الجنة في الكتاب المقدس .. قصور وطعام وخمر واشجار وانهار وزوجات

بسم الله الرحمن الرحيم


الجنة في الكتاب المقدس .. قصور وطعام وخمر واشجار وانهار وزوجات


كثيرا مايهاجم عباد المسيح الاسلام والقرآن الكريم على وصفه للجنة ومافيها من متع حسية كالانهار والطعام والشراب و الزوجات .. بل واستهزأوا بذلك ايضا .. ولا عجب فكيف لايفعلوا ذلك وقد جعلوا الكتاب المقدس وراءهم ظهريا واتبعوا كلام شنودة و زكريا بطرس ويعقوب الملطي وعبد المسيح بسيط .. ولم يكلفوا انفسهم عناء تفتيش الكتب “فتشوا الكتب” كما نصحهم المسيح عليه السلام .. وأنا هنا انقل لكم واسوق حوارا بين أحد المسيحيين “عابدي المسيح” والكتاب المقدس لأذكرهم بما نسوه .. ولأنقل به رسالة إلى من كان له عقل منهم لعله يعود ليعمل بوصايا المسيح بن مريم عليه السلام .. وليفتش الكتب بنفسه .. وليبحث عن الحق ويتبعه كما أمرهم النبي الكريم عيسى بن مريم عليه السلام قائلا “وتعرفون الحق والحق يحرركم“.

والآن اترككم مع الحوار

المسيحي: كيف خلق الله ابانا آدم؟
الكتاب المقدس: “جبل الرب الاله آدم ترابا من الارض ونفخ في انفه نسمة حياة فصار آدم نفسا حيّة”

المسيحي: ماهو الموت الجسدي؟
الكتاب المقدس: هذا هو الإنسان بعد الموت .. جسد يتحول ترابا في الأرض .. وروح تصعد إلى الله في السماء لان الانسان ذاهب الى بيته الابدي ….. فيرجع التراب الى الارض كما كان وترجع الروح الى الله الذي اعطاها

المسيحي: إن القساوسة والرهبان يخبروننا أن يوم القيامة والدينونة سيكونان بالروح فقط أي سيكونان روحانيا؟
الكتاب المقدس: إن المسيح عليه السلام يقول “من يسمع كلامي ويؤمن بالذي ارسلني فله حياة ابدية” .. ويقول “طوبى للذين يسمعون كلام الله ويحفظونه” ولم يقل “طوبى للذين يسمعون كلام الرهبان ويحفظونه” إن يوم القيامةوالدينونة سيكون بروحك وجسدك معا؟ أتؤمن بكلام المسيح؟! فهو يقول “ولا تخافوا من الذين يقتلون الجسد ولكن النفس لا يقدرون ان يقتلوها. بل خافوا بالحري من الذي يقدر ان يهلك النفس والجسد كليهما في جهنم” والكتاب المقدس يقول الراقدين في تراب الارض يستيقظون هؤلاء الى الحياة الابدية وهؤلاء الى العار للازدراء الابدي و كما يقول سفر ايوب 19 : 25 -27 الترجمة العربية المشتركة “أعرِفُ أنَّ شَفيعي حَيٌّ وسأقومُ آجلاً مِنَ التُّرابِ فتَلبَسُ هذِهِ الأعضاءُ جلْدي وبِجسَدي أُعايِنُ الله وتَراهُ عينايَ إلى جانِبي ولا يكونُ غريبًا عنِّي” الترجمةالعربية المشتركة



و ترجمة الملك جيمس الانجليزية لأيوب 19: 25-27 تقول: And though after my skin worms destroy this body, yet in my flesh shall I see God و الترجمة الكاثوليكية لأيوب 19: 25-27 تقول .. “وبَعدَ أَن يَكونَ جِلْدي قد تَمَزَّق أُعايِنُ اللهَ في جَسَدي. أُعايِنُه أَنا بِنَفْسي وعَينايَ تَرَيانِه

المسيحي: ولكن ترجمة الفانديك التي معي تقول إنني أقوم من غير جسدي “وَبَعْدَ أَنْ يُفْنَى جِلْدِي هَذَا وَبِدُونِ جَسَدِي أَرَى اللهَ” أيوب 19: 25 – 27 ترجمة الفانديك؟ 

الكتاب المقدس: من المعروف أن ترجمة الفانديك منقولة حرفيا من نسخة الملك جيمس فلابد أن تتطابق معها .. ماذا تقول نسخة الملك جيمس؟ “in my flesh shall I see God “وبِجسَدي أرى الله” .. فهل رأيت مدى التغيير والتلاعب الذي يقوم به قساوستكم؟ .. المسيح يقول “واقول لكم ان كثيرين سيأتون من المشارق والمغارب ويتكئون مع ابراهيم واسحق ويعقوب في ملكوت السمواتلماذا لم يقل مع روح ابراهيم واسحق ويعقوب؟ .. إن تحديد المسيح وقوله معابراهيم واسحق ويعقوب .. يدل على انهم هم هم بروحهم وبجسدهم؟ فالإتكاء هنا جسدى و روحي “الراقدين في تراب الارض يستيقظون هؤلاء الى الحياة الابدية وهؤلاء الى العار للازدراء الابدي” .. هل الأرواح في التراب أم في السماء؟ .. الأجساد هي التي في التراب .. أليست هذه بعض أقوال المسيح عليه السلامبل خافوا بالحري من الذي يقدر ان يهلك النفس والجسد كليهما في جهنم ..نعم يهلك النفس والجسد كليهما في جهنم” .. ألم تقرأ قول المسيح عليه السلام“فان كانت عينك اليمنى تعثرك فاقلعها وألقها عنك. لانه خير لك ان يهلك احد اعضائك ولا يلقى جسدك كله في جهنم” ..ألم تقرأ قول المسيح عليه السلام وان كانت يدك اليمنى تعثرك فاقطعها والقها عنك. لانه خير لك ان يهلك احد اعضائك ولا يلقى جسدك كله في جهنم” .. ألم تقرأ قول المسيح عليه السلام “ويطرحونهم في اتون النار. هناك يكون البكاء وصرير الاسنان” .. ألم تقرأ قول المسيح عليه السلام “حينئذ قال الملك للخدام اربطوا رجليه ويديه وخذوه واطرحوه في الظلمة الخارجية هناك يكون البكاء وصرير الاسنان” أليس هذا قول القرآن “خُذُوهُ فَغُلُّوهُ. ثُمَّ الْجَحِيمَ صَلُّوهُ. ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعًا فَاسْلُكُوهُ. إِنّهُ كَانَ لَا يُؤْمِنُ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ. وَلَايَحُضُّ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ. فَلَيْسَ لَهُ الْيَوْمَ هَاهُنَا حَمِيمٌوَلَا طَعَامٌ إِلَّا مِنْ غِسْلِينٍ. لَا يَأْكُلُهُ إِلَّا الْخَاطِئُونَ” .. ألم تقرأ قول المسيح عليه السلام “والعبد البطال اطرحوهالى الظلمة الخارجية. هناك يكون البكاء وصريرالاسنان” .. ألم تقرأ الراقدين في التراب يقومون” وأنت تقول لا بل القيامة روحية .. بلا دليل .. بل إن الكتاب المقدس يؤكد أنه عند الموت .. تصعد الروح إلى الله ويرقد الجسد في التراب“فيرجع التراب الى الارض كما كان وترجع الروح الى الله الذي اعطاها” .. فكيف تقوم الروح من التراب .. كيف؟!
لمسيحي: ولكن ألا يمكن أن نوفق بين هذه الأقوال ونقول إنه جسد ليس كجسدنا أي انه جسد روحي؟

الكتاب المقدس: قال الكتاب المقدس أن الروح تصعد لله والجسد يرقد في التراب فيرجع التراب الى الارض كما كان وترجع الروح الى الله الذي اعطاها” والقيامة في الآخرة .. تكون من التراب .. الرب الاله يقول .. الراقدين في تراب الارض يستيقظون هؤلاء الى الحياة الابدية وهؤلاء الى العار للازدراء الابدي” أي أن الدينونةوالحساب سيكونان بجسدك وروحك معا” لانه كما ان السموات الجديدة والارض الجديدة التي انا صانع تثبت امامي يقول الرب …… يخرجون ويرون جثث الناسالذين عصوا عليّ لان دودهم لايموت ونارهم لا تطفأويكونون رذالة لكل ذي جسد .. ماهو المقصود بجثث الناس؟ .. وماذا يصنع الدود الذي لايموت .. أليس يأكللحوما وجلودا؟ وايضا “بذاتي اقسمت خرج من فمي الصدق كلمة لا ترجع انه لي تجثو كل ركبة يحلف كل لسان” .. أليس هذا هو كلام الله؟ “وسأقومُ آجلاً مِنَ التُّرابِفتَلبَسُ هذِهِ الأعضاءُ جلْدي وبِجسَدي أُعايِنُ اللهَ” الكتاب المقدس يقول ” جسدي واعضائي in my flesh لم يقل أعضاء جديدة؟ .. المسيح عليه السلام يقول وان اعثرتك رجلك فاقطعها خير لك ان تدخل الحياة اعرج من ان تكون لك رجلان وتطرح في جهنم في النار التي لا تطفا حيث دودهم لا يموت والنار لاتطفأ” مرقص 9 : 46-47 من كلام المسيح عليه السلام .. ماذا يصنع الدود .. أليس يأكل لحوما وجلودا؟ والمسيح يقول فان كانت عينك اليمنى تعثرك فاقلعها وألقها عنك. لانه خير لك ان يهلك احد اعضائك ولايلقى جسدك كله في جهنم” ويقول “انظروا يديّ ورجليّ اني انا هو جسوني وانظروا فان الروح ليس له لحم وعظام كما ترون لي وحسب الإيمان والعمل يكون الجزاء .. فردوس أو جهنم .. بعد قيامة الجسد وعودة الروح مرة أخرى “الراقدين في تراب الارض يستيقظون هؤلاء الى الحياة الابدية وهؤلاء الى العار للازدراء الابديالحياة الأبدية للمؤمنين وللشريرين بالجسد والروح معا وهذا مايؤكده الكتاب المقدس .. المؤمنين للتعزي “فقال ابراهيم يا ابني اذكر انك استوفيت خيراتك في حياتك وكذلك لعازر البلايا والآن هو يتعزى وانت تتعذب” .. والشريرين لعذاب جهنم وللرذالة الأبدية “يا ابي ابراهيم ارحمني وارسل لعازر ليبل طرف اصبعه بماء ويبرّد لساني لاني معذب في هذا اللهيب”

المسيحي: كيف كان آدم في جنة عدن؟ .. هل كان يأكل؟ 
الكتاب المقدس: “من جميع شجر الجنة تأكل اكلا

المسيحي: هل كان هناك عملية تغوط “إخراج” في الجنة؟ 
الكتاب المقدس: لم يكن هناك تغوط .. فحينما أكل آدم وحواء من الشجرة التي نهاهما الله عنها بدت لهما سواءتهما وأرادا الإخراج “فقال سمعت صوتك في الجنة فخشيت لاني عريان فاختبأت. فقال من اعلمك انك عريان. هل اكلت من الشجرة التي اوصيتك ان لا تأكل منها” .. ثم إنه من المعروف بأنني إذا لم أذكر شيئا مهما كهذا فإنه لم يحدث .. ألم تقولوا أنني سكت عن مسألة زواج المسيح؟ .. ولذلك تقولون أنه لم يتزوج؟

المسيحي: ولكن سوءة آدم كانت موجودة وآدم لم يرى أنه عريانا إلا بعد أن اكل من شجرة معرفة الخير والشر؟
الكتاب المقدس: إذن فكيف كان آدم ينظف نفسه من الفضلات؟ لم يكن هناك إخراج لمدة خمسين عاما هي عمر آدم في الجنة.

المسيحي: القساوسة والرهبان يخبروننا أن جنةعدن كانت على الأرض؟
الكتاب المقدس: هذا ليس صحيحا .. لقد قال الله لآدم بعد أكله من الشجرة حتى تعود الى الارض التي أخذت منها. لانك تراب والى تراب تعود” لماذا قال الرب الإله لآدم “حتى تعود الى الارض التي أخذت منها”؟ أليس ذلك يعني التغاير؟ .. والقرآن يوضح لنا ذلك توضيحا لاشك فيه “وَقُلْنَا يَا آَدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلَا مِنْهَا رَغَدًا حَيْثُ شِئْتُمَا وَلَا تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ. فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ وَقُلْنَا اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ” ولما أخرجه الله من الجنة تغوط وتبول ومرض وهو في نفس الجسد .. “فكل شيئ لدى الله مستطاع” كما قال المسيح عن الله تعالى؟

المسيحي: القساوسة والرهبان يخبروننا أن ملكوت السموات غير جنة عدن؟ 
الكتاب المقدس: إن يوحنا اللاهوتي يصف الجنة بأنها قصور تتلألأ بكل أنواع الأحجار الكريمة .. إقرأ سفر الرؤيا: “ثم رأيت سماء جديدة وارضا جديدة لان السماء الاولى والارض الاولى مضتا ….. وسور المدينة …. والمدينة ذهب نقي شبه زجاج نقي. واساسات سور المدينة مزينة بكل حجر كريم. الاساس الاول يشب. الثاني ياقوت ازرق. الثالث عقيق ابيض. الرابع زمرد ذبابي. الخامس جزع عقيقي. السادس عقيق احمر. السابع زبرجد. الثامن زمرد سلقي. التاسع ياقوت اصفر. العاشر عقيق اخضر. الحادي عشراسمانجوني. الثاني عشر جمشت. والاثنا عشر بابا اثنتا عشرة لؤلؤة كل واحد من الابواب كان من لؤلؤة واحدة وسوق المدينة ذهب نقي كزجاج شفاف ….. ولن يدخلها شيء دنس ولا ما يصنع رجسا وكذبا” .. وهذا ايضا ماقاله حزقيال النبي في العهد القديم عن جنة عدن التي يقول قساوستك انها كانت على الأرض “كنت في عدن جنة الله كل حجر كريم ستارتك عقيق احمر و ياقوت اصفر و عقيق ابيض و زبرجد و جزع و يشب و ياقوت ازرق وبهرمان و زمرد و ذهب انشاوا فيك صنعة صيغة الفصوص و ترصيعها يوم خلقت” حزقيال 13:28 .. هل كان حزقيال يصف جنة عدن وهما و كذبا؟

و هذا مايقوله يسوع الناصري “في بيت ابي قصور كثيرة وإلا فاني كنت قد قلت لكم. انا امضي لاعد لكم مكانا وان مضيت واعددت لكم مكانا آتي ايضا وآخذكم اليّ حتى حيث اكون انا تكونون انتم ايضا” ترجمة الملك جيمس.

In my Father’s house are many mansions: if it were not so, I would have told you. I go to prepare a place for you.

John 14:2 King James Version

كلمة mansions معناها قصور – صروح .. ماهي القصور الكثيرة؟ .. هل هي وهم؟ .. وإذا كانت وهما هل هذا يستحق أن يمضي يسوع ليجهزها؟ .. هل الوهم يأخذ وقتا لتشييده؟ هل الله يعد المؤمنين وهما؟! فاقرأ إذن “ليس الله انسانا فيكذب ولا ابن انسان فيندم هل يقول ولا يفعل او يتكلم ولا يفي” العدد 23: 19


المسيحي: هل هناك انهار في ملكوت السوات؟ 
الكتاب المقدس: كما قلت لك سابقا أن الفردوس هي جنة عدن هي ملكوت السموات وفي العهد القديم “وكان نهر يخرج من عدن ليسقي الجنة” سفر التكوين 2: 10 .. و في العهد الجديد .. ها هو يوحنا اللاهوتي يقول في رؤياه “واراني نهرا صافيا من ماء حياة لامعا كبلّور خارجا من عرش الله” سفر الرؤيا 22: 1 أعلم انك ستقول عن نهر يوحنا اللاهوتي .. إنه رؤيا وتمثيلا للحياة الأبديه .. ألم يقل يوحنا أنه رأى النهر عن طريق الروح القدس؟ هل الروح القدس قد جعل يوحنا يشاهد نهرا وهميا؟ وحتى لاتقول إن هذا كان رمزا بحتا وأن يوحنا رأى هذا وهو في الروح أي في المنام أقول لك إن الروح هنا المقصود بها الوحي عن طريق الروح القدس .. وسأعطيك مثالا.. فلما حلّت عليهم الروح تنبأوا” عدد 11 : 25ومعنى كنت في الروح أي يوحى إلي بالروح القدس .. وايضا ” ثم أصعد يسوع الى البرية من الروح ليجرب من ابليس” .. وايضا ” واما التجديف على الروح فلن يغفر للناس” إن معنى عبارة كنت في الروح .. أي ما سأخبر به فهو ليس من عندي بل بوحي من روح الله


المسيحي: وهل هناك اشجار في الجنة؟
الكتاب المقدس: “واوصى الرب الاله آدم قائلا من جميع شجر الجنة تأكل اكلا”


المسيحي: هل هناك زوجات “حور عين” في ملكوت السموات؟
الكتاب المقدس: هاهو المسيح بن مريم عليه السلام يعطي وعدا “فقال يسوع لتلاميذه الحق اقول لكم انه يعسر ان يدخل غني الى ملكوت السموات. فاجاب بطرس حينئذ وقال له ها نحن قد تركنا كل شيء وتبعناك. فماذا يكون لنا؟. فقال لهم يسوع الحق اقول لكم انكم انتم الذين تبعتموني في التجديد متى جلس ابن الانسان على كرسي مجده تجلسون انتم ايضا على اثني عشر كرسيا تدينون اسباط اسرائيل الاثني عشروكل من ترك بيوتا او اخوة او اخوات او ابا او اما او امرأة او اولادا او حقولا من اجل اسمي يأخذ مئة ضعف ويرث الحياة الابدية. ولكن كثيرون اولون يكونون آخرين وآخرون اولين” متى : 29 : 17 – 20 أي وكل من ترك امرأة “في ترجمة الملك جيمس زوجة” .. يأخذ مائة ضعف” .. أي كل من ابتعد عن امرأة .. فله 100 امرأة في ملكوت السموات وسيرث الحياة الأبدية .. فهل يسوع يكذب؟


المسيحي: كيف يأخذ الإنسان مائة زوجة؟
الكتاب المقدس: الإجابة واضحة .. في ملكوت السماوات في اليوم الآخر ولنقرأ الأعداد معا فقال يسوع لتلاميذه الحق اقول لكم انه يعسر ان يدخل غني الى ملكوت السموات. فاجاب بطرس حينئذ وقال له ها نحن قد تركنا كل شيء وتبعناك. فماذا يكون لنا. فقال لهم يسوع الحق اقول لكم انكم انتم الذين تبعتموني في التجديد متىجلس ابن الانسان على كرسي مجده تجلسون انتم ايضا على اثني عشر كرسيا تدينون اسباط اسرائيل الاثني عشروكل من ترك بيوتا او اخوة او اخوات او ابا او اما او امرأةاو اولادا او حقولا من اجل اسمي يأخذ مئة ضعف ويرث الحياة الابدية. ولكن كثيرون اولون يكونون آخرين وآخرون اولين” متى جلس ابن الانسان على كرسي مجده و متى جلس التلاميذ ليدينوا اسباط اسرائيل؟ حينئذ سيجازوا عن كل امرأة تركوها لعبادة الله و الدعوة إليه.. مائة ضعف؟ في ملكوت السماوات والحياة الأبدية. أليس هذا مايقوله الله تعالى في القرآن”وَزَوَّجْنَاهُمْ بِحُورٍ عِين” ويقول الله تعالى “فِيهِنَّ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ” ويقول “وَعِنْدَهُمْ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ عِينٌ ” ويقول “وَعِنْدَهُمْ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ أَتْرَابٌ ” ويقول ” حُورٌ مَقْصُورَاتٌ فِي الْخِيَامِ” أي انهن زوجات يغضضن ابصارهن إلا عن ازواجهن .. لايظهرن إلا لأزواجهن.

المسيحي: ولكن يسوع يقول أن ذلك سيكون في الحياة الدنيا في ملكوت الله على الأرض وذلك في انجيل مرقص “الا وياخذ مئة ضعف الآن في هذا الزمان بيوتا واخوة واخوات وامهات واولادا وحقولا مع اضطهادات وفي الدهر الآتي الحياة الابدية
الكتاب المقدس: إذن يسوع يناقض نفسه “يسلمونكم الى ضيق ويقتلونكم” .. “وابتدأ يدهش ويكتئب فقال لهم نفسي حزينة جدا حتى الموت امكثوا هنا واسهروا” .. اين المائة ضعف .. سيكون ذلك كله في ملكوت الله الذي هو ملكوت السماوات الذي أخطأت أنت في التفريق بينهما من قبل .. اقرأ “واقول لكم ان كثيرين سيأتون من المشارق والمغارب ويتكئون مع ابراهيم واسحق ويعقوب في ملكوت السموات” .. ولماذا قال يسوع للتلاميذ “يسلمونكم الى ضيق ويقتلونكم” .. إذا كان سيعطيهم في الدنيا .. اين الجزاء في الدنيا؟ .. يقول المسيح للتلاميذ “حينئذ يسلمونكم الى ضيق ويقتلونكم وتكونون مبغضين “وكان قد قال لهم من قبل “وكل من ترك بيوتا او اخوة او اخوات او ابا او اما او امرأة او اولادا او حقولا من اجل اسمي يأخذ مئة ضعف ويرث الحياة الابدية” متى 19: 29 .. إذا كنت تقول أنهم سينالون هذا على الأرض .. فكيف وقد قُتل معظمهم ولم يأخذوا مائة ضعف من أي شيئ بل أخذوا الضيق والقتل.. هل يسوع كاذب؟ .. بالطبع لا .. ولكن كلامك أنت هو الغير صحيح .. وما مثال العازر منا ببعيد “استوفيت خيراتك في حياتك وكذلك لعازر البلايا والآن هو يتعزى وانت تتعذب” .. أنت لا تؤمن بكلام يسوع الذي يقول “في بيت ابي قصور كثيرة ….. انا امضي لاعد لكم مكانا” يوحنا 14: 2 ترجمة الملك جيمس وأنتم لا تصدقوه .. بل قلتم رمز؟ .. بالنسبة لكلام مرقص “الا وياخذ مئة ضعف الآن في هذا الزمان بيوتا واخوة واخوات وامهات واولادا وحقولا مع اضطهادات وفي الدهر الآتي الحياة الابدية” فهذا كلام يناقض نفسه ويناقض كلام ابراهيم “الآن هو يتعزى” .. مرة ثانية يسوع لايفرق بين ملكوت الله وملكوت السماوات “اما يسوع فقال دعوا الاولاد يأتون اليّ ولا تمنعوهم لان لمثل هؤلاء ملكوت السموات” متى 19: 14 
اما يسوع فدعاهم وقال دعوا الاولاد يأتون اليّ ولا تمنعوهم لان لمثل هؤلاء ملكوت الله” لوقا 18: 16

المسيحي: ولكن هل ينشغل الانسان في ملكوت السموات بشيئ آخر وهو في حضور الرب الاله؟
الكتاب المقدس: من أقوال الله وأقوال المسيح في الكتاب المقدس أن هناك في الفردوس متاع روحي كرؤية الله العزيز الحميد “وبَعدَ أَن يَكونَ جِلْدي قد تَمَزَّق أُعايِنُ اللهَ في جَسَدي. أُعايِنُه أَنا بِنَفْسي وعَينايَ تَرَيانِه ” الترجمة الكاثوليكية .. ” “وسأقومُ آجلاً مِنَ التُّرابِ، فتَلبَسُ هذِهِ الأعضاءُ جلْدي وبِجسَدي أُعايِنُ اللهَ. وتَراهُ عينايَ ” الترجمة العربية المشتركة .. ومتاع للجسد الذي يقوم من التراب “الراقدين في التراب يقومون” .. كالمأكل والمشرب والأنهار والقصور.يسوع يشرب الخمر أمام إلهه ” واقول لكم اني من الآن لا اشرب من نتاج الكرمة هذا الى ذلك اليوم حينما اشربه معكم جديدا في ملكوت ابي“متى 26:29 .. “الحق اقول لكم اني لا اشرب بعد من نتاج الكرمة الى ذلك اليوم حينما اشربه جديدا في ملكوت الله” مرقص 14: 25 .. الستم تقولون أن الناسوت كان في حضور اللاهوت .. وهاهو الناسوت يأكل وهو في صحبة اللاهوت “اين تريد ان نعد لك لتاكل الفصح” .. الستم تقولون أن يوسف النجار جامع أم يسوع في كثير من الترجمات لمتى 25:1 في الكتاب المقدس أمام اللاهوت .. لاهوت يسوع؟ .. الستم تقولون أن التلاميذ يأكلون أمام اللاهوت الذي لم يفارق الناسوت طرفة عين “وفيما هم ياكلون اخذ يسوع الخبز” .. من أقوال المسيح وأقوال الكتاب المقدس “لتأكلوا وتشربوا على مائدتي في ملكوتي” .. بل وفي ملكوت الله هناك خبز “فلما سمع ذلك واحد من المتكئين قال له طوبى لمن يأكل خبزا في ملكوت الله” لوقا 14: 15 .. بتفسيركم يمكن يكون خبز وهمي “كل شيئ عندكم وهمي .. واعلم جيدا أن دينكم وهمي

المسيحي: ولكننا سنقوم مثل الملائكة “بل يكونون كملائكة الله في السماء“؟
الكتاب المقدس: الكتاب المقدس يقول أن الرب وملائكته يأكلون من طعامنا الدنيوي!! .. اقرأ ” وظهر له الرب واذا ثلاثة رجال واقفون لديه. فلما نظر ركض لاستقبالهم من باب الخيمة وسجد الى الارض. ليؤخذ قليل ماء واغسلوا ارجلكم واتكئوا تحت الشجرة. فآخذ كسرة خبز فتسندون قلوبكم ثم تجتازون. لانكم قد مررتم على عبدكم. فقالوا هكذا تفعل كما تكلمت …. اسرعي بثلاث كيلات دقيقا سميذا. اعجني واصنعي خبز ملّة. ثم ركض ابراهيم الى البقر واخذ عجلا رخصا وجيدا واعطاه للغلام فاسرع ليعمله. ثم اخذ زبدا ولبنا والعجل الذي عمله ووضعها قدامهم. واذ كان هو واقفا لديهم تحت الشجرة اكلوا

المسيحي: القديس امبروسيوس يقول “يشرب نتاج الكرمة أي يفرح حين يكمل المختارون في ملكوت الله” نتاج الكرمة عبارة عن الأفراح الإنسانية لن يكون هناك خمر بالمعني الحرفي
الكتاب المقدس: المسيح قال “بل طوبى للذين يسمعون كلام الله ويحفظونه” .. وقال “من يسمع كلامي ويؤمن بالذي ارسلني فله حياة ابدية” .. ولم يقل الرجل “طوبى للذين يسمعون كلام امبروسيوس ويحفظونه” .. هاهو المسيح يقوله “لا اشرب من نتاج الكرمة هذا الى ذلك اليوم حينما اشربه معكم جديدا في ملكوت ابي” والمسيح لم يفرق بين ملكوت الله ولابين ملكوت السموات في أقواله ابدا وهذه هي الدلائل: “وقال ايضا بماذا اشبه ملكوت الله. يشبه خميرة اخذتها امرأة وخبأتها في ثلاثة اكيال دقيق حتى اختمر الجميع“لوقا 13: 21 .. “قال لهم مثلا آخر يشبه ملكوت السموات خميرة اخذتها امرأة وخبأتها في ثلاثة اكيال دقيق حتى اختمر الجميع” متى 13: 33 .. المسيح كان يتكلم مع التلاميذ ويفهمهم كل شيئ ويوضحها لهم “واما على انفراد فكان يفسر لتلاميذه كل شيء” .. فلماذا لم يقل التلاميذ ذلك “واما على انفراد فكان يفسر لتلاميذه كل شيء” .. هل ينتظرون بنيامين بنكرتن .. حتى يوضح ذلك؟ لو كان المسيح يقصد ماتقولون لقاله هو فالرجل لم يتأخر عن إفهام التلاميذ كل شيئ “واما على انفراد فكان يفسر لتلاميذه كل شيء”

المسيحي: ولكن هناك فرق بين ملكوت الله الذي اتى بصلب المسيح وملكوت السموات الذي هو الحياة الابدية؟
الكتاب المقدس: وهل اتى ملكوت الله بصلب يسوع ؟ .. هذا كذب على يسوع من كاتب انجيل مرقص اقرأ “وحينئذ يبصرون ابن الانسان آتيا في سحاب بقوة كثيرة ومجد فيرسل حينئذ ملائكته ويجمع مختاريه من الاربع الرياح من اقصاء الارض الى اقصاء السماء …. الحق اقول لكم لا يمضي هذا الجيل حتى يكون هذا كله. السماء والارض تزولان ولكن كلامي لا يزول” هل حدث ذلك؟ .. لا .. 60 جيل ماتوا ولم يحدث هذا؟ .. لقد أكل يسوع بعد القيامة سمكا وبقايا شهد عسل “فناولوه جزءا من سمك مشوي وشيئا من شهد عسل. فأخذ وأكل قدامهم” ولم يأكل يسوع بعد القيامة أكلا روحيا؟ .. ثم ألم يكن يسوع الناصري قدوة لكم .. فقد قام الرجل من الأموات بجسده ليأكل السمك وبقية الشهد .. ولم يقم جسدا روحيا ويأكل روحيا؟ “انظروا يديّ ورجليّ اني انا هو. جسوني وانظروا فان الروح ليس له لحم وعظام كما ترون لي” .. كلامك ليس صحيحا .. بدليل قول المسيح للتلاميذ “حينئذ يسلمونكم الى ضيق ويقتلونكم وتكونون مبغضين من جميع الامم لاجل اسمي” بل المائة ضعف في الفردوس في الحياة الأبدية .. اقرأ قول ابراهيم “فقال ابراهيم يا ابني اذكر انك استوفيت خيراتك في حياتك وكذلك لعازر البلايا. والآن هو يتعزى وانت تتعذب” وإلا فهناك من يخرج من هذه الحياة وقد ترك كل شيئ ثم يقتله الكفار ولم ينل أي شيئ على الأرض إلا الضيق والقتل كما قال المسيح .. للمرة الثالثة يسوع لايفرق بين ملكوت الله وملكوت السموات “واقول لكم ان كثيرين سيأتون من المشارق والمغارب ويتكئون مع ابراهيم واسحق ويعقوب في ملكوت السموات. واما بنو الملكوت فيطرحون الى الظلمة الخارجية. هناك يكون البكاء وصرير الاسنان” ايضا “هناك يكون البكاء وصرير الاسنان متى رأيتم ابراهيم واسحق ويعقوب وجميع الانبياء في ملكوت الله وانتم مطروحون خارجا. يأتون من المشارق ومن المغارب ومن الشمال والجنوب ويتكئون في ملكوت الله” .. ألست أنت تقول أن يسوع قد قام من الأموات؟ .. لقد قلت لك سابقا .. يسوع بعد القيامة أكل سمكا وشهد عسل .. هل كان هذا حسيا أم معنويا؟ .. هل كان له عظام ولحم وجسد أم لا؟

المسيحي: ولكن القديس كيرلس يقول إن قيامة الحياة الابدية ستكون روحية؟
الكتاب المقدس: إذا تكلم الكتاب المقدس فليصمت الجميع .. إن المسيح يقول “طوبى للذين يسمعون كلام الله ويحفظونه” .. لم يقل بل طوبى للذين يسمعون كلام كيرلس؟! كلام كيرلس ليس له أي وقع من الصحة .. المسيح لما قام من الأموات كما تقولون أكل سمكا وشهد عسل .. وقال جسوني .. أي أن له لحم وعظام ويأكل .. ثم إن المسيح حينما كان يريد أن يوضح شيئا بمثل كان يقول “يشبه ملكوت السموات انسانا ملكا صنع عرسا لابنه” و “لان المرتاب يشبه موجا من البحر تخبطه الريح وتدفعه” ولم يقم المسيح بتشبيه مافي اليوم الآخر مثل هذا الكلام الذي هنا. إني أقولها لك وقد يكون وقعها شديدا عليك .. لقد خرجتم من ضلال إلى ضلال .. فلقد خرجتم من عبادة الأوثان إلى عبادة الأوثان ولكن بشكل آخر .. فلقد عبدتم المسيح بن مريم عليه السلام النبي الذي مثل موسى وقلتم إنه هو الله .. وتركتم الكتاب المقدس وراء ظهرانيكم واتبعتم قول القسيسين والرهبان .. واكلتم الخنزير والنجاسات وهذا لم يأمركم به الله ابدا فأصبحتم تغيظون الله كمن سبقكم “شعب يغيظني بوجهه دائما ….. يأكل لحم الخنزير وفي آنيته مرق لحوم نجسة” انظروا إلى قول المسيح عليه السلام لكم “اذهبوا عني يافاعلي الاثم .. فإني لم أعرفكم قط” ثم إن بولس يقول “لتجثو باسم يسوع كل ركبة” هل الروح لها ركبة؟ .. ويقول “لاننا جميعا سوف نقف امام كرسي المسيح” و يقول “لانه لا بد اننا جميعا نظهر امام كرسي المسيح لينال كل واحد ما كان بالجسد بحسب ما صنع خيرا كان ام شرا” و يسوع يقول للتلاميذ “متى جلس ابن الانسان على كرسي مجده تجلسون انتم ايضا على اثني عشر كرسيا تدينون اسباط اسرائيل الاثني عشر

الكتاب المقدس: إنني سائلك سؤالا .. ماذا سيحدث منك إذا كن مثلا طالبا في نهائي كلية الطب والامتحان قد اقترب على الأبواب .. فقال لك والدك .. “لاتهتم بالتنزه ولاتخرج الآن واجتهد وذاكر جيدا وتفرغ لذلك .. وأنا اعدك بعد الانتهاء من الامتحان ونجاحك .. أن آخذك لرحلة للتنزه في مكان في قلب فرنسا حيث الشواطئ والمتنزهات والحدائق” .. هل يمكنك أن تقول أن والدك يعدك هذا روحيا وليس روحيا وجسديا؟ .. إذا قلت هذا فإنك تكذب اباك .. فكيف بوعد الله على لسان رسوله المسيح بن مريم عليه السلام؟ .. إنك مازلت تصر على الضرب بكلام المسيح عرض الحائط .. المسيح يقول للتلاميذ “لتأكلوا وتشربوا على مائدتي في ملكوتي” بعد أن قال لهم “اكرزوا قائلين انه قد اقترب ملكوت السموات ….. لا تقتنوا ذهبا ولا فضة ولا نحاسا في مناطقكم ولا مزودا للطريق ولا ثوبين ولا احذية” وقال لهم” فلا تهتموا قائلين ماذا نأكل او ماذا نشرب او ماذا نلبس ….. لكن اطلبوا اولا ملكوت الله“متى 6: 31

المسيحي: ولكن المسيح يقول في الكتاب المقدس عن اليوم الأخير اننا نقوم في القيامة مثل الملائكة “لانهم في القيامة لا يزوجون ولا يتزوجون بل يكونون كملائكة الله في السماء.” 
الكتاب المقدس: إن سياق الكلام في حديث المسيح مع الصدوقيين الذين لايؤمنون بالقيامة والدينونة أصلا .. يدل على أن هذه العبارة مضافة ومتقولة على كلام المسيح .. “فاجاب يسوع وقال لهم تضلون اذ لا تعرفون الكتب ولا قوة الله. لانهم في القيامة لا يزوجون ولا يتزوجون بل يكونون كملائكة الله في السماء. واما من جهة قيامة الاموات أفما قرأتم ما قيل لكم من قبل الله القائل انا اله ابراهيم واله اسحق واله يعقوب. ليس الله اله اموات بل اله احياء” نعم نعلم أن الكتب قد قالت إن الله إله احياء .. ولكن أي كتب هذه التي تقول اننا نقوم مثل الملائكة وأنه لازواج في الآخرة ؟!

الكتاب المقدس: ثم إني أقول لك كلاما قد يصدمك ولكنها الحقيقة .. إن الكتاب المقدس ليس كله وحيا من الله بل هو مزيج من التأليف والتغيير كما قال سفر المكابيين الثاني الاصحاح 15 العدد 38-40 “وههنا انا ايضا اجعل ختام الكلام فان كنت قد احسنت التاليف واصبت الغرض فذلك ما كنت اتمنى وان كان قد لحقني الوهن والتقصير فاني قد بذلت وسعي ثم كما ان اشرب الخمر وحدها او شرب الماء وحده مضر وانما تطيب الخمر ممزوجة بالماء وتعقب لذة وطربا كذلك تنميق الكلام على هذا الاسلوب يطرب مسامع مطالعي التاليف. انتهى” 

اليوم الآخر “يوم القيامة” في الاسلام


إن القرآن واضح صريح في تبيان يوم القيامة “اليوم الآخر” .. وما سيحدث .. اقرأ:

زَعَمَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنْ لَنْ يُبْعَثُوا قُلْ بَلَى وَرَبِّي لَتُبْعَثُنَّ ثُمَّ لَتُنَبَّؤُنَّ بِمَا عَمِلْتُمْ وَذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ. فَآَمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالنُّورِ الَّذِي أَنْزَلْنَا وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ

وَضَرَبَ لَنَا مَثَلًا وَنَسِيَ خَلْقَهُ قَالَ مَنْ يُحْيِي الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ. قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنْشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ

وَقَالُوا إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ مُبِينٌ. أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا وَعِظَامًا أَئِنَّا لَمَبْعُوثُونَ. أَوَآَبَاؤُنَا الْأَوَّلُونَ. قُلْ نَعَمْ وَأَنْتُمْ دَاخِرُونَ. فَإِنَّمَا هِيَ زَجْرَةٌ وَاحِدَةٌ فَإِذَا هُمْ يَنْظُرُونَ. وَقَالُوا يَا وَيْلَنَا هَذَا يَوْمُ الدِّينِ. هَذَا يَوْمُ الْفَصْلِ الَّذِي كُنْتُمْ بِهِ تُكَذِّبُونَ

فَذَرْهُمْ يَخُوضُوا وَيَلْعَبُوا حَتَّى يُلَاقُوا يَوْمَهُمُ الَّذِي يُوعَدُونَ. يَوْمَ يَخْرُجُونَ مِنَ الْأَجْدَاثِ سِرَاعًا كَأَنَّهُمْ إِلَى نُصُبٍ يُوفِضُونَ. خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ ذَلِكَ الْيَوْمُ الَّذِي كَانُوا يُوعَدُونَ

أما بالنسبة للجنة فقد روي ان النبي عليه الصلاة والسلام قال “خلق الله جنة عدن بيده لبنة من درة بيضاء ولبنة من ياقوتة حمراء ولبنة من زبرجد خضراء بلاطها المسك وحصبائها اللؤلؤ وحشيشها الزعفران ثم قال لها انطقي فقالت قد افلح المؤمنون

فهي دار المتقين والشهداء والصالحين . هي نور يتلألأ وريحانة تهتز وفاكهة وخضرة . فيها العباد المنعمون الذين يأكلون ولا يتغوطون ويشربون ولا يبولون ويتطيبون ولا يمتخطون . يضحكون ولا يبكون ويقيمون ولا يرتحلون ويحيون ولا يموتون. فيها الوجوه مسفرة ضاحكة مستبشرة . فيها الجمال المبين فيها النعيم الدائم هي دار الخلد لا يموتون فيها ولا يشيخون صارت وجوههم انوارا وابدانهم اطهارا . واول زمرة يدخلون الجنة على صورة القمر ليلة البدر والذين يلونهم على اشد كوكب دري في السماء اضاءة. لا يتفلون ولا ينامون امشاطهم الذهب ورشحهم المسك اخلاقهم على خلق رجل واحد يدخلونها جردا مردا بيضا ابناء ثلاث وثلاثين 

– ويقول .. عليه الصلاة والسلام “آخر من يدخل الجنة رجل فهو يمشي مرة ويكبو مرة وتسفقه النار مرة فإذا جاوزها التفت إليها فقال : تبارك الذي أنجاني منك لقد أعطاني الله شيئا ما أعطاه أحدا من الأولين والآخرين فترفع له شجرة فيقول : أي رب أدنني من هذه الشجرة فأستظل بظلها فأشرب من مائها فيقول له الله : يا ابن آدم فلعلي إذا أعطيتكها سألتني غيرها فيقول : لا يا رب ويعاهده أن لا يسأله غيرها قال : وربه عز وجل يعذره لأنه يرى ما لا صبر له عليه فيدنيه منها فيستظل بظلها ويشرب من مائها ثم ترفع له شجرة هي أحسن من الأولى فيقول : أي رب هذه فلأشرب من مائها وأستظل بظلها لا أسألك غيرها فيقول : ابن آدم ألم تعاهدني أن لا تسألني غيرها فيقول : لعلي إن أدنيتك منها تسألني غيرها فيعاهده أن لا يسأله غيرها وربه عز وجل يعذره لأنه يرى ما لا صبر له عليه فيدنيه منها فيستظل بظلها ويشرب من مائها ثم ترفع له شجرة عند باب الجنة هي أحسن من الأوليين فيقول : أي رب أدنني من هذه الشجرة فأستظل بظلها وأشرب من مائها لا أسألك غيرها فيقول : يا ابن آدم ألم تعاهدني أن لا تسألني غيرها قال : بلى أي رب هذه لا أسألك غيرها فيقول : لعلي إن أدنيتك منها تسألني غيرها فيعاهده أن لا يسأله غيرها وربه يعذره لأنه يرى ما لا صبر له عليه فيدنيه منها فإذا أدناه منها سمع أصوات أهل الجنة فيقول : أي رب أدخلنيها فيقول : يا ابن آدم أيرضيك أن أعطيك الدنيا ومثلها معها فيقول : أي رب أتستهزئ بي وأنت رب العالمين فضحك ابن مسعود فقال : ألا تسألوني مما أضحك ؟ فقالوا : مما تضحك ؟ فقال : هكذا ضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : ألا تسألوني مما أضحك ؟ فقالوا : مما تضحك يا رسول الله ؟ قال : من ضحك ربي حين قال : أتستهزئ مني وأنت رب العالمين فيقول : إني لا أستهزئ منك ولكني على ما أشاء قدير )) حين قال العبد اتهزء بي وانت رب العالمين فيقول رب العالمين فيقال له : أترضى أن يكون لك مثل ملك ملك من ملوك الدنيا؟ فيقول : رضيت، رب! فيقول : لك ذلك ومثله ومثله ومثله ومثله. فقال في الخامسة : رضيت، رب! فيقول : هذا لك وعشرة أمثاله. ولك ما اشتهت نفسك ولذت عينك. فيقول : رضيت، رب!

– قال النبي عليه الصلاة والسلام “اذا دخل اهل الجنة الجنة يقول الله تبارك وتعالى تريدون شيئا ازيدكم فيقولون الم تبيض وجوهنا الم تدخلنا الجنة وتنجنا من النار قال فيكشف الحجاب فينظرون اليه فلا اعطوا شيئا احب اليهم من النظر الى ربهم تبارك وتعالى ثم قرأ عليه الصلاة والسلام “للذين احسنوا الحسنى وزيادة

فالنظر الى وجه الله الكريم هو الزيادة وهو المتعة الكبرى والعطية العظمى بل هو والله اعظم كرامة فينظر المؤمنون الى ربهم فيفرحون اهذا ربنا الذي طالما دعوناه فاستجاب واستغفرناه فغفر وتاب اهذا ربنا الذي فارقنا لاجله اوطاننا وبذلنا اموالنا وارواحنا احقا هذا ربنا الذي سجدنا له في الاسحار وبكينا من خشيته في النهار هذا ربنا الذي سمى نفسه رحيما فرحمنا ولطيفا فلطف بنا وقريبا فاستجاب دعائنا . فينظرون الى وجه الحي الذي لا يموت الذي سالت الجوامد لهيبته واندكت الجبال من خشيته وجرت الانهار بقدرته . وجهه اعظم الوجوه وجاهه اعظم الجاه وجماله اكمل الجمال ينظرون الى ربهم فلا يلتفتون الى نعيم اخر ما داموا ينظرون اليه نعم ينسون والله الانهار وجريانها والثمار ولذتها والقصور وسعتها ينسون كل نعيم ما داموا ينظرون الى العزيز الرحيم. 


تم بحمد الله


وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s