سابيليوس ( Sabellius )

محمود أباشيخ

سابيليوس ( Sabellius ) مؤسس ما يعرف بهرطقة سابليوس التي أزعجت الكنيسة في القرن الثالث وحرمه بطريرك كنيسة الإسكندرية البابا ديونسيوس عام 261 ومن شدة تحمس ديونسيوس في معارضة سابليوس وقع نفسه فيما اعتبرته الكنيسة هرطقة أخري
وكان سابليوس أقرب إلي عقيدة اليهود من العقيدة النصرانية ووجد في الأقانيم الثلاث شركا وتعدد للآلهة وفي محاولة للتوفيق بين التثليث والتوحيد قال ان ما يسميه المسيحيون بالأقانيم ثلاثة ما هي إلا مظاهر لله الواحد غير المركب – وقال ان الله في خلقه هو أب وفي دوره الكفاري ابن وهو الروح القدس في تقديسه للبشر،

ولق تأثر سابليوس بأفكار وتعالعم جماعة الوحدانيق القائلة بوحدة الله بدا لسابلويس كما بدا لهذه الجماعة ان عقيدة الثالوث في الله الواحد عقيدة صعبة وغير معقولة وكيف يمكن ان الله الواحد الذي لا يمكن ان يقسم او يجزأ ان يكون أبا وابنا والروح القدس في نفس الوقت لقد كانت هذه الفكرة موفوضة رفضا كليا عند اليهود وصعبة الفهم عند الوثنين
تاريخ الفكر المسيحي، حنا جرجس الخضري ج4 ص 594

جاء في كتاب علم اللاهوت النظامي
مذهب سَبَلّيوس: وهو أن التثليث ثلاثة تجليات مختلفة لإلهٍ واحد منفرد الأقنوم، أي أن الكلمات «آب وابن وروح قدس» ليست أسماء أقانيم متميزة بل أسماء مظاهر أقنوم واحد، سُمّي الآب لأنه الخالق، وسُمّي الابن لأنه الفادي، وسُمي الروح القدس لأنه المعزي والمقدِّس.

وقال أيضا ان الله أقنوم واحد بثلاثة أسماء.أو ثلاث صفات فهو الرحيم المحب المنعم
وقال النصارى ان الأقانيم ثلاثة متميزة في الداخل، والأب أقنوم خاص، والابن أقنوم آخر، والروح القدس أقنوم آخر. واستدلوا بمخاطبة الأقنوم الأب للابن والعكس
قال البابا شنودة
وقال له أيضاً ” أنا في الآب ، والآب في ” فهل السيد المسيح هو الآب أيضاً ؟
كلا ، فهذه هي طريقة سابليوس ، الذي اعتقد أن الآب هو الآبن هو الروح القدس أقنوم !! فحرمته الكنيسة .
سنوات مع أسئلة الناس ج 9

في محاولة لتقريب عقيدة الثالوث إلي أذهان الناس يقع كثير من رجال الدين المسيحي الذين لم يدرسوا تاريخ الهرطقات في الكنيسة فيما يسمي بهرطقة سابليوس خاصة في مخاطبتهم للمسلمين وكثيرا ما يستشهدون بالبسملة ( بسم الله الرحمن الرحيم ) ويشبهونه بالتثليث، وهم لا يدرون انهم قولهم هو قول سابليوس، من مشاهير الكهنة الذين وقعوا في هذا الخطأ القمص إبراهيم لوقا في الكتابه المسيحية في الإسلام حيث يقول ( فوجوده عبارة عن صفة الأبوّة، ونطقه عبارة عن صفة البنوّة، وحياته عبارة عن صفة الانبثاق ) البابا الرابع. ”

الصحيح في العقيدة النصرانية ان الأقانيم ثلاثة أشخاص بينهم تمايز فليس الأب هو الابن وليس الابن الروح القدس
يقول القديس اغسطينوس
ولكون الآب ولد الإبن فلا يكون الآب هو الإبن وليس الإبن هو الآب والروح القدس ليس أبا ولا ابنا ” ([5] NPNF1-03 Augustine., On the Holy Trinity;book1, ch 4
)
وكذلك القديس أثناسيوس يخبرنا بان الثلاثة ليسوا واحدا

” ليس الآب هو الإبن ولا الابن هو الآب فالأب أبا للإبن والإبن ابنا للآب ا” ( قانون ايمان اثناسيوس

والأقنوم كائن له ذات وإرادة – جاء في انجيل يوحنا الإصحاح الخامس العدد 26

(لانه كما ان الآب له حياة في ذاته كذلك اعطى الابن ان تكون له حياة في ذاته )

يقول الأنبا بيشوي مطران دمياط

الأقنوم كائن حقيقى له إرادة “”

وفي اعتراضه علي بدعة سابيليوس قال الأنبا بيشوي

ومن أخطر الأمور فى هرطقة سابيليوس أنه يحوِّل الأقانيم إلى مجرد أسماء. ولكن الأقنوم هو كائن حقيقى مثلما نقول للابن فى القداس الغريغورى : “أيها الكائن الذى كان.. والمساوى والجليس مع الآب”. ويقول القديس يوحنا فى إنجيله “وحيد الجنس الإله الذى هو فى حضن الآب هو خبَّر” (يو1 :18). فكيف يُدعى الابن الوحيد الجنس وأنه فى حضن الآب ويكون – حسب رأى سابيليوس- هو مجرد اسم من أسماء الآب أو حتى صفة من صفاته؟!! أنه أقنوم حقيقى يتمايز بخاصية البنوة وله شخصيته الخاصة به، ولكنه واحد مع الآب فى الطبيعة والجوهر، وواحد معه فى الربوبية والملك والمجد والقدرة.

أما القول بأن الأقانيم مجرد صفات فهو انهيار للمسيحية بحسب الأنبا بيشوي حيث يقول

عقيدة سابيليوس تؤدى إلى انهيار الديانة المسيحية. لأن معناها أن الله إذا أحب قبل أن يخلق الخليقة فإنه سوف يحب ذاته وهذه أنانية نربأ بها عن الله
كل أقنوم يحب الأقنومين الآخرين بحرية مطلقة، ولكن أيضاً فى وحدانية مطلقة. ولهذا فالأقانيم لها إرادة واحدة من حيث النوع، وثلاث إرادات من حيث العدد ( راجع مسودة محاضرة الأنبا بيشوي عن مجمع القسطنطينية )

تلك هي عقيدة النصاري وما يقدموه لنا عن جهل تارة وعن قصد تارة أخري فهي عقيدة سابيليوس الذي حرمه ديونسيوس ومن ثم أدينت أقواله فى مجمع القسطنطينية المسكونى عام 381م

محمود أباشيخ

هذه مجرد خرلسة سريعة كتبتها إثر الإستماع الي كاهن في الكنبسة القبطية بتخبط في عقيدته وانشاء وربما اضيف عليها بعض السطور لاحقا بأمر الله

الرجوع الي خربشات صوماليانو

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s