبي في نظركم ) ………… بعد التنكيل بهم .. و يدفعون له الجزية يا متمني الحوار لا مشاكل وهم عبيد .. هل المسلمون استعبدوكم .. بالطبع …. لا .. فمن منا الإرهابي ؟

إن المسيح عليه السلام كان يؤدي الدرهمين للرومان!!!! وذلك بشهادة بطرس ……. فعلام تعترض يارجل؟ ألست تريد أن تقتدي بالمسيح؟.
اقرأ في انجيل متى 17 عدد 24-27

” ولما جاءوا الى كفر ناحوم تقدم الذين ياخذون الدرهمين الى بطرس وقالوا أما يوفي معلمكم الدرهمين25 قال بلىفلما دخل البيت سبقه يسوع قائلا ماذا تظن يا سمعان ممن ياخذ ملوك الارض الجباية او الجزية أمن بنيهم ام من الاجانب26 قال له بطرس من الاجانب قال له يسوع فاذا البنون احرار27 ولكن لئلا نعثرهم اذهب الى البحر وألق صنارة والسمكة التي تطلع اولا خذها ومتى فتحت فاها تجد استارا فخذه واعطهم عني وعنك ”

اذا الملوك تأخذ الجزية من الأجانب!!

بعد صعود السيد المسيح يأمر بولس أتباعه وأنت منهم باعطاء الجزية أيضا كما في رومية 13 عدد 1-7

1 لتخضع كل نفس للسلاطين الفائقة. لانه ليس سلطان الا من الله والسلاطين الكائنة هي مرتبة من الله. 2 حتى ان من يقاوم السلطان يقاوم ترتيب الله والمقاومون سيأخذون لانفسهم دينونة. 3 فان الحكام ليسوا خوفا للاعمال الصالحة بل للشريرة. أفتريد ان لا تخاف السلطان. افعل الصلاح فيكون لك مدح منه. 4 لانه خادم الله للصلاح. ولكن ان فعلت الشر فخف. لانه لا يحمل السيف عبثا اذ هو خادم الله منتقم للغضب من الذي يفعل الشر. 5 لذلك يلزم ان يخضع له ليس بسبب الغضب فقط بل ايضا بسبب الضمير. 6 فانكم لاجل هذا توفون الجزية ايضا. اذ هم خدام الله مواظبون على ذلك بعينه. 7 فاعطوا الجميع حقوقهم. الجزية لمن له الجزية. الجباية لمن له الجباية. والخوف لمن له الخوف والاكرام لمن له الاكرام”
هل سمعت .. الجزية لمن له الجزية!!! .. فهدأ من روعك يارجل .
-عندما دخل بنو اسرائيل بأمر الرب إلى الارض المقدسة مع نبيهم يشوع أخذوا الجزية من الكنعانيين،

فسفر النبي يشوع 16 : 10 يقول :
(( فلم يطردوا الكنعانيين الساكنين في جازر. فسكن الكنعانيون في وسط افرايم الى هذا اليوم وكانوا عبيداً تحت الجزية ))

كانوا عبيداً تحت ماذا .. الجزية . عبودية وجزية

وسفر القضاة 1 : 28 -33 يقول:
1: 28 و كان لما تشدد اسرائيل انه وضع الكنعانيين تحت الجزية و لم يطردهم طردا
1: 29 و افرايم لم يطرد الكنعانيين الساكنين في جازر فسكن الكنعانيون في وسطه في جازر
1: 30 زبولون لم يطرد سكان قطرون و لا سكان نهلول فسكن الكنعانيون في وسطه و كانوا تحت الجزية
1: 31 و لم يطرد اشير سكان عكو و لا سكان صيدون و احلب و اكزيب و حلبة و افيق و رحوب
1: 32 فسكن الاشيريون في وسط الكنعانيين سكان الارض لانهم لم يطردوهم
1: 33 و نفتالي لم يطرد سكان بيت شمس و لا سكان بيت عناة بل سكن في وسط الكنعانيين سكان الارض فكان سكان بيت شمس و بيت عناة تحت الجزية لهم .

و سفر ملوك الأول 4 : 21 يقول:
فكانت هذه الممالك تقدم له “سليمان” الجزية وتخضع له كل ايام حياته
-الرب يأمر أنبيائه ان يضعوا الناس تحت التسخير والعبودية بخلاف الجزية التي أهون بكثير من هذا النظام …. فعلى سبيل المثال نجد في سفر التثنية 20 : 10 أن الرب يأمر نبيه موسى قائلاً : حين تقرب من مدينة لكي تحاربها استدعها الى الصلح. فان اجابتك الى الصلح وفتحت لك فكل الشعب الموجود فيها يكون لك للتسخير ويستعبد لك.

أليست هذه النصوص كلها أوامر من الرب لأنبياءه بأخذ الجزية بل بتطبيق نظام العبودية على أعدائهم من الامم الاخرى ؟

الاستاذ حبيب عبد الملك

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s