الكتاب المقدس – العهد القديم سفر العدد

الكتاب المقدس – العهد القديم
سفر العدد

الإصحاح الأول

1: 1 و كلم الرب موسى في برية سيناء في خيمة الاجتماع في اول الشهر الثاني في السنة الثانية لخروجهم من ارض مصر قائلا

1: 2 احصوا كل جماعة بني اسرائيل بعشائرهم و بيوت ابائهم بعدد الاسماء كل ذكر براسه

1: 3 من ابن عشرين سنة فصاعدا كل خارج للحرب في اسرائيل تحسبهم انت و هرون حسب اجنادهم

1: 4 و يكون معكما رجل لكل سبط رجل هو راس لبيت ابائه

1: 5 و هذه اسماء الرجال الذين يقفون معكما لراوبين اليصور بن شديئور

1: 6 لشمعون شلوميئيل بن صور يشداي

1: 7 ليهوذا نحشون بن عميناداب

1: 8 ليساكر نثنائيل بن صوغر

1: 9 لزبولون الياب بن حيلون

1: 10 لابني يوسف لافرايم اليشمع بن عميهود و لمنسى جمليئيل بن فدهصور

1: 11 لبنيامين ابيدن بن جدعوني

1: 12 لدان اخيعزر بن عميشداي

1: 13 لاشير فجعيئيل بن عكرن

1: 14 لجاد الياساف بن دعوئيل

1: 15 لنفتالي اخيرع بن عينن

1: 16 هؤلاء هم مشاهير الجماعة رؤساء اسباط ابائهم رؤوس الوف اسرائيل

1: 17 فاخذ موسى و هرون هؤلاء الرجال الذين تعينوا باسمائهم

1: 18 و جمعا كل الجماعة في اول الشهر الثاني فانتسبوا الى عشائرهم و بيوت ابائهم بعدد الاسماء من ابن عشرين سنة فصاعدا برؤوسهم

1: 19 كما امر الرب موسى فعدهم في برية سيناء

1: 20 فكان بنو راوبين بكر اسرائيل تواليدهم حسب عشائرهم و بيوت ابائهم بعدد الاسماء برؤوسهم كل ذكر من ابن عشرين سنة فصاعدا كل خارج للحرب

1: 21 كان المعدودون منهم لسبط راوبين ستة و اربعين الفا و خمس مئة

1: 22 بنو شمعون تواليدهم حسب عشائرهم و بيوت ابائهم المعدودون منهم بعدد الاسماء برؤوسهم كل ذكر من ابن عشرين سنة فصاعدا كل خارج للحرب

1: 23 المعدودون منهم لسبط شمعون تسعة و خمسون الفا و ثلاث مئة

1: 24 بنو جاد تواليدهم حسب عشائرهم و بيوت ابائهم بعدد الاسماء من ابن عشرين سنة فصاعدا كل خارج للحرب

1: 25 المعدودون منهم لسبط جاد خمسة و اربعون الفا و ست مئة و خمسون

1: 26 بنو يهوذا تواليدهم حسب عشائرهم و بيوت ابائهم بعدد الاسماء من ابن عشرين سنة فصاعدا كل خارج للحرب

1: 27 المعدودون منهم لسبط يهوذا اربعة و سبعون الفا و ست مئة

1: 28 بنو يساكر تواليدهم حسب عشائرهم و بيوت ابائهم بعدد الاسماء من ابن عشرين سنة فصاعدا كل خارج للحرب

1: 29 المعدودون منهم لسبط يساكر اربعة و خمسون الفا و اربع مئة

1: 30 بنو زبولون تواليدهم حسب عشائرهم و بيوت ابائهم بعدد الاسماء من ابن عشرين سنة فصاعدا كل خارج للحرب

1: 31 المعدودون منهم لسبط زبولون سبعة و خمسون الفا و اربع مئة

1: 32 بنو يوسف بنو افرايم تواليدهم حسب عشائرهم و بيوت ابائهم بعدد الاسماء من ابن عشرين سنة فصاعدا كل خارج للحرب

1: 33 المعدودون منهم لسبط افرايم اربعون الفا و خمس مئة

1: 34 بنو منسى تواليدهم حسب عشائرهم و بيوت ابائهم بعدد الاسماء من ابن عشرين سنة فصاعدا كل خارج للحرب

1: 35 المعدودون منهم لسبط منسى اثنان و ثلاثون الفا و مئتان

1: 36 بنو بنيامين تواليدهم حسب عشائرهم و بيوت ابائهم بعدد الاسماء من ابن عشرين سنة فصاعدا كل خارج للحرب

1: 37 المعدودون منهم لسبط بنيامين خمسة و ثلاثون الفا و اربع مئة

1: 38 بنو دان تواليدهم حسب عشائرهم و بيوت ابائهم بعدد الاسماء من ابن عشرين سنة فصاعدا كل خارج للحرب

1: 39 المعدودون منهم لسبط دان اثنان و ستون الفا و سبع مئة

1: 40 بنو اشير تواليدهم حسب عشائرهم و بيوت ابائهم بعدد الاسماء من ابن عشرين سنة فصاعدا كل خارج للحرب

1: 41 المعدودون منهم لسبط اشير واحد و اربعون الفا و خمس مئة

1: 42 بنو نفتالي تواليدهم حسب عشائرهم و بيوت ابائهم بعدد الاسماء من ابن عشرين سنة فصاعدا كل خارج للحرب

1: 43 المعدودون منهم لسبط نفتالي ثلاثة و خمسون الفا و اربع مئة

1: 44 هؤلاء هم المعدودون الذين عدهم موسى و هرون و رؤساء اسرائيل اثنا عشر رجلا رجل واحد لبيت ابائه

1: 45 فكان جميع المعدودين من بني اسرائيل حسب بيوت ابائهم من ابن عشرين سنة فصاعدا كل خارج للحرب في اسرائيل

1: 46 كان جميع المعدودين ست مئة الف و ثلاثة الاف و خمس مئة و خمسين

1: 47 و اما اللاويون حسب سبط ابائهم فلم يعدوا بينهم

1: 48 اذ كلم الرب موسى قائلا

1: 49 اما سبط لاوي فلا تحسبه و لا تعده بين بني اسرائيل

1: 50 بل وكل اللاويين على مسكن الشهادة و على جميع امتعته و على كل ما له هم يحملون المسكن و كل امتعته و هم يخدمونه و حول المسكن ينزلون

1: 51 فعند ارتحال المسكن ينزله اللاويون و عند نزول المسكن يقيمه اللاويون و الاجنبي الذي يقترب يقتل

1: 52 و ينزل بنو اسرائيل كل في محلته و كل عند رايته باجنادهم

1: 53 و اما اللاويون فينزلون حول مسكن الشهادة لكي لا يكون سخط على جماعة بني اسرائيل فيحفظ اللاويون شعائر مسكن الشهادة

1: 54 ففعل بنو اسرائيل حسب كل ما امر الرب موسى كذلك فعلوا

الإصحاح الثاني

2: 1 و كلم الرب موسى و هرون قائلا

2: 2 ينزل بنو اسرائيل كل عند رايته باعلام لبيوت ابائهم قبالة خيمة الاجتماع حولها ينزلون

2: 3 فالنازلون الى الشرق نحو الشروق راية محلة يهوذا حسب اجنادهم و الرئيس لبني يهوذا نحشون بن عميناداب

2: 4 و جنده المعدودون منهم اربعة و سبعون الفا و ست مئة

2: 5 و النازلون معه سبط يساكر و الرئيس لبني يساكر نثنائيل بن صوغر

2: 6 و جنده المعدودون منه اربعة و خمسون الفا و اربع مئة

2: 7 و سبط زبولون و الرئيس لبني زبولون الياب بن حيلون

2: 8 و جنده المعدودون منه سبعة و خمسون الفا و اربع مئة

2: 9 جميع المعدودين لمحلة يهوذا مئة الف و ستة و ثمانون الفا و اربع مئة باجنادهم يرتحلون اولا

2: 10 راية محلة راوبين الى التيمن حسب اجنادهم و الرئيس لبني راوبين اليصور بن شديئور

2: 11 و جنده المعدودون منه ستة و اربعون الفا و خمس مئة

2: 12 و النازلون معه سبط شمعون و الرئيس لبني شمعون شلوميئيل بن صوريشداي

2: 13 و جنده المعدودون منهم تسعة و خمسون الفا و ثلاث مئة

2: 14 و سبط جاد و الرئيس لبني جاد الياساف بن رعوئيل

2: 15 و جنده المعدودون منهم خمسة و اربعون الفا و ست مئة و خمسون

2: 16 جميع المعدودين لمحلة راوبين مئة الف و واحد و خمسون الفا و اربع مئة و خمسون باجنادهم و يرتحلون ثانية

2: 17 ثم ترتحل خيمة الاجتماع محلة اللاويين في وسط المحلات كما ينزلون كذلك يرتحلون كل في موضعه براياتهم

2: 18 راية محلة افرايم حسب اجنادهم الى الغرب و الرئيس لبني افرايم اليشمع بن عميهود

2: 19 و جنده المعدودون منهم اربعون الفا و خمس مئة

2: 20 و معه سبط منسى و الرئيس لبني منسى جمليئيل بن فدهصور

2: 21 و جنده المعدودون منهم اثنان و ثلاثون الفا و مئتان

2: 22 و سبط بنيامين و الرئيس لبني بنيامين ابيدن بن جدعوني

2: 23 و جنده المعدودون منهم خمسة و ثلاثون الفا و اربع مئة

2: 24 جميع المعدودين لمحلة افرايم مئة الف و ثمانية الاف و مئة باجنادهم و يرتحلون ثالثة

2: 25 راية محلة دان الى الشمال حسب اجنادهم و الرئيس لبني دان اخيعزر بن عميشداي

2: 26 و جنده المعدودون منهم اثنان و ستون الفا و سبع مئة

2: 27 و النازلون معه سبط اشير و الرئيس لبني اشير فجعيئيل بن عكرن

2: 28 و جنده المعدودون منهم واحد و اربعون الفا و خمس مئة

2: 29 و سبط نفتالي و الرئيس لبني نفتالي اخيرع بن عينن

2: 30 و جنده المعدودون منهم ثلاثة و خمسون الفا و اربع مئة

2: 31 و جميع المعدودين لمحلة دان مئة الف و سبعة و خمسون الفا و ست مئة يرتحلون اخيرا براياتهم

2: 32 هؤلاء هم المعدودون من بني اسرائيل حسب بيوت ابائهم جميع المعدودين من المحلات باجنادهم ست مئة الف و ثلاثة الاف و خمس مئة و خمسون

2: 33 و اما اللاويون فلم يعدوا بين بني اسرائيل كما امر الرب موسى

2: 34 ففعل بنو اسرائيل حسب كل ما امر به الرب موسى هكذا نزلوا براياتهم و هكذا ارتحلوا كل حسب عشائره مع بيت ابائه

الإصحاح الثالث

3: 1 و هذه تواليد هرون و موسى يوم كلم الرب موسى في جبل سيناء

3: 2 و هذه اسماء بني هرون ناداب البكر و ابيهو و العازار و ايثامار

3: 3 هذه اسماء بني هرون الكهنة الممسوحين الذين ملا ايديهم للكهانة

3: 4 و لكن مات ناداب و ابيهو امام الرب عندما قربا نارا غريبة امام الرب في برية سيناء و لم يكن لهما بنون و اما اليعازار و ايثامار فكهنا امام هرون ابيهما

3: 5 و كلم الرب موسى قائلا

3: 6 قدم سبط لاوي و اوقفهم قدام هرون الكاهن و ليخدموه

3: 7 فيحفظون شعائره و شعائر كل الجماعة قدام خيمة الاجتماع و يخدمون خدمة المسكن

3: 8 فيحرسون كل امتعة خيمة الاجتماع و حراسة بني اسرائيل و يخدمون خدمة المسكن

3: 9 فتعطي اللاويين لهرون و لبنيه انهم موهوبون له هبة من عند بني اسرائيل

3: 10 و توكل هرون و بنيه فيحرسون كهنوتهم و الاجنبي الذي يقترب يقتل

3: 11 و كلم الرب موسى قائلا

3: 12 و ها اني قد اخذت اللاويين من بين بني اسرائيل بدل كل بكر فاتح رحم من بني اسرائيل فيكون اللاويون لي

3: 13 لان لي كل بكر يوم ضربت كل بكر في ارض مصر قدست لي كل بكر في اسرائيل من الناس و البهائم لي يكونون انا الرب

3: 14 و كلم الرب موسى في برية سيناء قائلا

3: 15 عد بني لاوي حسب بيوت ابائهم و عشائرهم كل ذكر من ابن شهر فصاعدا تعدهم

3: 16 فعدهم موسى حسب قول الرب كما امر

3: 17 و كان هؤلاء بني لاوي باسمائهم جرشون و قهات و مراري

3: 18 و هذان اسما ابني جرشون حسب عشائرهما لبني و شمعي

3: 19 و بنو قهات حسب عشائرهم عمرام و يصهار و حبرون و عزيئيل

3: 20 و ابنا مراري حسب عشائرهما محلي و موشي هذه هي عشائر اللاويين حسب بيوت ابائهم

3: 21 لجرشون عشيرة اللبنيين و عشيرة الشمعيين هذه هي عشائر الجرشونيين

3: 22 المعدودون منهم بعدد كل ذكر من ابن شهر فصاعدا المعدودون منهم سبعة الاف و خمس مئة

3: 23 عشائر الجرشونيين ينزلون وراء المسكن الى الغرب

3: 24 و الرئيس لبيت ابي الجرشونيين الياساف بن لايل

3: 25 و حراسة بني جرشون في خيمة الاجتماع المسكن و الخيمة و غطاؤها و سجف باب خيمة الاجتماع

3: 26 و استار الدار و سجف باب الدار اللواتي حول المسكن و حول المذبح محيطا و اطنابه مع كل خدمته

3: 27 و لقهات عشيرة العمراميين و عشيرة اليصهاريين و عشيرة الحبرونيين و عشيرة العزيئيليين هذه عشائر القهاتيين

3: 28 بعدد كل ذكر من ابن شهر فصاعدا ثمانية الاف و ست مئة حارسين حراسة القدس

3: 29 و عشائر بني قهات ينزلون على جانب المسكن الى التيمن

3: 30 و الرئيس لبيت ابي عشيرة القهاتيين اليصافان بن عزيئيل

3: 31 و حراستهم التابوت و المائدة و المنارة و المذبحان و امتعة القدس التي يخدمون بها و الحجاب و كل خدمته

3: 32 و لرئيس رؤساء اللاويين العازار بن هرون الكاهن وكالة حراس حراسة القدس

3: 33 و لمراري عشيرة المحليين و عشيرة الموشيين هذه هي عشائر مراري

3: 34 و المعدودون منهم بعدد كل ذكر من ابن شهر فصاعدا ستة الاف و مئتان

3: 35 و الرئيس لبيت ابي عشائر مراري صوريئيل بن ابيحايل ينزلون على جانب المسكن الى الشمال

3: 36 و وكالة حراسة بني مراري الواح المسكن و عوارضه و اعمدته و فرضه و كل امتعته و كل خدمته

3: 37 و اعمدة الدار حواليها و فرضها و اوتادها و اطنابها

3: 38 و النازلون قدام المسكن الى الشرق قدام خيمة الاجتماع نحو الشروق هم موسى و هرون و بنوه حارسين حراسة المقدس لحراسة بني اسرائيل و الاجنبي الذي يقترب يقتل

3: 39 و جميع المعدودين من اللاويين الذين عدهم موسى و هرون حسب قول الرب بعشائرهم كل ذكر من ابن شهر فصاعدا اثنان و عشرون الفا

3: 40 و قال الرب لموسى عد كل بكر ذكر من بني اسرائيل من ابن شهر فصاعدا و خذ عدد اسمائهم

3: 41 فتاخذ اللاويين لي انا الرب بدل كل بكر في بني اسرائيل و بهائم اللاويين بدل كل بكر في بهائم بني اسرائيل

3: 42 فعد موسى كما امره الرب كل بكر في بني اسرائيل

3: 43 فكان جميع الابكار الذكور بعدد الاسماء من ابن شهر فصاعدا المعدودين منهم اثنين و عشرين الفا و مئتين و ثلاثة و سبعين

3: 44 و كلم الرب موسى قائلا

3: 45 خذ اللاويين بدل كل بكر في بني اسرائيل و بهائم اللاويين بدل بهائمهم فيكون لي اللاويون انا الرب

3: 46 و اما فداء المئتين و الثلاثة و السبعين الزائدين على اللاويين من ابكار بني اسرائيل

3: 47 فتاخذ خمسة شواقل لكل راس على شاقل القدس تاخذها عشرون جيرة الشاقل

3: 48 و تعطي الفضة لهرون و بنيه فداء الزائدين عليهم

3: 49 فاخذ موسى فضة فدائهم من الزائدين على فداء اللاويين

3: 50 من ابكار بني اسرائيل اخذ الفضة الفا و ثلاث مئة و خمسة و ستين على شاقل القدس

3: 51 و اعطي موسى فضة الفداء لهرون و بنيه حسب قول الرب كما امر الرب موسى

الإصحاح الرابع

4: 1 و كلم الرب موسى و هرون قائلا

4: 2 خذ عدد بني قهات من بين بني لاوي حسب عشائرهم و بيوت ابائهم

4: 3 من ابن ثلاثين سنة فصاعدا الى ابن خمسين سنة كل داخل في الجند ليعمل عملا في خيمة الاجتماع

4: 4 هذه خدمة بني قهات في خيمة الاجتماع قدس الاقداس

4: 5 ياتي هرون و بنوه عند ارتحال المحلة و ينزلون حجاب السجف و يغطون به تابوت الشهادة

4: 6 و يجعلون عليه غطاء من جلد تخس و يبسطون من فوق ثوبا كله اسمانجوني و يضعون عصيه

4: 7 و على مائدة الوجوه يبسطون ثوب اسمانجون و يضعون عليه الصحاف و الصحون و الاقداح و كاسات السكيب و يكون الخبز الدائم عليه

4: 8 و يبسطون عليها ثوب قرمز و يغطونه بغطاء من جلد تخس و يضعون عصيه

4: 9 و ياخذون ثوب اسمانجون و يغطون منارة الضوء و سرجها و ملاقطها و منافضها و جميع انية زيتها التي يخدمونها بها

4: 10 و يجعلونها و جميع انيتها في غطاء من جلد تخس و يجعلونه على العتلة

4: 11 و على مذبح الذهب يبسطون ثوب اسمانجون و يغطونه بغطاء من جلد تخس و يضعون عصيه

4: 12 و ياخذون جميع امتعة الخدمة التي يخدمون بها في القدس و يجعلونها في ثوب اسمانجون و يغطونها بغطاء من جلد تخس و يجعلونها على العتلة

4: 13 و يرفعون رماد المذبح و يبسطون عليه ثوب ارجوان

4: 14 و يجعلون عليه جميع امتعته التي يخدمون عليه بها المجامر و المناشل و الرفوش و المناضح كل امتعة المذبح و يبسطون عليه غطاء من جلد تخس و يضعون عصيه

4: 15 و متى فرغ هرون و بنوه من تغطية القدس و جميع امتعة القدس عند ارتحال المحلة ياتي بعد ذلك بنو قهات للحمل و لكن لا يمسوا القدس لئلا يموتوا ذلك حمل بني قهات في خيمة الاجتماع

4: 16 و وكالة العازار بن هرون الكاهن هي زيت الضوء و البخور العطر و التقدمة الدائمة و دهن المسحة و وكالة كل المسكن و كل ما فيه بالقدس و امتعته

4: 17 و كلم الرب موسى و هرون قائلا

4: 18 لا تقرضا سبط عشائر القهاتيين من بين اللاويين

4: 19 بل افعلا لهم هذا فيعيشوا و لا يموتوا عند اقترابهم الى قدس الاقداس يدخل هرون و بنوه و يقيمونهم كل انسان على خدمته و حمله

4: 20 و لا يدخلوا ليروا القدس لحظة لئلا يموتوا

4: 21 و كلم الرب موسى قائلا

4: 22 خد عدد بني جرشون ايضا حسب بيوت ابائهم و عشائرهم

4: 23 من ابن ثلاثين سنة فصاعدا الى ابن خمسين سنة تعدهم كل الداخلين ليتجندوا اجنادا ليخدموا خدمة في خيمة الاجتماع

4: 24 هذه خدمة عشائر الجرشونيين من الخدمة و الحمل

4: 25 يحملون شقق المسكن و خيمة الاجتماع و غطاءها و غطاء التخس الذي عليها من فوق و سجف باب خيمة الاجتماع

4: 26 و استار الدار و سجف مدخل باب الدار اللواتي حول المسكن و حول المذبح محيطة و اطنابهن و كل امتعة خدمتهن و كل ما يعمل لهن فهم يصنعونه

4: 27 حسب قول هرون و بنيه تكون جميع خدمة بني الجرشونيين من كل حملهم و من كل خدمتهم و توكلهم بحراسة كل احمالهم

4: 28 هذه خدمة عشائر بني الجرشونيين في خيمة الاجتماع و حراستهم بيد ايثامار بن هرون الكاهن

4: 29 بنو مراري حسب عشائرهم و بيوت ابائهم تعدهم

4: 30 من ابن ثلاثين سنة فصاعدا الى ابن خمسين سنة تعدهم كل الداخلين في الجند ليخدموا خدمة خيمة الاجتماع

4: 31 و هذه حراسة حملهم و كل خدمتهم في خيمة الاجتماع الواح المسكن و عوارضه و اعمدته و فرضه

4: 32 و اعمدة الدار حواليها و فرضها و اوتادها و اطنابها مع كل امتعتها و كل خدمتها و بالاسماء تعدون امتعة حراسة حملهم

4: 33 هذه خدمة عشائر بني مراري كل خدمتهم في خيمة الاجتماع بيد ايثامار بن هرون الكاهن

4: 34 فعد موسى و هرون و رؤساء الجماعة بني القهاتيين حسب عشائرهم و بيوت ابائهم

4: 35 من ابن ثلاثين سنة فصاعدا الى ابن خمسين سنة كل الداخلين في الجند للخدمة في خيمة الاجتماع

4: 36 فكان المعدودون منهم حسب عشائرهم الفين و سبع مئة و خمسين

4: 37 هؤلاء هم المعدودون من عشائر القهاتيين كل الخادمين في خيمة الاجتماع الذين عدهم موسى و هرون حسب قول الرب عن يد موسى

4: 38 و المعدودون من بني جرشون حسب عشائرهم و بيوت ابائهم

4: 39 من ابن ثلاثين سنة فصاعدا الى ابن خمسين سنة كل الداخلين في الجند للخدمة في خيمة الاجتماع

4: 40 كان المعدودون منهم حسب عشائرهم و بيوت ابائهم الفين و ست مئة و ثلاثين

4: 41 هؤلاء هم المعدودون من عشائر بني جرشون كل الخادمين في خيمة الاجتماع الذين عدهم موسى و هرون حسب قول الرب

4: 42 و المعدودون من عشائر بني مراري حسب عشائرهم و بيوت ابائهم

4: 43 من ابن ثلاثين سنة فصاعدا الى ابن خمسين سنة كل الداخلين في الجند للخدمة في خيمة الاجتماع

4: 44 كان المعدودون منهم حسب عشائرهم ثلاث الاف و مئتين

4: 45 هؤلاء هم المعدودون من عشائر بني مراري الذين عدهم موسى و هرون حسب قول الرب عن يد موسى

4: 46 جميع المعدودين اللاويين الذين عدهم موسى و هرون و رؤساء اسرائيل حسب عشائرهم و بيوت ابائهم

4: 47 من ابن ثلاثين سنة فصاعدا الى ابن خمسين سنة كل الداخلين ليعملوا عمل الخدمة و عمل الحمل في خيمة الاجتماع

4: 48 كان المعدودون منهم ثمانية الاف و خمس مئة و ثمانين

4: 49 حسب قول الرب عن يد موسى عد كل انسان على خدمته و على حمله الذين عدهم موسى كما امره الرب

الإصحاح الخامس

5: 1 و كلم الرب موسى قائلا

5: 2 اوصي بني اسرائيل ان ينفوا من المحلة كل ابرص و كل ذي سيل و كل متنجس لميت

5: 3 الذكر و الانثى تنفون الى خارج المحلة تنفوهم لكي لا ينجسوا محلاتهم حيث انا ساكن في وسطهم

5: 4 ففعل هكذا بنو اسرائيل و نفوهم الى خارج المحلة كما كلم الرب موسى هكذا فعل بنو اسرائيل

5: 5 و كلم الرب موسى قائلا

5: 6 قل لبني اسرائيل اذا عمل رجل او امراة شيئا من جميع خطايا الانسان و خان خيانة بالرب فقد اذنبت تلك النفس

5: 7 فلتقر بخطيتها التي عملت و ترد ما اذنبت به بعينه و تزد عليه خمسه و تدفعه للذي اذنبت اليه

5: 8 و ان كان ليس للرجل ولي ليرد اليه المذنب به فالمذنب به المردود يكون للرب لاجل الكاهن فضلا عن كبش الكفارة الذي يكفر به عنه

5: 9 و كل رفيعة مع كل اقداس بني اسرائيل التي يقدمونها للكاهن تكون له

5: 10 و الانسان اقداسه تكون له اذا اعطى انسان شيئا للكاهن فله يكون

5: 11 و كلم الرب موسى قائلا

5: 12 كلم بني اسرائيل و قل لهم اذا زاغت امراة رجل و خانته خيانة

5: 13 و اضطجع معها رجل اضطجاع زرع و اخفي ذلك عن عيني رجلها و استترت و هي نجسة و ليس شاهد عليها و هي لم تؤخذ

5: 14 فاعتراه روح الغيرة و غار على امراته و هي نجسة او اعتراه روح الغيرة و غار على امراته و هي ليست نجسة

5: 15 ياتي الرجل بامراته الى الكاهن و ياتي بقربانها معها عشر الايفة من طحين شعير لا يصب عليه زيتا و لا يجعل عليه لبانا لانه تقدمة غيرة تقدمة تذكار تذكر ذنبا

5: 16 فيقدمها الكاهن و يوقفها امام الرب

5: 17 و ياخذ الكاهن ماء مقدسا في اناء خزف و ياخذ الكاهن من الغبار الذي في ارض المسكن و يجعل في الماء

5: 18 و يوقف الكاهن المراة امام الرب و يكشف راس المراة و يجعل في يديها تقدمة التذكار التي هي تقدمة الغيرة و في يد الكاهن يكون ماء اللعنة المر

5: 19 و يستحلف الكاهن المراة و يقول لها ان كان لم يضطجع معك رجل و ان كنت لم تزيغي الى نجاسة من تحت رجلك فكوني بريئة من ماء اللعنة هذا المر

5: 20 و لكن ان كنت قد زغت من تحت رجلك و تنجست و جعل معك رجل غير رجلك مضجعه

5: 21 يستحلف الكاهن المراة بحلف اللعنة و يقول الكاهن للمراة يجعلك الرب لعنة و حلفا بين شعبك بان يجعل الرب فخذك ساقطة و بطنك وارما

5: 22 و يدخل ماء اللعنة هذا في احشائك لورم البطن و لاسقاط الفخذ فتقول المراة امين امين

5: 23 و يكتب الكاهن هذه اللعنات في الكتاب ثم يمحوها في الماء المر

5: 24 و يسقي المراة ماء اللعنة المر فيدخل فيها ماء اللعنة للمرارة

5: 25 و ياخذ الكاهن من يد المراة تقدمة الغيرة و يردد التقدمة امام الرب و يقدمها الى المذبح

5: 26 و يقبض الكاهن من التقدمة تذكارها و يوقده على المذبح و بعد ذلك يسقي المراة الماء

5: 27 و متى سقاها الماء فان كانت قد تنجست و خانت رجلها يدخل فيها ماء اللعنة للمرارة فيرم بطنها و تسقط فخذها فتصير المراة لعنة في وسط شعبها

5: 28 و ان لم تكن المراة قد تنجست بل كانت طاهرة تتبرا و تحبل بزرع

5: 29 هذه شريعة الغيرة اذا زاغت امراة من تحت رجلها و تنجست

5: 30 او اذا اعترى رجلا روح غيرة فغار على امراته يوقف المراة امام الرب و يعمل لها الكاهن كل هذه الشريعة

5: 31 فيتبرا الرجل من الذنب و تلك المراة تحمل ذنبها

الإصحاح السادس

6: 1 و كلم الرب موسى قائلا

6: 2 كلم بني اسرائيل و قل لهم اذا انفرز رجل او امراة لينذر نذر النذير لينتذر للرب

6: 3 فعن الخمر و المسكر يفترز و لا يشرب خل الخمر و لا خل المسكر و لا يشرب من نقيع العنب و لا ياكل عنبا رطبا و لا يابسا

6: 4 كل ايام نذره لا ياكل من كل ما يعمل من جفنة الخمر من العجم حتى القشر

6: 5 كل ايام نذر افترازه لا يمر موسى على راسه الى كمال الايام التي انتذر فيها للرب يكون مقدسا و يربي خصل شعر راسه

6: 6 كل ايام انتذاره للرب لا ياتي الى جسد ميت

6: 7 ابوه و امه و اخوه و اخته لا يتنجس من اجلهم عند موتهم لان انتذار الهه على راسه

6: 8 انه كل ايام انتذاره مقدس للرب

6: 9 و اذا مات ميت عند بغتة على فجاة فنجس راس انتذاره يحلق راسه يوم طهره في اليوم السابع يحلقه

6: 10 و في اليوم الثامن ياتي بيمامتين او بفرخي حمام الى الكاهن الى باب خيمة الاجتماع

6: 11 فيعمل الكاهن واحدا ذبيحة خطية و الاخر محرقة و يكفر عنه ما اخطا بسبب الميت و يقدس راسه في ذلك اليوم

6: 12 فمتى نذر للرب ايام انتذاره ياتي بخروف حولي ذبيحة اثم و اما الايام الاولى فتسقط لانه نجس انتذاره

6: 13 و هذه شريعة النذير يوم تكمل ايام انتذاره يؤتى به الى باب خيمة الاجتماع

6: 14 فيقرب قربانه للرب خروفا واحدا حوليا صحيحا محرقة و نعجة واحدة حولية صحيحة ذبيحة خطية و كبشا واحدا صحيحا ذبيحة سلامة

6: 15 و سل فطير من دقيق اقراصا ملتوتة بزيت و رقاق فطير مدهونة بزيت مع تقدمتها و سكائبها

6: 16 فيقدمها الكاهن امام الرب و يعمل ذبيحة خطيته و محرقته

6: 17 و الكبش يعمله ذبيحة سلامة للرب مع سل الفطير و يعمل الكاهن تقدمته و سكيبه

6: 18 و يحلق النذير لدى باب خيمة الاجتماع راس انتذاره و ياخذ شعر راس انتذاره و يجعله على النار التي تحت ذبيحة السلامة

6: 19 و ياخذ الكاهن الساعد مسلوقا من الكبش و قرص فطير واحدا من السل و رقاقة فطير واحدة و يجعلها في يدي النذير بعد حلقه شعر انتذاره

6: 20 و يرددها الكاهن ترديدا امام الرب انه قدس للكاهن مع صدر الترديد و ساق الرفيعة و بعد ذلك يشرب النذير خمرا

6: 21 هذه شريعة النذير الذي ينذر قربانه للرب عن انتذاره فضلا عما تنال يده حسب نذره الذي نذر كذلك يعمل حسب شريعة انتذاره

6: 22 و كلم الرب موسى قائلا

6: 23 كلم هرون و بنيه قائلا هكذا تباركون بني اسرائيل قائلين لهم

6: 24 يباركك الرب و يحرسك

6: 25 يضيء الرب بوجهه عليك و يرحمك

6: 26 يرفع الرب وجهه عليك و يمنحك سلاما

6: 27 فيجعلون اسمي على بني اسرائيل و انا اباركهم

الإصحاح السابع

7: 1 و يوم فرغ موسى من اقامة المسكن و مسحه و قدسه و جميع امتعته و المذبح و جميع امتعته و مسحها و قدسها

7: 2 قرب رؤساء اسرائيل رؤوس بيوت ابائهم هم رؤساء الاسباط الذين وقفوا على المعدودين

7: 3 اتوا بقرابينهم امام الرب ست عجلات مغطاة و اثني عشر ثورا لكل رئيسين عجلة و لكل واحد ثور و قدموها امام المسكن

7: 4 فكلم الرب موسى قائلا

7: 5 خذها منهم فتكون لعمل خدمة خيمة الاجتماع و اعطاها للاويين لكل واحد حسب خدمته

7: 6 فاخذ موسى العجلات و الثيران و اعطاها للاويين

7: 7 اثنتان من العجلات و اربعة من الثيران اعطاها لبني جرشون حسب خدمتهم

7: 8 و اربع من العجلات و ثمانية من الثيران اعطاها لبني مراري حسب خدمتهم بيد ايثامار بن هرون الكاهن

7: 9 و اما بنو قهات فلم يعطهم لان خدمة القدس كانت عليهم على الاكتاف كانوا يحملون

7: 10 و قرب الرؤساء لتدشين المذبح يوم مسحه و قدم الرؤساء قرابينهم امام المذبح

7: 11 فقال الرب لموسى رئيسا رئيسا في كل يوم يقربون قرابينهم لتدشين المذبح

7: 12 و الذي قرب قربانه في اليوم الاول نحشون بن عميناداب من سبط يهوذا

7: 13 و قربانه طبق واحد من فضة وزنه مئة و ثلاثون شاقلا و منضحة واحدة من فضة سبعون شاقلا على شاقل القدس كلتاهما مملوءتان دقيقا ملتوتا بزيت لتقدمة

7: 14 و صحن واحد عشرة شواقل من ذهب مملوء بخورا

7: 15 و ثور واحد ابن بقر و كبش واحد و خروف واحد حولي لمحرقة

7: 16 و تيس واحد من المعز لذبيحة خطية

7: 17 و لذبيحة السلامة ثوران و خمسة كباش و خمسة تيوس و خمسة خراف حولية هذا قربان نحشون بن عميناداب

7: 18 و في اليوم الثاني قرب نثنائيل بن صوغر رئيس يساكر

7: 19 قرب قربانه طبقا واحدا من فضة وزنه مئة و ثلاثون شاقلا و منضحة واحدة من فضة سبعين شاقلا على شاقل القدس كلتاهما مملوءتان دقيقا ملتوتا بزيت لتقدمة

7: 20 و صحنا واحدا عشرة شواقل من ذهب مملوا بخورا

7: 21 و ثورا واحدا ابن بقر و كبشا واحدا و خروفا واحدا حوليا لمحرقة

7: 22 و تيسا واحدا من المعز لذبيحة خطية

7: 23 و لذبيحة السلامة ثورين و خمسة كباش و خمسة تيوس و خمسة خراف حولية هذا قربان نثنائيل بن صوغر

7: 24 و في اليوم الثالث رئيس بني زبولون الياب بن حيلون

7: 25 قربانه طبق واحد من فضة وزنه مئة و ثلاثون شاقلا و منضحة واحدة من فضة سبعون شاقلا على شاقل القدس كلتاهما مملوءتان دقيقا ملتوتا بزيت لتقدمة

7: 26 و صحن واحد عشرة شواقل من ذهب مملوء بخورا

7: 27 و ثور واحد ابن بقر و كبش واحد و خروف واحد حولي لمحرقة

7: 28 و تيس واحد من المعز لذبيحة خطية

7: 29 و لذبيحة السلامة ثوران و خمسة كباش و خمسة تيوس و خمسة خراف حولية هذا قربان الياب بن حيلون

7: 30 و في اليوم الرابع رئيس بني راوبين اليصور بن شديئور

7: 31 قربانه طبق واحد من فضة وزنه مئة و ثلاثون شاقلا و منضحة واحدة من فضة سبعون شاقلا على شاقل القدس كلتاهما مملوءتان دقيقا ملتوتا بزيت لتقدمة

7: 32 و صحن واحد عشرة شواقل من ذهب مملوء بخورا

7: 33 و ثور واحد ابن بقر و كبش واحد و خروف واحد حولي لمحرقة

7: 34 و تيس واحد من المعز لذبيحة خطية

7: 35 و لذبيحة السلامة ثوران و خمسة كباش و خمسة تيوس و خمسة خراف حولية هذا قربان اليصور بن شديئور

7: 36 و في اليوم الخامس رئيس بني شمعون شلوميئيل بن صوريشداي

7: 37 قربانه طبق واحد من فضة وزنه مئة و ثلاثون شاقلا و منضحة واحدة من فضة سبعون شاقلا على شاقل القدس كلتاهما مملوءتان دقيقا ملتوتا بزيت لتقدمة

7: 38 و صحن واحد عشرة شواقل من ذهب مملوء بخورا

7: 39 و ثور واحد ابن بقر و كبش واحد و خروف واحد حولي لمحرقة

7: 40 و تيس واحد من المعز لذبيحة خطية

7: 41 و لذبيحة السلامة ثوران و خمسة كباش و خمسة تيوس و خمسة خراف حولية هذا قربان شلوميئيل بن صوريشداي

7: 42 و في اليوم السادس رئيس بني جاد الياساف بن دعوئيل

7: 43 قربانه طبق واحد من فضة وزنه مئة و ثلاثون شاقلا و منضحة واحدة من فضة سبعون شاقلا على شاقل القدس كلتاهما مملوءتان دقيقا ملتوتا بزيت لتقدمة

7: 44 و صحن واحد عشرة شواقل من ذهب مملوء بخورا

7: 45 و ثور واحد ابن بقر و كبش واحد و خروف واحد حولي لمحرقة

7: 46 و تيس واحد من المعز لذبيحة خطية

7: 47 و لذبيحة السلامة ثوران و خمسة كباش و خمسة تيوس و خمسة خراف حولية هذا قربان الياساف بن دعوئيل

7: 48 و في اليوم السابع رئيس بني افرايم اليشمع بن عميهود

7: 49 قربانه طبق واحد من فضة وزنه مئة و ثلاثون شاقلا و منضحة واحدة من فضة سبعون شاقلا على شاقل القدس كلتاهما مملوءتان دقيقا ملتوتا بزيت لتقدمة

7: 50 و صحن واحد عشرة شواقل من ذهب مملوء بخورا

7: 51 و ثور واحد ابن بقر و كبش واحد و خروف واحد حولي لمحرقة

7: 52 و تيس واحد من المعز لذبيحة خطية

7: 53 و لذبيحة السلامة ثوران و خمسة كباش و خمسة تيوس و خمسة خراف حولية هذا قربان اليشمع بن عميهود

7: 54 و في اليوم الثامن رئيس بني منسى جمليئيل بن فدهصور

7: 55 قربانه طبق واحد من فضة وزنه مئة و ثلاثون شاقلا و منضحة واحدة من فضة سبعون شاقلا على شاقل القدس كلتاهما مملوءتان دقيقا ملتوتا بزيت لتقدمة

7: 56 و صحن واحد عشرة شواقل من ذهب مملوء بخورا

7: 57 و ثور واحد ابن بقر و كبش واحد و خروف واحد حولي لمحرقة

7: 58 و تيس واحد من المعز لذبيحة خطية

7: 59 و لذبيحة السلامة ثوران و خمسة كباش و خمسة تيوس و خمسة خراف حولية هذا قربان جمليئيل بن فدهصور

7: 60 و في اليوم التاسع رئيس بني بنيامين ابيدن بن جدعوني

7: 61 قربانه طبق واحد من فضة وزنه مئة و ثلاثون شاقلا و منضحة واحدة من فضة سبعون شاقلا على شاقل القدس كلتاهما مملوءتان دقيقا ملتوتا بزيت لتقدمة

7: 62 و صحن واحد عشرة شواقل من ذهب مملوء بخورا

7: 63 و ثور واحد ابن بقر و كبش واحد و خروف واحد حولي لمحرقة

7: 64 و تيس واحد من المعز لذبيحة خطية

7: 65 و لذبيحة السلامة ثوران و خمسة كباش و خمسة تيوس و خمسة خراف حولية هذا قربان ابيدن بن جدعوني

7: 66 و في اليوم العاشر رئيس بني دان اخيعزر بن عميشداي

7: 67 قربانه طبق واحد من فضة وزنه مئة و ثلاثون شاقلا و منضحة واحدة من فضة سبعون شاقلا على شاقل القدس كلتاهما مملوءتان دقيقا ملتوتا بزيت لتقدمة

7: 68 و صحن واحد عشرة شواقل من ذهب مملوء بخورا

7: 69 و ثور واحد ابن بقر و كبش واحد و خروف واحد حولي لمحرقة

7: 70 و تيس واحد من المعز لذبيحة خطية

7: 71 و لذبيحة السلامة ثوران و خمسة كباش و خمسة تيوس و خمسة خراف حولية هذا قربان اخيعزر بن عميشداي

7: 72 و في اليوم الحادي عشر رئيس بني اشير فجعيئيل بن عكرن

7: 73 قربانه طبق واحد من فضة وزنه مئة و ثلاثون شاقلا و منضحة واحدة من فضة و سبعون شاقلا على شاقل القدس كلتاهما مملوءتان دقيقا ملتوتا بزيت لتقدمة

7: 74 و صحن واحد عشرة شواقل من ذهب مملوء بخورا

7: 75 و ثور واحد ابن بقر و كبش واحد و خروف واحد حولي لمحرقة

7: 76 و تيس واحد من المعز لذبيحة خطية

7: 77 و لذبيحة السلامة ثوران و خمسة كباش و خمسة تيوس و خمسة خراف حولية هذا قربان فجعيئيل بن عكرن

7: 78 و في اليوم الثاني عشر رئيس بني نفتالي اخيرع بن عينن

7: 79 قربانه طبق واحد من فضة وزنه مئة و ثلاثون شاقلا و منضحة واحدة من فضة سبعون شاقلا على شاقل القدس كلتاهما مملوءتان دقيقا ملتوتا بزيت لتقدمة

7: 80 و صحن واحد عشرة شواقل من ذهب مملوء بخورا

7: 81 و ثور واحد ابن بقر و كبش واحد و خروف واحد حولي لمحرقة

7: 82 و تيس واحد من المعز لذبيحة خطية

7: 83 و لذبيحة السلامة ثوران و خمسة كباش و خمسة تيوس و خمسة خراف حولية هذا قربان اخيرع بن عينن

7: 84 هذا تدشين المذبح يوم مسحه من رؤساء اسرائيل اطباق فضة اثنا عشر و مناضح فضة اثنتا عشرة و صحون ذهب اثنا عشر

7: 85 كل طبق مئة و ثلاثون شاقل فضة و كل منضحة سبعون جميع فضة الانية الفان و اربع مئة على شاقل القدس

7: 86 و صحون الذهب اثنا عشر مملوءة بخورا كل صحن عشرة على شاقل القدس جميع ذهب الصحون مئة و عشرون شاقلا

7: 87 كل الثيران للمحرقة اثنا عشر ثورا و الكباش اثنا عشر و الخراف الحولية اثنا عشر مع تقدمتها و تيوس المعز اثنا عشر لذبيحة الخطية

7: 88 و كل الثيران لذبيحة السلامة اربعة و عشرون ثورا و الكباش ستون و التيوس ستون و الخراف الحولية ستون هذا تدشين المذبح بعد مسحه

7: 89 فلما دخل موسى الى خيمة الاجتماع ليتكلم معه كان يسمع الصوت يكلمه من على الغطاء الذي على تابوت الشهادة من بين الكروبين فكلمه

الإصحاح الثامن

8: 1 و كلم الرب موسى قائلا

8: 2 كلم هرون و قل له متى رفعت السرج فالى قدام المنارة تضيء السرج السبعة

8: 3 ففعل هرون هكذا الى قدام المنارة رفع سرجها كما امر الرب موسى

8: 4 و هذه هي صنعة المنارة مسحولة من ذهب حتى ساقها و زهرها هي مسحولة حسب المنظر الذي اراه الرب موسى هكذا عمل المنارة

8: 5 و كلم الرب موسى قائلا

8: 6 خذ اللاويين من بين بني اسرائيل و طهرهم

8: 7 و هكذا تفعل لهم لتطهيرهم انضح عليهم ماء الخطية و ليمروا موسى على كل بشرهم و يغسلوا ثيابهم فيتطهروا

8: 8 ثم ياخذوا ثورا ابن بقر و تقدمته دقيقا ملتوتا بزيت و ثورا اخر ابن بقر تاخذ لذبيحة خطية

8: 9 فتقدم اللاويين امام خيمة الاجتماع و تجمع كل جماعة بني اسرائيل

8: 10 و تقدم اللاويين امام الرب فيضع بنو اسرائيل ايديهم على اللاويين

8: 11 و يردد هرون اللاويين ترديدا امام الرب من عند بني اسرائيل فيكونون ليخدموا خدمة الرب

8: 12 ثم يضع اللاويون ايديهم على راسي الثورين فتقرب الواحد ذبيحة خطية و الاخر محرقة للرب للتكفير عن اللاويين

8: 13 فتوقف اللاويين امام هرون و بنيه و ترددهم ترديدا للرب

8: 14 و تفرز اللاويين من بين بني اسرائيل فيكون اللاويون لي

8: 15 و بعد ذلك ياتي اللاويون ليخدموا خيمة الاجتماع فتطهرهم و ترددهم ترديدا

8: 16 لانهم موهوبون لي هبة من بين بني اسرائيل بدل كل فاتح رحم بكر كل من بني اسرائيل قد اتخذتهم لي

8: 17 لان لي كل بكر في بني اسرائيل من الناس و من البهائم يوم ضربت كل بكر في ارض مصر قدستهم لي

8: 18 فاتخذت اللاويين بدل كل بكر في بني اسرائيل

8: 19 و وهبت اللاويين هبة لهرون و بنيه من بين بني اسرائيل ليخدموا خدمة بني اسرائيل في خيمة الاجتماع و للتكفير عن بني اسرائيل لكي لا يكون في بني اسرائيل وبا عند اقتراب بني اسرائيل الى القدس

8: 20 ففعل موسى و هرون و كل جماعة بني اسرائيل للاويين حسب كل ما امر الرب موسى عن اللاويين هكذا فعل لهم بنو اسرائيل

8: 21 فتطهر اللاويون و غسلوا ثيابهم و رددهم هرون ترديدا امام الرب و كفر عنهم هرون لتطهيرهم

8: 22 و بعد ذلك اتى اللاويون ليخدموا خدمتهم في خيمة الاجتماع امام هرون و امام بنيه كما امر الرب موسى عن اللاويين هكذا فعلوا لهم

8: 23 و كلم الرب موسى قائلا

8: 24 هذا ما للاويين من ابن خمس و عشرين سنة فصاعدا ياتون ليتجندوا اجنادا في خدمة خيمة الاجتماع

8: 25 و من ابن خمسين سنة يرجعون من جند الخدمة و لا يخدمون بعد

8: 26 يوازرون اخوتهم في خيمة الاجتماع لحرس حراسة لكن خدمة لا يخدمون هكذا تعمل للاويين في حراساتهم

الإصحاح التاسع

9: 1 و كلم الرب موسى في برية سيناء في السنة الثانية لخروجهم من ارض مصر في الشهر الاول قائلا

9: 2 و ليعمل بنو اسرائيل الفصح في وقته

9: 3 في اليوم الرابع عشر من هذا الشهر بين العشاءين تعملونه في وقته حسب كل فرائضه و كل احكامه تعملونه

9: 4 فكلم موسى بني اسرائيل ان يعملوا الفصح

9: 5 فعملوا الفصح في الشهر الاول في اليوم الرابع عشر من الشهر بين العشاءين في برية سيناء حسب كل ما امر الرب موسى هكذا فعل بنو اسرائيل

9: 6 لكن كان قوم قد تنجسوا لانسان ميت فلم يحل لهم ان يعملوا الفصح في ذلك اليوم فتقدموا امام موسى و هرون في ذلك اليوم

9: 7 و قال له اولئك الناس اننا متنجسون لانسان ميت لماذا نترك حتى لا نقرب قربان الرب في وقته بين بني اسرائيل

9: 8 فقال لهم موسى قفوا لاسمع ما يامر به الرب من جهتكم

9: 9 فكلم الرب موسى قائلا

9: 10 كلم بني اسرائيل قائلا كل انسان منكم او من اجيالكم كان نجسا لميت او في سفر بعيد فليعمل الفصح للرب

9: 11 في الشهر الثاني في اليوم الرابع عشر بين العشاءين يعملونه على فطير و مرار ياكلونه

9: 12 لا يبقوا منه الى الصباح و لا يكسروا عظما منه حسب كل فرائض الفصح يعملونه

9: 13 لكن من كان طاهرا و ليس في سفر و ترك عمل الفصح تقطع تلك النفس من شعبها لانها لم تقرب قربان الرب في وقته ذلك الانسان يحمل خطيته

9: 14 و اذا نزل عندكم غريب فليعمل فصحا للرب حسب فريضة الفصح و حكمه كذلك يعمل فريضة واحدة تكون لكم للغريب و لوطني الارض

9: 15 و في يوم اقامة المسكن غطت السحابة المسكن خيمة الشهادة و في المساء كان على المسكن كمنظر نار الى الصباح

9: 16 هكذا كان دائما السحابة تغطيه و منظر النار ليلا

9: 17 و متى ارتفعت السحابة عن الخيمة كان بعد ذلك بنو اسرائيل يرتحلون و في المكان حيث حلت السحابة هناك كان بنو اسرائيل ينزلون

9: 18 حسب قول الرب كان بنو اسرائيل يرتحلون و حسب قول الرب كانوا ينزلون جميع ايام حلول السحابة على المسكن كانوا ينزلون

9: 19 و اذا تمادت السحابة على المسكن اياما كثيرة كان بنو اسرائيل يحرسون حراسة الرب و لا يرتحلون

9: 20 و اذا كانت السحابة اياما قليلة على المسكن فحسب قول الرب كانوا ينزلون و حسب قول الرب كانوا يرتحلون

9: 21 و اذا كانت السحابة من المساء الى الصباح ثم ارتفعت السحابة في الصباح كانوا يرتحلون او يوما و ليلة ثم ارتفعت السحابة كانوا يرتحلون

9: 22 او يومين او شهرا او سنة متى تمادت السحابة على المسكن حالة عليه كان بنو اسرائيل ينزلون و لا يرتحلون و متى ارتفعت كانوا يرتحلون

9: 23 حسب قول الرب كانوا ينزلون و حسب قول الرب كانوا يرتحلون و كانوا يحرسون حراسة الرب حسب قول الرب بيد موسى

الإصحاح العاشر

10: 1 و كلم الرب موسى قائلا

10: 2 اصنع لك بوقين من فضة مسحولين تعملهما فيكونان لك لمناداة الجماعة و لارتحال المحلات

10: 3 فاذا ضربوا بهما يجتمع اليك كل الجماعة الى باب خيمة الاجتماع

10: 4 و اذا ضربوا بواحد يجتمع اليك الرؤساء رؤوس الوف اسرائيل

10: 5 و اذا ضربتم هتافا ترتحل المحلات النازلة الى الشرق

10: 6 و اذا ضربتم هتافا ثانية ترتحل المحلات النازلة الى الجنوب هتافا يضربون لرحلاتهم

10: 7 و اما عندما تجمعون الجماعة فتضربون و لا تهتفون

10: 8 و بنو هرون الكهنة يضربون بالابواق فتكون لكم فريضة ابدية في اجيالكم

10: 9 و اذا ذهبتم الى حرب في ارضكم على عدو يضر بكم تهتفون بالابواق فتذكرون امام الرب الهكم و تخلصون من اعدائكم

10: 10 و في يوم فرحكم و في اعيادكم و رؤوس شهوركم تضربون بالابواق على محرقاتكم و ذبائح سلامتكم فتكون لكم تذكارا امام الهكم انا الرب الهكم

10: 11 و في السنة الثانية في الشهر الثاني في العشرين من الشهر ارتفعت السحابة عن مسكن الشهادة

10: 12 فارتحل بنو اسرائيل في رحلاتهم من برية سيناء فحلت السحابة في برية فاران

10: 13 ارتحلوا اولا حسب قول الرب عن يد موسى

10: 14 فارتحلت راية محلة بني يهوذا اولا حسب اجنادهم و على جنده نحشون بن عميناداب

10: 15 و على جند سبط بني يساكر نثنائيل بن صوغر

10: 16 و على جند سبط بني زبولون الياب بن حيلون

10: 17 ثم انزل المسكن فارتحل بنو جرشون و بنو مراري حاملين المسكن

10: 18 ثم ارتحلت راية محلة راوبين حسب اجنادهم و على جنده اليصور بن شديئور

10: 19 و على جند سبط بني شمعون شلوميئيل بن صوريشداي

10: 20 و على جند سبط بني جاد الياساف بن دعوئيل

10: 21 ثم ارتحل القهاتيون حاملين المقدس و اقيم المسكن الى ان جاءوا

10: 22 ثم ارتحلت راية محلة بني افرايم حسب اجنادهم و على جنده اليشمع بن عميهود

10: 23 و على جند سبط بني منسى جمليئيل بن فدهصور

10: 24 و على جند سبط بني بنيامين ابيدن بن جدعوني

10: 25 ثم ارتحلت راية محلة بني دان ساقة جميع المحلات حسب اجنادهم و على جنده اخيعزر بن عميشداي

10: 26 و على جند سبط بني اشير فجعيئيل بن عكرن

10: 27 و على جند سبط بني نفتالي اخيرع بن عينن

10: 28 هذه رحلات بني اسرائيل باجنادهم حين ارتحلوا

10: 29 و قال موسى لحوباب بن رعوئيل المدياني حمي موسى اننا راحلون الى المكان الذي قال الرب اعطيكم اياه اذهب معنا فنحسن اليك لان الرب قد تكلم عن اسرائيل بالاحسان

10: 30 فقال له لا اذهب بل الى ارضي و الى عشيرتي امضي

10: 31 فقال لا تتركنا لانه بما انك تعرف منازلنا في البرية تكون لنا كعيون

10: 32 و ان ذهبت معنا فبنفس الاحسان الذي يحسن الرب الينا نحسن نحن اليك

10: 33 فارتحلوا من جبل الرب مسيرة ثلاثة ايام و تابوت عهد الرب راحل امامهم مسيرة ثلاثة ايام ليلتمس لهم منزلا

10: 34 و كانت سحابة الرب عليهم نهارا في ارتحالهم من المحلة

10: 35 و عند ارتحال التابوت كان موسى يقول قم يا رب فلتتبدد اعداؤك و يهرب مبغضوك من امامك

10: 36 و عن حلوله كان يقول ارجع يا رب الى ربوات الوف اسرائيل

الإصحاح الحادي عشر

11: 1 و كان الشعب كانهم يشتكون شرا في اذني الرب و سمع الرب فحمي غضبه فاشتعلت فيهم نار الرب و احرقت في طرف المحلة

11: 2 فصرخ الشعب الى موسى فصلى موسى الى الرب فخمدت النار

11: 3 فدعي اسم ذلك الموضع تبعيرة لان نار الرب اشتعلت فيهم

11: 4 و اللفيف الذي في وسطهم اشتهى شهوة فعاد بنو اسرائيل ايضا و بكوا و قالوا من يطعمنا لحما

11: 5 قد تذكرنا السمك الذي كنا ناكله في مصر مجانا و القثاء و البطيخ و الكراث و البصل و الثوم

11: 6 و الان قد يبست انفسنا ليس شيء غير ان اعيننا الى هذا المن

11: 7 و اما المن فكان كبزر الكزبرة و منظره كمنظر المقل

11: 8 كان الشعب يطوفون ليلتقطوه ثم يطحنونه بالرحى او يدقونه في الهاون و يطبخونه في القدور و يعملونه ملات و كان طعمه كطعم قطائف بزيت

11: 9 و متى نزل الندى على المحلة ليلا كان ينزل المن معه

11: 10 فلما سمع موسى الشعب يبكون بعشائرهم كل واحد في باب خيمته و حمي غضب الرب جدا ساء ذلك في عيني موسى

11: 11 فقال موسى للرب لماذا اسات الى عبدك و لماذا لم اجد نعمة في عينيك حتى انك وضعت ثقل جميع هذا الشعب علي

11: 12 العلي حبلت بجميع هذا الشعب او لعلي ولدته حتى تقول لي احمله في حضنك كما يحمل المربي الرضيع الى الارض التي حلفت لابائه

11: 13 من اين لي لحم حتى اعطي جميع هذا الشعب لانهم يبكون علي قائلين اعطنا لحما لناكل

11: 14 لا اقدر انا وحدي ان احمل جميع هذا الشعب لانه ثقيل علي

11: 15 فان كنت تفعل بي هكذا فاقتلني قتلا ان وجدت نعمة في عينيك فلا ارى بليتي

11: 16 فقال الرب لموسى اجمع الي سبعين رجلا من شيوخ اسرائيل الذين تعلم انهم شيوخ الشعب و عرفاؤه و اقبل بهم الى خيمة الاجتماع فيقفوا هناك معك

11: 17 فانزل انا و اتكلم معك هناك و اخذ من الروح الذي عليك و اضع عليهم فيحملون معك ثقل الشعب فلا تحمل انت وحدك

11: 18 و للشعب تقول تقدسوا للغد فتاكلوا لحما لانكم قد بكيتم في اذني الرب قائلين من يطعمنا لحما انه كان لنا خير في مصر فيعطيكم الرب لحما فتاكلون

11: 19 تاكلون لا يوما واحدا و لا يومين و لا خمسة ايام و لا عشرة ايام و لا عشرين يوما

11: 20 بل شهرا من الزمان حتى يخرج من مناخركم و يصير لكم كراهة لانكم رفضتم الرب الذي في وسطكم و بكيتم امامه قائلين لماذا خرجنا من مصر

11: 21 فقال موسى ست مئة الف ماش هو الشعب الذي انا في وسطه و انت قد قلت اعطيهم لحما لياكلوا شهرا من الزمان

11: 22 ايذبح لهم غنم و بقر ليكفيهم ام يجمع لهم كل سمك البحر ليكفيهم

11: 23 فقال الرب لموسى هل تقصر يد الرب الان ترى ايوافيك كلامي ام لا

11: 24 فخرج موسى و كلم الشعب بكلام الرب و جمع سبعين رجلا من شيوخ الشعب و اوقفهم حوالي الخيمة

11: 25 فنزل الرب في سحابة و تكلم معه و اخذ من الروح الذي عليه و جعل على السبعين رجلا الشيوخ فلما حلت عليهم الروح تنباوا و لكنهم لم يزيدوا

11: 26 و بقي رجلان في المحلة اسم الواحد الداد و اسم الاخر ميداد فحل عليهما الروح و كانا من المكتوبين لكنهما لم يخرجا الى الخيمة فتنبا في المحلة

11: 27 فركض غلام و اخبر موسى و قال الداد و ميداد يتنبان في المحلة

11: 28 فاجاب يشوع بن نون خادم موسى من حداثته و قال يا سيدي موسى اردعهما

11: 29 فقال له موسى هل تغار انت لي يا ليت كل شعب الرب كانوا انبياء اذا جعل الرب روحه عليهم

11: 30 ثم انحاز موسى الى المحلة هو و شيوخ اسرائيل

11: 31 فخرجت ريح من قبل الرب و ساقت سلوى من البحر و القتها على المحلة نحو مسيرة يوم من هنا و مسيرة يوم من هناك حوالي المحلة و نحو ذراعين فوق وجه الارض

11: 32 فقام الشعب كل ذلك النهار و كل الليل و كل يوم الغد و جمعوا السلوى الذي قلل جمع عشرة حوامر و سطحوها لهم مساطح حوالي المحلة

11: 33 و اذ كان اللحم بعد بين اسنانهم قبل ان ينقطع حمي غضب الرب على الشعب و ضرب الرب الشعب ضربة عظيمة جدا

11: 34 فدعي اسم ذلك الموضع قبروت هتاوة لانهم هناك دفنوا القوم الذين اشتهوا

11: 35 و من قبروت هتاوة ارتحل الشعب الى حضيروت فكانوا في حضيروت

الإصحاح الثاني عشر

12: 1 و تكلمت مريم و هرون على موسى بسبب المراة الكوشية التي اتخذها لانه كان قد اتخذ امراة كوشية

12: 2 فقالا هل كلم الرب موسى وحده الم يكلمنا نحن ايضا فسمع الرب

12: 3 و اما الرجل موسى فكان حليما جدا اكثر من جميع الناس الذين على وجه الارض

12: 4 فقال الرب حالا لموسى و هرون و مريم اخرجوا انتم الثلاثة الى خيمة الاجتماع فخرجوا هم الثلاثة

12: 5 فنزل الرب في عمود سحاب و وقف في باب الخيمة و دعا هرون و مريم فخرجا كلاهما

12: 6 فقال اسمعا كلامي ان كان منكم نبي للرب فبالرؤيا استعلن له في الحلم اكلمه

12: 7 و اما عبدي موسى فليس هكذا بل هو امين في كل بيتي

12: 8 فما الى فم و عيانا اتكلم معه لا بالالغاز و شبه الرب يعاين فلماذا لا تخشيان ان تتكلما على عبدي موسى

12: 9 فحمي غضب الرب عليهما و مضى

12: 10 فلما ارتفعت السحابة عن الخيمة اذا مريم برصاء كالثلج فالتفت هرون الى مريم و اذا هي برصاء

12: 11 فقال هرون لموسى اسالك يا سيدي لا تجعل علينا الخطية التي حمقنا و اخطانا بها

12: 12 فلا تكن كالميت الذي يكون عند خروجه من رحم امه قد اكل نصف لحمه

12: 13 فصرخ موسى الى الرب قائلا اللهم اشفها

12: 14 فقال الرب لموسى و لو بصق ابوها بصقا في وجهها اما كانت تخجل سبعة ايام تحجز سبعة ايام خارج المحلة و بعد ذلك ترجع

12: 15 فحجزت مريم خارج المحلة سبعة ايام و لم يرتحل الشعب حتى ارجعت مريم

12: 16 و بعد ذلك ارتحل الشعب من حضيروت و نزلوا في برية فاران

الإصحاح الثالث عشر

13: 1 ثم كلم الرب موسى قائلا

13: 2 ارسل رجالا ليتجسسوا ارض كنعان التي انا معطيها لبني اسرائيل رجلا واحدا لكل سبط من ابائه ترسلون كل واحد رئيس فيهم

13: 3 فارسلهم موسى من برية فاران حسب قول الرب كلهم رجال هم رؤساء بني اسرائيل

13: 4 و هذه اسماؤهم من سبط راوبين شموع بن زكور

13: 5 من سبط شمعون شافط بن حوري

13: 6 من سبط يهوذا كالب بن يفنة

13: 7 من سبط يساكر يجال بن يوسف

13: 8 من سبط افرايم هوشع بن نون

13: 9 من سبط بنيامين فلطي بن رافو

13: 10 من سبط زبولون جديئيل بن سودي

13: 11 من سبط يوسف من سبط منسى جدي بن سوسي

13: 12 من سبط دان عميئيل بن جملي

13: 13 من سبط اشير ستور بن ميخائيل

13: 14 من سبط نفتالي نحبي بن و فسي

13: 15 من سبط جاد جاوئيل بن ماكي

13: 16 هذه اسماء الرجال الذين ارسلهم موسى ليتجسسوا الارض و دعا موسى هوشع بن نون يشوع

13: 17 فارسلهم موسى ليتجسسوا ارض كنعان و قال لهم اصعدوا من هنا الى الجنوب و اطلعوا الى الجبل

13: 18 و انظروا الارض ما هي و الشعب الساكن فيها اقوي هو ام ضعيف قليل ام كثير

13: 19 و كيف هي الارض التي هو ساكن فيها اجيدة ام ردية و ما هي المدن التي هو ساكن فيها امخيمات ام حصون

13: 20 و كيف هي الارض اسمينة ام هزيلة افيها شجر ام لا و تشددوا فخذوا من ثمر الارض و اما الايام فكانت ايام باكورات العنب

13: 21 فصعدوا و تجسسوا الارض من برية صين الى رحوب في مدخل حماة

13: 22 صعدوا الى الجنوب و اتوا الى حبرون و كان هناك اخيمان و شيشاي و تلماي بنو عناق و اما حبرون فبنيت قبل صوعن مصر بسبع سنين

13: 23 و اتوا الى وادي اشكول و قطعوا من هناك زرجونة بعنقود واحد من العنب و حملوه بالدقرانة بين اثنين مع شيء من الرمان و التين

13: 24 فدعي ذلك الموضع وادي اشكول بسبب العنقود الذي قطعه بنو اسرائيل من هناك

13: 25 ثم رجعوا من تجسس الارض بعد اربعين يوما

13: 26 فساروا حتى اتوا الى موسى و هرون و كل جماعة بني اسرائيل الى برية فاران الى قادش و ردوا اليهما خبرا و الى كل الجماعة و اروهم ثمر الارض

13: 27 و اخبروه و قالوا قد ذهبنا الى الارض التي ارسلتنا اليها و حقا انها تفيض لبنا و عسلا و هذا ثمرها

13: 28 غير ان الشعب الساكن في الارض معتز و المدن حصينة عظيمة جدا و ايضا قد راينا بني عناق هناك

13: 29 العمالقة ساكنون في ارض الجنوب و الحثيون و اليبوسيون و الاموريون ساكنون في الجبل و الكنعانيون ساكنون عند البحر و على جانب الاردن

13: 30 لكن كالب انصت الشعب الى موسى و قال اننا نصعد و نمتلكها لاننا قادرون عليها

13: 31 و اما الرجال الذين صعدوا معه فقالوا لا نقدر ان نصعد الى الشعب لانهم اشد منا

13: 32 فاشاعوا مذمة الارض التي تجسسوها في بني اسرائيل قائلين الارض التي مررنا فيها لنتجسسها هي ارض تاكل سكانها و جميع الشعب الذي راينا فيها اناس طوال القامة

13: 33 و قد راينا هناك الجبابرة بني عناق من الجبابرة فكنا في اعيننا كالجراد و هكذا كنا في اعينهم

الإصحاح الرابع عشر

14: 1 فرفعت كل الجماعة صوتها و صرخت و بكى الشعب تلك الليلة

14: 2 و تذمر على موسى و على هرون جميع بني اسرائيل و قال لهما كل الجماعة ليتنا متنا في ارض مصر او ليتنا متنا في هذا القفر

14: 3 و لماذا اتى بنا الرب الى هذه الارض لنسقط بالسيف تصير نساؤنا و اطفالنا غنيمة اليس خيرا لنا ان نرجع الى مصر

14: 4 فقال بعضهم الى بعض نقيم رئيسا و نرجع الى مصر

14: 5 فسقط موسى و هرون على وجهيهما امام كل معشر جماعة بني اسرائيل

14: 6 و يشوع بن نون و كالب بن يفنة من الذين تجسسوا الارض مزقا ثيابهما

14: 7 و كلما كل جماعة بني اسرائيل قائلين الارض التي مررنا فيها لنتجسسها الارض جيدة جدا جدا

14: 8 ان سر بنا الرب يدخلنا الى هذه الارض و يعطينا اياها ارضا تفيض لبنا و عسلا

14: 9 انما لا تتمردوا على الرب و لا تخافوا من شعب الارض لانهم خبزنا قد زال عنهم ظلهم و الرب معنا لا تخافوهم

14: 10 و لكن قال كل الجماعة ان يرجما بالحجارة ثم ظهر مجد الرب في خيمة الاجتماع لكل بني اسرائيل

14: 11 و قال الرب لموسى حتى متى يهينني هذا الشعب و حتى متى لا يصدقونني بجميع الايات التي عملت في وسطهم

14: 12 اني اضربهم بالوبا و ابيدهم و اصيرك شعبا اكبر و اعظم منهم

14: 13 فقال موسى للرب فيسمع المصريون الذين اصعدت بقوتك هذا الشعب من وسطهم

14: 14 و يقولون لسكان هذه الارض الذين قد سمعوا انك يا رب في وسط هذا الشعب الذين انت يا رب قد ظهرت لهم عينا لعين و سحابتك واقفة عليهم و انت سائر امامهم بعمود سحاب نهارا و بعمود نار ليلا

14: 15 فان قتلت هذا الشعب كرجل واحد يتكلم الشعوب الذين سمعوا بخبرك قائلين

14: 16 لان الرب لم يقدر ان يدخل هذا الشعب الى الارض التي حلف لهم قتلهم في القفر

14: 17 فالان لتعظم قدرة سيدي كما تكلمت قائلا

14: 18 الرب طويل الروح كثير الاحسان يغفر الذنب و السيئة لكنه لا يبرئ بل يجعل ذنب الاباء على الابناء الى الجيل الثالث و الرابع

14: 19 اصفح عن ذنب هذا الشعب كعظمة نعمتك و كما غفرت لهذا الشعب من مصر الى ههنا

14: 20 فقال الرب قد صفحت حسب قولك

14: 21 و لكن حي انا فتملا كل الارض من مجد الرب

14: 22 ان جميع الرجال الذين راوا مجدي و اياتي التي عملتها في مصر و في البرية و جربوني الان عشر مرات و لم يسمعوا لقولي

14: 23 لن يروا الارض التي حلفت لابائهم و جميع الذين اهانوني لا يرونها

14: 24 و اما عبدي كالب فمن اجل انه كانت معه روح اخرى و قد اتبعني تماما ادخله الى الارض التي ذهب اليها و زرعه يرثها

14: 25 و اذ العمالقة و الكنعانيون ساكنون في الوادي فانصرفوا غدا و ارتحلوا الى القفر في طريق بحر سوف

14: 26 و كلم الرب موسى و هرون قائلا

14: 27 حتى متى اغفر لهذه الجماعة الشريرة المتذمرة علي قد سمعت تذمر بني اسرائيل الذي يتذمرونه علي

14: 28 قل لهم حي انا يقول الرب لافعلن بكم كما تكلمتم في اذني

14: 29 في هذا القفر تسقط جثثكم جميع المعدودين منكم حسب عددكم من ابن عشرين سنة فصاعدا الذين تذمروا علي

14: 30 لن تدخلوا الارض التي رفعت يدي لاسكننكم فيها ما عدا كالب بن يفنة و يشوع بن نون

14: 31 و اما اطفالكم الذين قلتم يكونون غنيمة فاني سادخلهم فيرفعون الارض التي احتقرتموها

14: 32 فجثثكم انتم تسقط في هذا القفر

14: 33 و بنوكم يكونون رعاة في القفر اربعين سنة و يحملون فجوركم حتى تفنى جثثكم في القفر

14: 34 كعدد الايام التي تجسستم فيها الارض اربعين يوما للسنة يوم تحملون ذنوبكم اربعين سنة فتعرفون ابتعادي

14: 35 انا الرب قد تكلمت لافعلن هذا بكل هذه الجماعة الشريرة المتفقة علي في هذا القفر يفنون و فيه يموتون

14: 36 اما الرجال الذين ارسلهم موسى ليتجسسوا الارض و رجعوا و سجسوا عليه كل الجماعة باشاعة المذمة على الارض

14: 37 فمات الرجال الذين اشاعوا المذمة الرديئة على الارض بالوبا امام الرب

14: 38 و اما يشوع بن نون و كالب بن يفنة من اولئك الرجال الذين ذهبوا ليتجسسوا الارض فعاشا

14: 39 و لما تكلم موسى بهذا الكلام الى جميع بني اسرائيل بكي الشعب جدا

14: 40 ثم بكروا صباحا و صعدوا الى راس الجبل قائلين هوذا نحن نصعد الى الموضع الذي قال الرب عنه فاننا قد اخطانا

14: 41 فقال موسى لماذا تتجاوزون قول الرب فهذا لا ينجح

14: 42 لا تصعدوا لان الرب ليس في وسطكم لئلا تنهزموا امام اعدائكم

14: 43 لان العمالقة و الكنعانيين هناك قدامكم تسقطون بالسيف انكم قد ارتددتم عن الرب فالرب لا يكون معكم

14: 44 لكنهم تجبروا و صعدوا الى راس الجبل و اما تابوت عهد الرب و موسى فلم يبرحا من وسط المحلة

14: 45 فنزل العمالقة و الكنعانيون الساكنون في ذلك الجبل و ضربوهم و كسروهم الى حرمة

الإصحاح الخامس عشر

15: 1 و كلم الرب موسى قائلا

15: 2 كلم بني اسرائيل و قل لهم متى جئتم الى ارض مسكنكم التي انا اعطيكم

15: 3 و عملتم وقودا للرب محرقة او ذبيحة وفاء لنذر او نافلة او في اعيادكم لعمل رائحة سرور للرب من البقر او من الغنم

15: 4 يقرب الذي قرب قربانه للرب تقدمة من دقيق عشرا ملتوتا بربع الهين من الزيت

15: 5 و خمرا للسكيب ربع الهين تعمل على المحرقة او الذبيحة للخروف الواحد

15: 6 لكن للكبش تعمل تقدمة من دقيق عشرين ملتوتين بثلث الهين من الزيت

15: 7 و خمرا للسكيب ثلث الهين تقرب لرائحة سرور للرب

15: 8 و اذا عملت ابن بقر محرقة او ذبيحة وفاء لنذر او ذبيحة سلامة للرب

15: 9 تقرب على ابن البقر تقدمة من دقيق ثلاثة اعشار ملتوتة بنصف الهين من الزيت

15: 10 و خمرا تقرب للسكيب نصف الهين وقود رائحة سرور للرب

15: 11 هكذا يعمل للثور الواحد او للكبش الواحد او للشاة من الضان او من المعز

15: 12 كالعدد الذي تعملون هكذا تعملون لكل واحد حسب عددهن

15: 13 كل وطني يعمل هذه هكذا لتقريب وقود رائحة سرور للرب

15: 14 و اذا نزل عندكم غريب او كان احد في وسطكم في اجيالكم و عمل وقود رائحة سرور للرب فكما تفعلون كذلك يفعل

15: 15 ايتها الجماعة لكم و للغريب النازل عندكم فريضة واحدة دهرية في اجيالكم مثلكم يكون مثل الغريب امام الرب

15: 16 شريعة واحدة و حكم واحد يكون لكم و للغريب النازل عندكم

15: 17 و كلم الرب موسى قائلا

15: 18 كلم بني اسرائيل و قل لهم متى دخلتم الارض التي انا ات بكم اليها

15: 19 فعندما تاكلون من خبز الارض ترفعون رفيعة للرب

15: 20 اول عجينكم ترفعون قرصا رفيعة كرفيعة البيدر هكذا ترفعونه

15: 21 من اول عجينكم تعطون للرب رفيعة في اجيالكم

15: 22 و اذا سهوتم و لم تعملوا جميع هذه الوصايا التي كلم بها الرب موسى

15: 23 جميع ما امركم به الرب عن يد موسى من اليوم الذي امر فيه الرب فصاعدا في اجيالكم

15: 24 فان عمل خفية عن اعين الجماعة سهوا يعمل كل الجماعة ثورا واحدا ابن بقر محرقة لرائحة سرور للرب مع تقدمته و سكيبه كالعادة و تيسا واحدا من المعز ذبيحة خطية

15: 25 فيكفر الكاهن عن كل جماعة بني اسرائيل فيصفح عنهم لانه كان سهوا فاذا اتوا بقربانهم وقودا للرب و بذبيحة خطيتهم امام الرب لاجل سهوهم

15: 26 يصفح عن كل جماعة بني اسرائيل و الغريب النازل بينهم لانه حدث لجميع الشعب بسهو

15: 27 و ان اخطات نفس واحدة سهوا تقرب عنزا حولية ذبيحة خطية

15: 28 فيكفر الكاهن عن النفس التي سهت عندما اخطات بسهو امام الرب للتكفير عنها فيصفح عنها

15: 29 للوطني في بني اسرائيل و للغريب النازل بينهم تكون شريعة واحدة للعامل بسهو

15: 30 و اما النفس التي تعمل بيد رفيعة من الوطنيين او من الغرباء فهي تزدري بالرب فتقطع تلك النفس من بين شعبها

15: 31 لانها احتقرت كلام الرب و نقضت وصيته قطعا تقطع تلك النفس ذنبها عليها

15: 32 و لما كان بنو اسرائيل في البرية وجدوا رجلا يحتطب حطبا في يوم السبت

15: 33 فقدمه الذين وجدوه يحتطب حطبا الى موسى و هرون و كل الجماعة

15: 34 فوضعوه في المحرس لانه لم يعلن ماذا يفعل به

15: 35 فقال الرب لموسى قتلا يقتل الرجل يرجمه بحجارة كل الجماعة خارج المحلة

15: 36 فاخرجه كل الجماعة الى خارج المحلة و رجموه بحجارة فمات كما امر الرب موسى

15: 37 و كلم الرب موسى قائلا

15: 38 كلم بني اسرائيل و قل لهم ان يصنعوا لهم اهدابا في اذيال ثيابهم في اجيالهم و يجعلوا على هدب الذيل عصابة من اسمانجوني

15: 39 فتكون لكم هدبا فترونها و تذكرون كل وصايا الرب و تعملونها و لا تطوفون وراء قلوبكم و اعينكم التي انتم فاسقون وراءها

15: 40 لكي تذكروا و تعملوا كل وصاياي و تكونوا مقدسين لالهكم

15: 41 انا الرب الهكم الذي اخرجكم من ارض مصر ليكون لكم الها انا الرب الهكم

الإصحاح السادس عشر

16: 1 و اخذ قورح بن يصهار بن قهات بن لاوي و داثان و ابيرام ابنا الياب و اون بن فالت بنو راوبين

16: 2 يقاومون موسى مع اناس من بني اسرائيل مئتين و خمسين رؤساء الجماعة مدعوين للاجتماع ذوي اسم

16: 3 فاجتمعوا على موسى و هرون و قالوا لهما كفاكما ان كل الجماعة باسرها مقدسة و في وسطها الرب فما بالكما ترتفعان على جماعة الرب

16: 4 فلما سمع موسى سقط على وجهه

16: 5 ثم كلم قورح و جميع قومه قائلا غدا يعلن الرب من هو له و من المقدس حتى يقربه اليه فالذي يختاره يقربه اليه

16: 6 افعلوا هذا خذوا لكم مجامر قورح و كل جماعته

16: 7 و اجعلوا فيها نارا و ضعوا عليها بخورا امام الرب غدا فالرجل الذي يختاره الرب هو المقدس كفاكم يا بني لاوي

16: 8 و قال موسى لقورح اسمعوا يا بني لاوي

16: 9 اقليل عليكم ان اله اسرائيل افرزكم من جماعة اسرائيل ليقربكم اليه لكي تعملوا خدمة مسكن الرب و تقفوا قدام الجماعة لخدمتها

16: 10 فقربك و جميع اخوتك بني لاوي معك و تطلبون ايضا كهنوتا

16: 11 اذن انت و كل جماعتك متفقون على الرب و اما هرون فما هو حتى تتذمروا عليه

16: 12 فارسل موسى ليدعو داثان و ابيرام ابني الياب فقالا لا نصعد

16: 13 اقليل انك اصعدتنا من ارض تفيض لبنا و عسلا لتميتنا في البرية حتى تتراس علينا ايضا ترؤسا

16: 14 كذلك لم تات بنا الى ارض تفيض لبنا و عسلا و لا اعطيتنا نصيب حقول و كروم هل تقلع اعين هؤلاء القوم لا نصعد

16: 15 فاغتاظ موسى جدا و قال للرب لا تلتفت الى تقدمتهما حمارا واحدا لم اخذ منهم و لا اسات الى احد منهم

16: 16 و قال موسى لقورح كن انت و كل جماعتك امام الرب انت و هم و هرون غدا

16: 17 و خذوا كل واحد مجمرته و اجعلوا فيها بخورا و قدموا امام الرب كل واحد مجمرته مئتين و خمسين مجمرة و انت و هرون كل واحد مجمرته

16: 18 فاخذوا كل واحد مجمرته و جعلوا فيها نارا و وضعوا عليها بخورا و وقفوا لدى باب خيمة الاجتماع مع موسى و هرون

16: 19 و جمع عليهما قورح كل الجماعة الى باب خيمة الاجتماع فتراءى مجد الرب لكل الجماعة

16: 20 و كلم الرب موسى و هرون قائلا

16: 21 افترزا من بين هذه الجماعة فاني افنيهم في لحظة

16: 22 فخرا على وجهيهما و قالا اللهم اله ارواح جميع البشر هل يخطئ رجل واحد فتسخط على كل الجماعة

16: 23 فكلم الرب موسى قائلا

16: 24 كلم الجماعة قائلا اطلعوا من حوالي مسكن قورح و داثان و ابيرام

16: 25 فقام موسى و ذهب الى داثان و ابيرام و ذهب وراءه شيوخ اسرائيل

16: 26 فكلم الجماعة قائلا اعتزلوا عن خيام هؤلاء القوم البغاة و لا تمسوا شيئا مما لهم لئلا تهلكوا بجميع خطاياهم

16: 27 فطلعوا من حوالي مسكن قورح و داثان و ابيرام و خرج داثان و ابيرام و وقفا في باب خيمتيهما مع نسائهما و بنيهما و اطفالهما

16: 28 فقال موسى بهذا تعلمون ان الرب قد ارسلني لاعمل كل هذه الاعمال و انها ليست من نفسي

16: 29 ان مات هؤلاء كموت كل انسان و اصابتهم مصيبة كل انسان فليس الرب قد ارسلني

16: 30 و لكن ان ابتدع الرب بدعة و فتحت الارض فاها و ابتلعتهم و كل ما لهم فهبطوا احياء الى الهاوية فتعلمون ان هؤلاء القوم قد ازدروا بالرب

16: 31 فلما فرغ من التكلم بكل هذا الكلام انشقت الارض التي تحتهم

16: 32 و فتحت الارض فاها و ابتلعتهم و بيوتهم و كل من كان لقورح مع كل الاموال

16: 33 فنزلوا هم و كل ما كان لهم احياء الى الهاوية و انطبقت عليهم الارض فبادوا من بين الجماعة

16: 34 و كل اسرائيل الذين حولهم هربوا من صوتهم لانهم قالوا لعل الارض تبتلعنا

16: 35 و خرجت نار من عند الرب و اكلت المئتين و الخمسين رجلا الذين قربوا البخور

16: 36 ثم كلم الرب موسى قائلا

16: 37 قل لالعازار بن هرون الكاهن ان يرفع المجامر من الحريق و اذر النار هناك فانهن قد تقدسن

16: 38 مجامر هؤلاء المخطئين ضد نفوسهم فليعملوها صفائح مطروقة غشاء للمذبح لانهم قد قدموها امام الرب فتقدست فتكون علامة لبني اسرائيل

16: 39 فاخذ العازار الكاهن مجامر النحاس التي قدمها المحترقون و طرقوها غشاء للمذبح

16: 40 تذكارا لبني اسرائيل لكي لا يقترب رجل اجنبي ليس من نسل هرون ليبخر بخورا امام الرب فيكون مثل قورح و جماعته كما كلمه الرب عن يد موسى

16: 41 فتذمر كل جماعة بني اسرائيل في الغد على موسى و هرون قائلين انتما قد قتلتما شعب الرب

16: 42 و لما اجتمعت الجماعة على موسى و هرون انصرفا الى خيمة الاجتماع و اذا هي قد غطتها السحابة و تراءى مجد الرب

16: 43 فجاء موسى و هرون الى قدام خيمة الاجتماع

16: 44 فكلم الرب موسى قائلا

16: 45 اطلعا من وسط هذه الجماعة فاني افنيهم بلحظة فخرا على وجهيهما

16: 46 ثم قال موسى لهرون خذ المجمرة و اجعل فيها نارا من على المذبح و ضع بخورا و اذهب بها مسرعا الى الجماعة و كفر عنهم لان السخط قد خرج من قبل الرب قد ابتدا الوبا

16: 47 فاخذ هرون كما قال موسى و ركض الى وسط الجماعة و اذا الوبا قد ابتدا في الشعب فوضع البخور و كفر عن الشعب

16: 48 و وقف بين الموتى و الاحياء فامتنع الوبا

16: 49 فكان الذين ماتوا بالوبا اربعة عشر الفا و سبع مئة عدا الذين ماتوا بسبب قورح

16: 50 ثم رجع هرون الى موسى الى باب خيمة الاجتماع و الوبا قد امتنع

الإصحاح السابع عشر

17: 1 و كلم الرب موسى قائلا

17: 2 كلم بني اسرائيل و خذ منهم عصا عصا لكل بيت اب من جميع رؤسائهم حسب بيوت ابائهم اثنتي عشرة عصا و اسم كل واحد تكتبه على عصاه

17: 3 و اسم هرون تكتبه على عصا لاوي لان لراس بيت ابائهم عصا واحدة

17: 4 و ضعها في خيمة الاجتماع امام الشهادة حيث اجتمع بكم

17: 5 فالرجل الذي اختاره تفرخ عصاه فاسكن عني تذمرات بني اسرائيل التي يتذمرونها عليكما

17: 6 فكلم موسى بني اسرائيل فاعطاه جميع رؤسائهم عصا عصا لكل رئيس حسب بيوت ابائهم اثنتي عشرة عصا و عصا هرون بين عصيهم

17: 7 فوضع موسى العصي امام الرب في خيمة الشهادة

17: 8 و في الغد دخل موسى الى خيمة الشهادة و اذا عصا هرون لبيت لاوي قد افرخت اخرجت فروخا و ازهرت زهرا و انضجت لوزا

17: 9 فاخرج موسى جميع العصي من امام الرب الى جميع بني اسرائيل فنظروا و اخذ كل واحد عصاه

17: 10 و قال الرب لموسى رد عصا هرون الى امام الشهادة لاجل الحفظ علامة لبني التمرد فتكف تذمراتهم عني لكي لا يموتوا

17: 11 ففعل موسى كما امره الرب كذلك فعل

17: 12 فكلم بنو اسرائيل موسى قائلين اننا فنينا و هلكنا قد هلكنا جميعا

17: 13 كل من اقترب الى مسكن الرب يموت اما فنينا تماما

الإصحاح الثامن عشر

18: 1 و قال الرب لهرون انت و بنوك و بيت ابيك معك تحملون ذنب المقدس و انت و بنوك معك تحملون ذنب كهنوتكم

18: 2 و ايضا اخوتك سبط لاوي سبط ابيك قربهم معك فيقترنوا بك و يوازروك و انت و بنوك قدام خيمة الشهادة

18: 3 فيحفظون حراستك و حراسة الخيمة كلها و لكن الى امتعة القدس و الى المذبح لا يقتربون لئلا يموتوا هم و انتم جميعا

18: 4 يقترنون بك و يحفظون حراسة خيمة الاجتماع مع كل خدمة الخيمة و الاجنبي لا يقترب اليكم

18: 5 بل تحفظون انتم حراسة القدس و حراسة المذبح لكي لا يكون ايضا سخط على بني اسرائيل

18: 6 هانذا قد اخذت اخوتكم اللاوين من بين بني اسرائيل عطية لكم معطين للرب ليخدموا خدمة خيمة الاجتماع

18: 7 و اما انت و بنوك معك فتحفظون كهنوتكم مع ما للمذبح و ما هو داخل الحجاب و تخدمون خدمة عطية اعطيت كهنوتكم و الاجنبي الذي يقترب يقتل

18: 8 و قال الرب لهرون و هانذا قد اعطيتك حراسة رفائعي مع جميع اقداس بني اسرائيل لك اعطيتها حق المسحة و لبنيك فريضة دهرية

18: 9 هذا يكون لك من قدس الاقداس من النار كل قرابينهم مع كل تقدماتهم و كل ذبائح خطاياهم و كل ذبائح اثامهم التي يردونها لي قدس اقداس هي لك و لبنيك

18: 10 في قدس الاقداس تاكلها كل ذكر ياكلها قدسا تكون لك

18: 11 و هذه لك الرفيعة من عطاياهم مع كل ترديدات بني اسرائيل لك اعطيتها و لبنيك و بناتك معك فريضة دهرية كل طاهر في بيتك ياكل منها

18: 12 كل دسم الزيت و كل دسم المسطار و الحنطة ابكارهن التي يعطونها للرب لك اعطيتها

18: 13 ابكار كل ما في ارضهم التي يقدمونها للرب لك تكون كل طاهر في بيتك ياكلها

18: 14 كل محرم في اسرائيل يكون لك

18: 15 كل فاتح رحم من كل جسد يقدمونه للرب من الناس و من البهائم يكون لك غير انك تقبل فداء بكر الانسان و بكر البهيمة النجسة تقبل فداءه

18: 16 و فداؤه من ابن شهر تقبله حسب تقويمك فضة خمسة شواقل على شاقل القدس هو عشرون جيرة

18: 17 لكن بكر البقر او بكر الضان او بكر المعز لا تقبل فداءه انه قدس بل ترش دمه على المذبح و توقد شحمه وقودا رائحة سرور للرب

18: 18 و لحمه يكون لك كصدر الترديد و الساق اليمنى يكون لك

18: 19 جميع رفائع الاقداس التي يرفعها بنو اسرائيل للرب اعطيتها لك و لبنيك و بناتك معك حقا دهريا ميثاق ملح دهريا امام الرب لك و لزرعك معك

18: 20 و قال الرب لهرون لا تنال نصيبا في ارضهم و لا يكون لك قسم في وسطهم انا قسمك و نصيبك في وسط بني اسرائيل

18: 21 و اما بنو لاوي فاني قد اعطيتهم كل عشر في اسرائيل ميراثا عوض خدمتهم التي يخدمونها خدمة خيمة الاجتماع

18: 22 فلا يقترب ايضا بنو اسرائيل الى خيمة الاجتماع ليحملوا خطية للموت

18: 23 بل اللاويون يخدمون خدمة خيمة الاجتماع و هم يحملون ذنبهم فريضة دهرية في اجيالكم و في وسط اسرائيل لا ينالون نصيبا

18: 24 ان عشور بني اسرائيل التي يرفعونها للرب رفيعة قد اعطيتها للاويين نصيبا لذلك قلت لهم في وسط بني اسرائيل لا ينالون نصيبا

18: 25 و كلم الرب موسى قائلا

18: 26 و اللاويون تكلمهم و تقول لهم متى اخذتم من بني اسرائيل العشر الذي اعطيتكم اياه من عندهم نصيبا لكم ترفعون منه رفيعة الرب عشرا من العشر

18: 27 فيحسب لكم انه رفيعتكم كالحنطة من البيدر و كالملء من المعصرة

18: 28 فهكذا ترفعون انتم ايضا رفيعة الرب من جميع عشوركم التي تاخذون من بني اسرائيل تعطون منها رفيعة الرب لهرون الكاهن

18: 29 من جميع عطاياكم ترفعون كل رفيعة الرب من الكل دسمه المقدس منه

18: 30 و تقول لهم حين ترفعون دسمه منه يحسب للاويين كمحصول البيدر و كمحصول المعصرة

18: 31 و تاكلونه في كل مكان انتم و بيوتكم لانه اجرة لكم عوض خدمتكم في خيمة الاجتماع

18: 32 و لا تتحملون بسببه خطية اذا رفعتم دسمه منه و اما اقداس بني اسرائيل فلا تدنسوها لئلا تموتوا

الإصحاح التاسع عشر

19: 1 و كلم الرب موسى و هرون قائلا

19: 2 هذه فريضة الشريعة التي امر بها الرب قائلا كلم بني اسرائيل ان ياخذوا اليك بقرة حمراء صحيحة لا عيب فيها و لم يعل عليها نير

19: 3 فتعطونها لالعازار الكاهن فتخرج الى خارج المحلة و تذبح قدامه

19: 4 و ياخذ العازار الكاهن من دمها باصبعه و ينضح من دمها الى جهة وجه خيمة الاجتماع سبع مرات

19: 5 و تحرق البقرة امام عينيه يحرق جلدها و لحمها و دمها مع فرثها

19: 6 و ياخذ الكاهن خشب ارز و زوفا و قرمزا و يطرحهن في وسط حريق البقرة

19: 7 ثم يغسل الكاهن ثيابه و يرحض جسده بماء و بعد ذلك يدخل المحلة و يكون الكاهن نجسا الى المساء

19: 8 و الذي احرقها يغسل ثيابه بماء و يرحض جسده بماء و يكون نجسا الى المساء

19: 9 و يجمع رجل طاهر رماد البقرة و يضعه خارج المحلة في مكان طاهر فتكون لجماعة بني اسرائيل في حفظ ماء نجاسة انها ذبيحة خطية

19: 10 و الذي جمع رماد البقرة يغسل ثيابه و يكون نجسا الى المساء فتكون لبني اسرائيل و للغريب النازل في وسطهم فريضة دهرية

19: 11 من مس ميتا ميتة انسان ما يكون نجسا سبعة ايام

19: 12 يتطهر به في اليوم الثالث و في اليوم السابع يكون طاهرا و ان لم يتطهر في اليوم الثالث ففي اليوم السابع لا يكون طاهرا

19: 13 كل من مس ميتا ميتة انسان قد مات و لم يتطهر ينجس مسكن الرب فتقطع تلك النفس من اسرائيل لان ماء النجاسة لم يرش عليها تكون نجسة نجاستها لم تزل فيها

19: 14 هذه هي الشريعة اذا مات انسان في خيمة فكل من دخل الخيمة و كل من كان في الخيمة يكون نجسا سبعة ايام

19: 15 و كل اناء مفتوح ليس عليه سداد بعصابة فانه نجس

19: 16 و كل من مس على وجه الصحراء قتيلا بالسيف او ميتا او عظم انسان او قبرا يكون نجسا سبعة ايام

19: 17 فياخذون للنجس من غبار حريق ذبيحة الخطية و يجعل عليه ماء حيا في اناء

19: 18 و ياخذ رجل طاهر زوفا و يغمسها في الماء و ينضحه على الخيمة و على جميع الامتعة و على الانفس الذين كانوا هناك و على الذي مس العظم او القتيل او الميت او القبر

19: 19 ينضح الطاهر على النجس في اليوم الثالث و اليوم السابع و يطهره في اليوم السابع فيغسل ثيابه و يرحض بماء فيكون طاهرا في المساء

19: 20 و اما الانسان الذي يتنجس و لا يتطهر فتباد تلك النفس من بين الجماعة لانه نجس مقدس الرب ماء النجاسة لم يرش عليه انه نجس

19: 21 فتكون لهم فريضة دهرية و الذي رش ماء النجاسة يغسل ثيابه و الذي مس ماء النجاسة يكون نجسا الى المساء

19: 22 و كل ما مسه النجس يتنجس و النفس التي تمس تكون نجسة الى المساء

الإصحاح العشرون

20: 1 و اتى بنو اسرائيل الجماعة كلها الى برية صين في الشهر الاول و اقام الشعب في قادش و ماتت هناك مريم و دفنت هناك

20: 2 و لم يكن ماء للجماعة فاجتمعوا على موسى و هرون

20: 3 و خاصم الشعب موسى و كلموه قائلين ليتنا فنينا فناء اخوتنا امام الرب

20: 4 لماذا اتيتما بجماعة الرب الى هذه البرية لكي نموت فيها نحن و مواشينا

20: 5 و لماذا اصعدتمانا من مصر لتاتيا بنا الى هذا المكان الرديء ليس هو مكان زرع و تين و كرم و رمان و لا فيه ماء للشرب

20: 6 فاتى موسى و هرون من امام الجماعة الى باب خيمة الاجتماع و سقطا على وجهيهما فتراءى لهما مجد الرب

20: 7 و كلم الرب موسى قائلا

20: 8 خذ العصا و اجمع الجماعة انت و هرون اخوك و كلما الصخرة امام اعينهم ان تعطي ماءها فتخرج لهم ماء من الصخرة و تسقي الجماعة و مواشيهم

20: 9 فاخذ موسى العصا من امام الرب كما امره

20: 10 و جمع موسى و هرون الجمهور امام الصخرة فقال لهم اسمعوا ايها المردة امن هذه الصخرة نخرج لكم ماء

20: 11 و رفع موسى يده و ضرب الصخرة بعصاه مرتين فخرج ماء غزير فشربت الجماعة و مواشيها

20: 12 فقال الرب لموسى و هرون من اجل انكما لم تؤمنا بي حتى تقدساني امام اعين بني اسرائيل لذلك لا تدخلان هذه الجماعة الى الارض التي اعطيتهم اياها

20: 13 هذا ماء مريبة حيث خاصم بنو اسرائيل الرب فتقدس فيهم

20: 14 و ارسل موسى رسلا من قادش الى ملك ادوم هكذا يقول اخوك اسرائيل قد عرفت كل المشقة التي اصابتنا

20: 15 ان ابائنا انحدروا الى مصر و اقمنا في مصر اياما كثيرة و اساء المصريون الينا و الى ابائنا

20: 16 فصرخنا الى الرب فسمع صوتنا و ارسل ملاكا و اخرجنا من مصر و ها نحن في قادش مدينة في طرف تخومك

20: 17 دعنا نمر في ارضك لا نمر في حقل و لا في كرم و لا نشرب ماء بئر في طريق الملك نمشي لا نميل يمينا و لا يسارا حتى نتجاوز تخومك

20: 18 فقال له ادوم لا تمر بي لئلا اخرج للقائك بالسيف

20: 19 فقال له بنو اسرائيل في السكة نصعد و اذا شربنا انا و مواشي من مائك ادفع ثمنه لا شيء امر برجلي فقط

20: 20 فقال لا تمر و خرج ادوم للقائه بشعب غفير و بيد شديدة

20: 21 و ابى ادوم ان يسمح لاسرائيل بالمرور في تخومه فتحول اسرائيل عنه

20: 22 فارتحل بنو اسرائيل الجماعة كلها من قادش و اتوا الى جبل هور

20: 23 و كلم الرب موسى و هرون في جبل هور على تخم ارض ادوم قائلا

20: 24 يضم هرون الى قومه لانه لا يدخل الارض التي اعطيت لبني اسرائيل لانكم عصيتم قولي عند ماء مريبة

20: 25 خذ هرون و العازار ابنه و اصعد بهما الى جبل هور

20: 26 و اخلع عن هرون ثيابه و البس العازار ابنه اياها فيضم هرون و يموت هناك

20: 27 ففعل موسى كما امر الرب و صعدوا الى جبل هور امام اعين كل الجماعة

20: 28 فخلع موسى عن هرون ثيابه و البس العازار ابنه اياها فمات هرون هناك على راس الجبل ثم انحدر موسى و العازار عن الجبل

20: 29 فلما راى كل الجماعة ان هرون قد مات بكى جميع بيت اسرائيل على هرون ثلاثين يوما

الإصحاح الحادي والعشرون

21: 1 و لما سمع الكنعاني ملك عراد الساكن في الجنوب ان اسرائيل جاء في طريق اتاريم حارب اسرائيل و سبى منهم سبيا

21: 2 فنذر اسرائيل نذرا للرب و قال ان دفعت هؤلاء القوم الى يدي احرم مدنهم

21: 3 فسمع الرب لقول اسرائيل و دفع الكنعانيين فحرموهم و مدنهم فدعي اسم المكان حرمة

21: 4 و ارتحلوا من جبل هور في طريق بحر سوف ليدوروا بارض ادوم فضاقت نفس الشعب في الطريق

21: 5 و تكلم الشعب على الله و على موسى قائلين لماذا اصعدتمانا من مصر لنموت في البرية لانه لا خبز و لا ماء و قد كرهت انفسنا الطعام السخيف

21: 6 فارسل الرب على الشعب الحيات المحرقة فلدغت الشعب فمات قوم كثيرون من اسرائيل

21: 7 فاتى الشعب الى موسى و قالوا قد اخطانا اذ تكلمنا على الرب و عليك فصل الى الرب ليرفع عنا الحيات فصلى موسى لاجل الشعب

21: 8 فقال الرب لموسى اصنع لك حية محرقة و ضعها على راية فكل من لدغ و نظر اليها يحيا

21: 9 فصنع موسى حية من نحاس و وضعها على الراية فكان متى لدغت حية انسانا و نظر الى حية النحاس يحيا

21: 10 و ارتحل بنو اسرائيل و نزلوا في اوبوت

21: 11 و ارتحلوا من اوبوت و نزلوا في عيي عباريم في البرية التي قبالة مواب الى شروق الشمس

21: 12 من هناك ارتحلوا و نزلوا في وادي زارد

21: 13 من هناك ارتحلوا و نزلوا في عبر ارنون الذي في البرية خارجا عن تخم الاموريين لان ارنون هو تخم مواب بين مواب و الاموريين

21: 14 لذلك يقال في كتاب حروب الرب واهب في سوفة و اودية ارنون

21: 15 و مصب الاودية الذي مال الى مسكن عار و استند الى تخم مواب

21: 16 و من هناك الى بئر و هي البئر حيث قال الرب لموسى اجمع الشعب فاعطيهم ماء

21: 17 حينئذ ترنم اسرائيل بهذا النشيد اصعدي ايتها البئر اجيبوا لها

21: 18 بئر حفرها رؤساء حفرها شرفاء الشعب بصولجان بعصيهم و من البرية الى متانة

21: 19 و من متانة الى نحليئيل و من نحليئيل الى باموت

21: 20 و من باموت الى الجواء التي في صحراء مواب عند راس الفسجة التي تشرف على وجه البرية

21: 21 و ارسل اسرائيل رسلا الى سيحون ملك الاموريين قائلا

21: 22 دعني امر في ارضك لا نميل الى حقل و لا الى كرم و لا نشرب ماء بئر في طريق الملك نمشي حتى نتجاوز تخومك

21: 23 فلم يسمح سيحون لاسرائيل بالمرور في تخومه بل جمع سيحون جميع قومه و خرج للقاء اسرائيل الى البرية فاتى الى ياهص و حارب اسرائيل

21: 24 فضربه اسرائيل بحد السيف و ملك ارضه من ارنون الى يبوق الى بني عمون لان تخم بني عمون كان قويا

21: 25 فاخذ اسرائيل كل هذه المدن و اقام اسرائيل في جميع مدن الاموريين في حشبون و في كل قراها

21: 26 لان حشبون كانت مدينة سيحون ملك الاموريين و كان قد حارب ملك مواب الاول و اخذ كل ارضه من يده حتى ارنون

21: 27 لذلك يقول اصحاب الامثال ايتوا الى حشبون فتبنى و تصلح مدينة سيحون

21: 28 لان نارا خرجت من حشبون لهيبا من قرية سيحون اكلت عار مواب اهل مرتفعات ارنون

21: 29 ويل لك يا مواب هلكت يا امة كموش قد صير بنيه هاربين و بناته في السبي لملك الاموريين سيحون

21: 30 لكن قد رميناهم هلكت حشبون الى ديبون و اخربنا الى نوفح التي الى ميدبا

21: 31 فاقام اسرائيل في ارض الاموريين

21: 32 و ارسل موسى ليتجسس يعزير فاخذوا قراها و طردوا الاموريين الذين هناك

21: 33 ثم تحولوا و صعدوا في طريق باشان فخرج عوج ملك باشان للقائهم هو و جميع قومه الى الحرب في اذرعي

21: 34 فقال الرب لموسى لا تخف منه لاني قد دفعته الى يدك مع جميع قومه و ارضه فتفعل به كما فعلت بسيحون ملك الاموريين الساكن في حشبون

21: 35 فضربوه و بنيه و جميع قومه حتى لم يبق له شارد و ملكوا ارضه

الإصحاح الثاني والعشرون

22: 1 و ارتحل بنو اسرائيل و نزلوا في عربات مواب من عبر اردن اريحا

22: 2 و لما راى بالاق بن صفور جميع ما فعل اسرائيل بالاموريين

22: 3 فزع مواب من الشعب جدا لانه كثير و ضجر مواب من قبل بني اسرائيل

22: 4 فقال مواب لشيوخ مديان الان يلحس الجمهور كل ما حولنا كما يلحس الثور خضرة الحقل و كان بالاق بن صفور ملكا لمواب في ذلك الزمان

22: 5 فارسل رسلا الى بلعام بن بعور الى فتور التي على النهر في ارض بني شعبه ليدعوه قائلا هوذا شعب قد خرج من مصر هوذا قد غشى وجه الارض و هو مقيم مقابلي

22: 6 فالان تعال و العن لي هذا الشعب لانه اعظم مني لعله يمكننا ان نكسره فاطرده من الارض لاني عرفت ان الذي تباركه مبارك و الذي تلعنه ملعون

22: 7 فانطلق شيوخ مواب و شيوخ مديان و حلوان العرافة في ايديهم و اتوا الى بلعام و كلموه بكلام بالاق

22: 8 فقال لهم بيتوا هنا الليلة فارد عليكم جوابا كما يكلمني الرب فمكث رؤساء مواب عند بلعام

22: 9 فاتى الله الى بلعام و قال من هم هؤلاء الرجال الذين عندك

22: 10 فقال بلعام لله بالاق بن صفور ملك مواب قد ارسل الي يقول

22: 11 هوذا الشعب الخارج من مصر قد غشى وجه الارض تعال الان العن لي اياه لعلي اقدر ان احاربه و اطرده

22: 12 فقال الله لبلعام لا تذهب معهم و لا تلعن الشعب لانه مبارك

22: 13 فقام بلعام صباحا و قال لرؤساء بالاق انطلقوا الى ارضكم لان الرب ابى ان يسمح لي بالذهاب معكم

22: 14 فقام رؤساء مواب و اتوا الى بالاق و قالوا ابى بلعام ان ياتي معنا

22: 15 فعاد بالاق و ارسل ايضا رؤساء اكثر و اعظم من اولئك

22: 16 فاتوا الى بلعام و قالوا له هكذا قال بالاق بن صفور لا تمتنع من الاتيان الي

22: 17 لاني اكرمك اكراما عظيما و كل ما تقول لي افعله فتعال الان العن لي هذا الشعب

22: 18 فاجاب بلعام و قال لعبيد بالاق و لو اعطاني بالاق ملء بيته فضة و ذهبا لا اقدر ان اتجاوز قول الرب الهي لاعمل صغيرا او كبيرا

22: 19 فالان امكثوا هنا انتم ايضا هذه الليلة لاعلم ماذا يعود الرب يكلمني به

22: 20 فاتى الله الى بلعام ليلا و قال له ان اتى الرجال ليدعوك فقم اذهب معهم انما تعمل الامر الذي اكلمك به فقط

22: 21 فقام بلعام صباحا و شد على اتانه و انطلق مع رؤساء مواب

22: 22 فحمي غضب الله لانه منطلق و وقف ملاك الرب في الطريق ليقاومه و هو راكب على اتانه و غلاماه معه

22: 23 فابصرت الاتان ملاك الرب واقفا في الطريق و سيفه مسلول في يده فمالت الاتان عن الطريق و مشت في الحقل فضرب بلعام الاتان ليردها الى الطريق

22: 24 ثم وقف ملاك الرب في خندق للكروم له حائط من هنا و حائط من هناك

22: 25 فلما ابصرت الاتان ملاك الرب زحمت الحائط و ضغطت رجل بلعام بالحائط فضربها ايضا

22: 26 ثم اجتاز ملاك الرب ايضا و وقف في مكان ضيق حيث ليس سبيل للنكوب يمينا او شمالا

22: 27 فلما ابصرت الاتان ملاك الرب ربضت تحت بلعام فحمي غضب بلعام و ضرب الاتان بالقضيب

22: 28 ففتح الرب فم الاتان فقالت لبلعام ماذا صنعت بك حتى ضربتني الان ثلاث دفعات

22: 29 فقال بلعام للاتان لانك ازدريت بي لو كان في يدي سيف لكنت الان قد قتلتك

22: 30 فقالت الاتان لبلعام الست انا اتانك التي ركبت عليها منذ وجودك الى هذا اليوم هل تعودت ان افعل بك هكذا فقال لا

22: 31 ثم كشف الرب عن عيني بلعام فابصر ملاك الرب واقفا في الطريق و سيفه مسلول في يده فخر ساجدا على وجهه

22: 32 فقال له ملاك الرب لماذا ضربت اتانك الان ثلاث دفعات هانذا قد خرجت للمقاومة لان الطريق ورطة امامي

22: 33 فابصرتني الاتان و مالت من قدامي الان ثلاث دفعات و لو لم تمل من قدامي لكنت الان قد قتلتك و استبقيتها

22: 34 فقال بلعام لملاك الرب اخطات اني لم اعلم انك واقف تلقائي في الطريق و الان ان قبح في عينيك فاني ارجع

22: 35 فقال ملاك الرب لبلعام اذهب مع الرجال و انما تتكلم بالكلام الذي اكلمك به فقط فانطلق بلعام مع رؤساء بالاق

22: 36 فلما سمع بالاق ان بلعام جاء خرج لاستقباله الى مدينة مواب التي على تخم ارنون الذي في اقصى التخوم

22: 37 فقال بالاق لبلعام الم ارسل اليك لادعوك لماذا لم تات الي احقا لا اقدر ان اكرمك

22: 38 فقال بلعام لبالاق هانذا قد جئت اليك العلي الان استطيع ان اتكلم بشيء الكلام الذي يضعه الله في فمي به اتكلم

22: 39 فانطلق بلعام مع بالاق و اتيا الى قرية حصوت

22: 40 فذبح بالاق بقرا و غنما و ارسل الى بلعام و الى الرؤساء الذين معه

22: 41 و في الصباح اخذ بالاق بلعام و اصعده الى مرتفعات بعل فراى من هناك اقصى الشعب

الإصحاح الثالث والعشرون

23: 1 فقال بلعام لبالاق ابن لي ههنا سبعة مذابح و هيئ لي ههنا سبعة ثيران و سبعة كباش

23: 2 ففعل بالاق كما تكلم بلعام و اصعد بالاق و بلعام ثورا و كبشا على كل مذبح

23: 3 فقال بلعام لبالاق قف عند محرقتك فانطلق انا لعل الرب يوافي للقائي فمهما اراني اخبرك به ثم انطلق الى رابية

23: 4 فوافى الله بلعام فقال له قد رتبت سبعة مذابح و اصعدت ثورا و كبشا على كل مذبح

23: 5 فوضع الرب كلاما في فم بلعام و قال ارجع الى بالاق و تكلم هكذا

23: 6 فرجع اليه و اذا هو واقف عند محرقته هو و جميع رؤساء مواب

23: 7 فنطق بمثله و قال من ارام اتى بي بالاق ملك مواب من جبال المشرق تعال العن لي يعقوب و هلم اشتم اسرائيل

23: 8 كيف العن من لم يلعنه الله و كيف اشتم من لم يشتمه الرب

23: 9 اني من راس الصخور اراه و من الاكام ابصره هوذا شعب يسكن وحده و بين الشعوب لا يحسب

23: 10 من احصى تراب يعقوب و ربع اسرائيل بعدد لتمت نفسي موت الابرار و لتكن اخرتي كاخرتهم

23: 11 فقال بالاق لبلعام ماذا فعلت بي لتشتم اعدائي اخذتك و هوذا انت قد باركتهم

23: 12 فاجاب و قال اما الذي يضعه الرب في فمي احترص ان اتكلم به

23: 13 فقال له بالاق هلم معي الى مكان اخر تراه منه انما ترى اقصاءه فقط و كله لا ترى فالعنه لي من هناك

23: 14 فاخذه الى حقل صوفيم الى راس الفسجة و بنى سبعة مذابح و اصعد ثورا و كبشا على كل مذبح

23: 15 فقال لبالاق قف هنا عنذ محرقتك و انا اوافي هناك

23: 16 فوافى الرب بلعام و وضع كلاما في فمه و قال ارجع الى بالاق و تكلم هكذا

23: 17 فاتى اليه و اذا هو واقف عند محرقته و رؤساء مواب معه فقال له بالاق ماذا تكلم به الرب

23: 18 فنطق بمثله و قال قم يا بالاق و اسمع اصغ الي يا ابن صفور

23: 19 ليس الله انسانا فيكذب و لا ابن انسان فيندم هل يقول و لا يفعل او يتكلم و لا يفي

23: 20 اني قد امرت ان ابارك فانه قد بارك فلا ارده

23: 21 لم يبصر اثما في يعقوب و لا راى تعبا في اسرائيل الرب الهه معه و هتاف ملك فيه

23: 22 الله اخرجه من مصر له مثل سرعة الرئم

23: 23 انه ليس عيافة على يعقوب و لا عرافة على اسرائيل في الوقت يقال عن يعقوب و عن اسرائيل ما فعل الله

23: 24 هوذا شعب يقوم كلبوة و يرتفع كاسد لا ينام حتى ياكل فريسة و يشرب دم قتلى

23: 25 فقال بالاق لبلعام لا تلعنه لعنة و لا تباركه بركة

23: 26 فاجاب بلعام و قال لبالاق الم اكلمك قائلا كل ما يتكلم به الرب فاياه افعل

23: 27 فقال بالاق لبلعام هلم اخذك الى مكان اخر عسى ان يصلح في عيني الله ان تلعنه لي من هناك

23: 28 فاخذ بالاق بلعام الى راس فغور المشرف على وجه البرية

23: 29 فقال بلعام لبالاق ابن لي ههنا سبعة مذابح و هيئ لي ههنا سبعة ثيران و سبعة كباش

23: 30 ففعل بالاق كما قال بلعام و اصعد ثورا و كبشا على كل مذبح

الإصحاح الرابع والعشرون

24: 1 فلما راى بلعام انه يحسن في عيني الرب ان يبارك اسرائيل لم ينطلق كالمرة الاولى و الثانية ليوافي فالا بل جعل نحو البرية وجهه

24: 2 و رفع بلعام عينيه و راى اسرائيل حالا حسب اسباطه فكان عليه روح الله

24: 3 فنطق بمثله و قال وحي بلعام بن بعور وحي الرجل المفتوح العينين

24: 4 وحي الذي يسمع اقوال الله الذي يرى رؤيا القدير مطروحا و هو مكشوف العينين

24: 5 ما احسن خيامك يا يعقوب مساكنك يا اسرائيل

24: 6 كاودية ممتدة كجنات على نهر كشجرات عود غرسها الرب كارزات على مياه

24: 7 يجري ماء من دلائه و يكون زرعه على مياه غزيرة و يتسامى ملكه على اجاج و ترتفع مملكته

24: 8 الله اخرجه من مصر له مثل سرعة الرئم ياكل امما مضايقيه و يقضم عظامهم و يحطم سهامه

24: 9 جثم كاسد ربض كلبوة من يقيمه مباركك مبارك و لاعنك ملعون

24: 10 فاشتعل غضب بالاق على بلعام و صفق بيديه و قال بالاق لبلعام لتشتم اعدائي دعوتك و هوذا انت قد باركتهم الان ثلاث دفعات

24: 11 فالان اهرب الى مكانك قلت اكرمك اكراما و هوذا الرب قد منعك عن الكرامة

24: 12 فقال بلعام لبالاق الم اكلم ايضا رسلك الذين ارسلت الي قائلا

24: 13 و لو اعطاني بالاق ملء بيته فضة و ذهبا لا اقدر ان اتجاوز قول الرب لاعمل خيرا او شرا من نفسي الذي يتكلمه الرب اياه اتكلم

24: 14 و الان هوذا انا منطلق الى شعبي هلم انبئك بما يفعله هذا الشعب بشعبك في اخر الايام

24: 15 ثم نطق بمثله و قال وحي بلعام بن بعور وحي الرجل المفتوح العينين

24: 16 وحي الذي يسمع اقوال الله و يعرف معرفة العلي الذي يرى رؤيا القدير ساقطا و هو مكشوف العينين

24: 17 اراه و لكن ليس الان ابصره و لكن ليس قريبا يبرز كوكب من يعقوب و يقوم قضيب من اسرائيل فيحطم طرفي مواب و يهلك كل بني الوغى

24: 18 و يكون ادوم ميراثا و يكون سعير اعداؤه ميراثا و يصنع اسرائيل بباس

24: 19 و يتسلط الذي من يعقوب و يهلك الشارد من مدينة

24: 20 ثم راى عماليق فنطق بمثله و قال عماليق اول الشعوب و اما اخرته فالى الهلاك

24: 21 ثم راى القيني فنطق بمثله و قال ليكن مسكنك متينا و عشك موضوعا في صخرة

24: 22 لكن يكون قاين للدمار حتى متى يستاسرك اشور

24: 23 ثم نطق بمثله و قال اه من يعيش حين يفعل ذلك

24: 24 و تاتي سفن من ناحية كتيم و تخضع اشور و تخضع عابر فهو ايضا الى الهلاك

24: 25 ثم قام بلعام و انطلق و رجع الى مكانه و بالاق ايضا ذهب في طريقه

الإصحاح الخامس والعشرون

25: 1 و اقام اسرائيل في شطيم و ابتدا الشعب يزنون مع بنات مواب

25: 2 فدعون الشعب الى ذبائح الهتهن فاكل الشعب و سجدوا لالهتهن

25: 3 و تعلق اسرائيل ببعل فغور فحمي غضب الرب على اسرائيل

25: 4 فقال الرب لموسى خذ جميع رؤوس الشعب و علقهم للرب مقابل الشمس فيرتد حمو غضب الرب عن اسرائيل

25: 5 فقال موسى لقضاة اسرائيل اقتلوا كل واحد قومه المتعلقين ببعل فغور

25: 6 و اذا رجل من بني اسرائيل جاء و قدم الى اخوته المديانية امام عيني موسى و اعين كل جماعة بني اسرائيل و هم باكون لدى باب خيمة الاجتماع

25: 7 فلما راى ذلك فينحاس بن العازار بن هرون الكاهن قام من وسط الجماعة و اخذ رمحا بيده

25: 8 و دخل وراء الرجل الاسرائيلي الى القبة و طعن كليهما الرجل الاسرائيلي و المراة في بطنها فامتنع الوبا عن بني اسرائيل

25: 9 و كان الذين ماتوا بالوبا اربعة و عشرين الفا

25: 10 فكلم الرب موسى قائلا

25: 11 فينحاس بن العازار بن هرون الكاهن قد رد سخطي عن بني اسرائيل بكونه غار غيرتي في وسطهم حتى لم افن بني اسرائيل بغيرتي

25: 12 لذلك قل هانذا اعطيه ميثاقي ميثاق السلام

25: 13 فيكون له و لنسله من بعده ميثاق كهنوت ابدي لاجل انه غار لله و كفر عن بني اسرائيل

25: 14 و كان اسم الرجل الاسرائيلي المقتول الذي قتل مع المديانية زمري بن سالو رئيس بيت اب من الشمعونيين

25: 15 و اسم المراة المديانية المقتولة كزبي بنت صور هو رئيس قبائل بيت اب في مديان

25: 16 ثم كلم الرب موسى قائلا

25: 17 ضايقوا المديانيين و اضربوهم

25: 18 لانهم ضايقوكم بمكايدهم التي كادوكم بها في امر فغور و امر كزبي اختهم بنت رئيس لمديان التي قتلت يوم الوبا بسبب فغور

الإصحاح السادس والعشرون

26: 1 ثم بعد الوبا كلم الرب موسى و العازار بن هرون الكاهن قائلا

26: 2 خذا عدد كل جماعة بني اسرائيل من ابن عشرين سنة فصاعدا حسب بيوت ابائهم كل خارج للجند في اسرائيل

26: 3 فكلمهم موسى و العازار الكاهن في عربات مواب على اردن اريحا قائلين

26: 4 من ابن عشرين سنة فصاعدا كما امر الرب موسى و بني اسرائيل الخارجين من ارض مصر

26: 5 راوبين بكر اسرائيل بنو راوبين لحنوك عشيرة الحنوكيين لفلو عشيرة الفلويين

26: 6 لحصرون عشيرة الحصرونيين لكرمي عشيرة الكرميين

26: 7 هذه عشائر الراوبينيين و كان المعدودون منهم ثلاثة و اربعين الفا و سبع مئة و ثلاثين

26: 8 و ابن فلو الياب

26: 9 و بنو الياب نموئيل و داثان و ابيرام و هما داثان و ابيرام المدعوان من الجماعة اللذان خاصما موسى و هرون في جماعة قورح حين خاصموا الرب

26: 10 ففتحت الارض فاها و ابتلعتهما مع قورح حين مات القوم باحراق النار مئتين و خمسين رجلا فصاروا عبرة

26: 11 و اما بنو قورح فلم يموتوا

26: 12 بنو شمعون حسب عشائرهم لنموئيل عشيرة النموئيليين ليامين عشيرة اليامينيين لياكين عشيرة الياكينيين

26: 13 لزارح عشيرة الزارحيين لشاول عشيرة الشاوليين

26: 14 هذه عشائر الشمعونيين اثنان و عشرون الفا و مئتان

26: 15 بنو جاد حسب عشائرهم لصفون عشيرة الصفونيين لحجي عشيرة الحجيين لشوني عشيرة الشونيين

26: 16 لازني عشيرة الازنيين لعيري عشيرة العيريين

26: 17 لارود عشيرة الاروديين لارئيلي عشيرة الارئيليين

26: 18 هذه عشائر بني جاد حسب عددهم اربعون الفا و خمس مئة

26: 19 ابنا يهوذا عير و اونان و مات عير و اونان في ارض كنعان

26: 20 فكان بنو يهوذا حسب عشائرهم لشيلة عشيرة الشيليين و لفارص عشيرة الفارصيين و لزارح عشيرة الزارحيين

26: 21 و كان بنو فارص لحصرون عشيرة الحصرونيين و لحامول عشيرة الحاموليين

26: 22 هذه عشائر يهوذا حسب عددهم ستة و سبعون الفا و خمس مئة

26: 23 بنو يساكر حسب عشائرهم لتولاع عشيرة التولاعيين و لفوة عشيرة الفويين

26: 24 و لياشوب عشيرة الياشوبيين و لشمرون عشيرة الشمرونيين

26: 25 هذه عشائر يساكر حسب عددهم اربعة و ستون الفا و ثلاث مئة

26: 26 بنو زبولون حسب عشائرهم لسارد عشيرة السارديين و لايلون عشيرة الايلونيين و لياحلئيل عشيرة الياحلئيليين

26: 27 هذه عشائر الزبولونيين حسب عددهم ستون الفا و خمس مئة

26: 28 ابنا يوسف حسب عشائرهما منسى و افرايم

26: 29 بنو منسى لماكير عشيرة الماكيريين و ماكير ولد جلعاد و لجلعاد عشيرة الجلعاديين

26: 30 هؤلاء بنو جلعاد و لايعزر عشيرة الايعزريين لحالق عشيرة الحالقيين

26: 31 لاسريئيل عشيرة الاسرايئيليين لشكم عشيرة الشكميين

26: 32 لشميداع عشيرة الشميداعيين لحافر عشيرة الحافريين

26: 33 و اما صلفحاد بن حافر فلم يكن له بنون بل بنات و اسماء بنات صلفحاد محلة و نوعة و حجلة و ملكة و ترصة

26: 34 هذه عشائر منسى و المعدودون منهم اثنان و خمسون الفا و سبع مئة

26: 35 و هؤلاء بنو افرايم حسب عشائرهم لشوتالح عشيرة الشوتالحيين لباكر عشيرة الباكريين لتاحن عشيرة التاحنيين

26: 36 و هؤلاء بنو شوتالح لعيران عشيرة العيرانيين

26: 37 هذه عشائر بني افرايم حسب عددهم اثنان و ثلاثون الفا و خمس مئة هؤلاء بنو يوسف حسب عشائرهم

26: 38 بنو بنيامين حسب عشائرهم لبالع عشيرة البالعيين لاشبيل عشيرة الاشبيليين لاحيرام عشيرة الاحيراميين

26: 39 لشفوفام عشيرة الشفوفاميين لحوفام عشيرة الحوفاميين

26: 40 و كان ابنا بالع ارد و نعمان لارد عشيرة الارديين و لنعمان عشيرة النعمانيين

26: 41 هؤلاء بنو بنيامين حسب عشائرهم و المعدودون منهم خمسة و اربعون الفا و ست مئة

26: 42 هؤلاء بنو دان حسب عشائرهم لشوحام عشيرة الشوحاميين هذه قبائل دان حسب عشائرهم

26: 43 جميع عشائر الشوحاميين حسب عددهم اربعة و ستون الفا و اربع مئة

26: 44 بنو اشير حسب عشائرهم ليمنة عشيرة اليمنيين ليشوي عشيرة اليشويين لبريعة عشيرة البريعيين

26: 45 لبني بريعة لحابر عشيرة الحابريين لملكيئيل عشيرة الملكيئيليين

26: 46 و اسم ابنة اشير سارح

26: 47 هذه عشائر بني اشير حسب عددهم ثلاثة و خمسون الفا و اربع مئة

26: 48 بنو نفتالي حسب عشائرهم لياحصئيل عشيرة الياحصئليين لجوني عشيرة الجونيين

26: 49 ليصر عشيرة اليصريين لشليم عشيرة الشليميين

26: 50 هذه قبائل نفتالي حسب عشائرهم و المعدودون منهم خمسة و اربعون الفا و اربع مئة

26: 51 هؤلاء المعدودون من بني اسرائيل ست مئة الف و الف و سبع مئة و ثلاثون

26: 52 ثم كلم الرب موسى قائلا

26: 53 لهؤلاء تقسم الارض نصيبا على عدد الاسماء

26: 54 الكثير تكثر له نصيبه و القليل تقلل له نصيبه كل واحد حسب المعدودين منه يعطى نصيبه

26: 55 انما بالقرعة تقسم الارض حسب اسماء اسباط ابائهم يملكون

26: 56 حسب القرعة يقسم نصيبهم بين كثير و قليل

26: 57 و هؤلاء المعدودون من اللاويين حسب عشائرهم لجرشون عشيرة الجرشونيين لقهات عشيرة القهاتيين لمراري عشيرة المراريين

26: 58 هذه عشائر لاوي عشيرة اللبنيين و عشيرة الحبرونيين و عشيرة المحليين و عشيرة الموشيين و عشيرة القورحيين و اما قهات فولد عمرام

26: 59 و اسم امراة عمرام يوكابد بنت لاوي التي ولدت للاوي في مصر فولدت لعمرام هرون و موسى و مريم اختهما

26: 60 و لهرون ولد ناداب و ابيهو و العازار و ايثامار

26: 61 و اما ناداب و ابيهو فماتا عندما قربا نارا غريبة امام الرب

26: 62 و كان المعدودون منهم ثلاثة و عشرين الفا كل ذكر من ابن شهر فصاعدا لانهم لم يعدوا بين بني اسرائيل اذ لم يعط لهم نصيب بين بني اسرائيل

26: 63 هؤلاء هم الذين عدهم موسى و العازار الكاهن حين عدا بني اسرائيل في عربات مواب على اردن اريحا

26: 64 و في هؤلاء لم يكن انسان من الذين عدهم موسى و هرون الكاهن حين عدا بني اسرائيل في برية سيناء

26: 65 لان الرب قال لهم انهم يموتون في البرية فلم يبق منهم انسان الا كالب بن يفنة و يشوع بن نون

الإصحاح السابع والعشرون

27: 1 فتقدمت بنات صلفحاد بن حافر بن جلعاد بن ماكير بن منسى من عشائر منسى بن يوسف و هذه اسماء بناته محلة و نوعة و حجلة و ملكة و ترصة

27: 2 و وقفن امام موسى و العازار الكاهن و امام الرؤساء و كل الجماعة لدى باب خيمة الاجتماع قائلات

27: 3 ابونا مات في البرية و لم يكن في القوم الذين اجتمعوا على الرب في جماعة قورح بل بخطيته مات و لم يكن له بنون

27: 4 لماذا يحذف اسم ابينا من بين عشيرته لانه ليس له ابن اعطنا ملكا بين اخوة ابينا

27: 5 فقدم موسى دعواهن امام الرب

27: 6 فكلم الرب موسى قائلا

27: 7 بحق تكلمت بنات صلفحاد فتعطيهن ملك نصيب بين اخوة ابيهن و تنقل نصيب ابيهن اليهن

27: 8 و تكلم بني اسرائيل قائلا ايما رجل مات و ليس له ابن تنقلون ملكه الى ابنته

27: 9 و ان لم تكن له ابنة تعطوا ملكه لاخوته

27: 10 و ان لم يكن له اخوة تعطوا ملكه لاخوة ابيه

27: 11 و ان لم يكن لابيه اخوة تعطوا ملكه لنسيبه الاقرب اليه من عشيرته فيرثه فصارت لبني اسرائيل فريضة قضاء كما امر الرب موسى

27: 12 و قال الرب لموسى اصعد الى جبل عباريم هذا و انظر الارض التي اعطيت بني اسرائيل

27: 13 و متى نظرتها تضم الى قومك انت ايضا كما ضم هرون اخوك

27: 14 لانكما في برية صين عند مخاصمة الجماعة عصيتما قولي ان تقدساني بالماء امام اعينهم ذلك ماء مريبة قادش في برية صين

27: 15 فكلم موسى الرب قائلا

27: 16 ليوكل الرب اله ارواح جميع البشر رجلا على الجماعة

27: 17 يخرج امامهم و يدخل امامهم و يخرجهم و يدخلهم لكيلا تكون جماعة الرب كالغنم التي لا راعي لها

27: 18 فقال الرب لموسى خذ يشوع بن نون رجلا فيه روح و ضع يدك عليه

27: 19 و اوقفه قدام العازار الكاهن و قدام كل الجماعة و اوصه امام اعينهم

27: 20 و اجعل من هيبتك عليه لكي يسمع له كل جماعة بني اسرائيل

27: 21 فيقف امام العازار الكاهن فيسال له بقضاء الاوريم امام الرب حسب قوله يخرجون و حسب قوله يدخلون هو و كل بني اسرائيل معه كل الجماعة

27: 22 ففعل موسى كما امره الرب اخذ يشوع و اوقفه قدام العازار الكاهن و قدام كل الجماعة

27: 23 و وضع يديه عليه و اوصاه كما تكلم الرب عن يد موسى

الإصحاح الثامن والعشرون

28: 1 و كلم الرب موسى قائلا

28: 2 اوص بني اسرائيل و قل لهم قرباني طعامي مع وقائدي رائحة سروري تحرصون ان تقربوه لي في وقته

28: 3 و قل لهم هذا هو الوقود الذي تقربون للرب خروفان حوليان صحيحان لكل يوم محرقة دائمة

28: 4 الخروف الواحد تعمله صباحا و الخروف الثاني تعمله بين العشاءين

28: 5 و عشر الايفة من دقيق ملتوت بربع الهين من زيت الرض تقدمة

28: 6 محرقة دائمة هي المعمولة في جبل سيناء لرائحة سرور وقودا للرب

28: 7 و سكيبها ربع الهين للخروف الواحد في القدس اسكب سكيب مسكر للرب

28: 8 و الخروف الثاني تعمله بين العشاءين كتقدمة الصباح و كسكيبه تعمله وقود رائحة سرور للرب

28: 9 و في يوم السبت خروفان حوليان صحيحان و عشران من دقيق ملتوت بزيت تقدمة مع سكيبه

28: 10 محرقة كل سبت فضلا عن المحرقة الدائمة و سكيبها

28: 11 و في رؤوس شهوركم تقربون محرقة للرب ثورين ابني بقر و كبشا واحدا و سبعة خراف حولية صحيحة

28: 12 و ثلاثة اعشار من دقيق ملتوت بزيت تقدمة لكل ثور و عشرين من دقيق ملتوت بزيت تقدمة للكبش الواحد

28: 13 و عشرا واحدا من دقيق ملتوت بزيت تقدمة لكل خروف محرقة رائحة سرور وقودا للرب

28: 14 و سكائبهن تكون نصف الهين للثور و ثلث الهين للكبش و ربع الهين للخروف من خمر هذه محرقة كل شهر من اشهر السنة

28: 15 و تيسا واحدا من المعز ذبيحة خطية للرب فضلا عن المحرقة الدائمة يقرب مع سكيبه

28: 16 و في الشهر الاول في اليوم الرابع عشر من الشهر فصح للرب

28: 17 و في اليوم الخامس عشر من هذا الشهر عيد سبعة ايام يؤكل فطير

28: 18 في اليوم الاول محفل مقدس عملا ما من الشغل لا تعملوا

28: 19 و تقربون وقودا محرقة للرب ثورين ابني بقر و كبشا واحدا و سبعة خراف حولية صحيحة تكون لكم

28: 20 و تقدمتهن من دقيق ملتوت بزيت ثلاثة اعشار تعملون للثور و عشرين للكبش

28: 21 و عشرا واحدا تعمل لكل خروف من السبعة الخراف

28: 22 و تيسا واحدا ذبيحة خطية للتكفير عنكم

28: 23 فضلا عن محرقة الصباح التي لمحرقة دائمة تعملون هذه

28: 24 هكذا تعملون كل يوم سبعة ايام طعام وقود رائحة سرور للرب فضلا عن المحرقة الدائمة يعمل مع سكيبه

28: 25 و في اليوم السابع يكون لكم محفل مقدس عملا ما من الشغل لا تعملوا

28: 26 و في يوم الباكورة حين تقربون تقدمة جديدة للرب في اسابيعكم يكون لكم محفل مقدس عملا ما من الشغل لا تعملوا

28: 27 و تقربون محرقة لرائحة سرور للرب ثورين ابني بقر و كبشا واحدا و سبعة خراف حولية

28: 28 و تقدمتهن من دقيق ملتوت بزيت ثلاثة اعشار لكل ثور و عشرين للكبش الواحد

28: 29 و عشرا واحدا لكل خروف من السبعة الخراف

28: 30 و تيسا واحدا من المعز للتكفير عنكم

28: 31 فضلا عن المحرقة الدائمة و تقدمتها تعملون مع سكائبهن صحيحات تكون لكم

الإصحاح التاسع والعشرون

29: 1 و في الشهر السابع في الاول من الشهر يكون لكم محفل مقدس عملا ما من الشغل لا تعملوا يوم هتاف بوق يكون لكم

29: 2 و تعملون محرقة لرائحة سرور للرب ثورا واحدا ابن بقر و كبشا واحدا و سبعة خراف حولية صحيحة

29: 3 و تقدمتهن من دقيق ملتوت بزيت ثلاثة اعشار للثور و عشرين للكبش

29: 4 و عشرا واحد لكل خروف من السبعة الخراف

29: 5 و تيسا واحدا من المعز ذبيحة خطية للتكفير عنكم

29: 6 فضلا عن محرقة الشهر و تقدمتها و المحرقة الدائمة و تقدمتها مع سكائبهن كعادتهن رائحة سرور وقودا للرب

29: 7 و في عاشر هذا الشهر السابع يكون لكم محفل مقدس و تذللون انفسكم عملا ما لا تعملوا

29: 8 و تقربون محرقة للرب رائحة سرور ثورا واحدا ابن بقر و كبشا واحدا و سبعة خراف حولية صحيحة تكون لكم

29: 9 و تقدمتهن من دقيق ملتوت بزيت ثلاث اعشار للثور و عشران للكبش الواحد

29: 10 و عشر واحد لكل خروف من السبعة الخراف

29: 11 و تيسا واحدا من المعز ذبيحة خطية فضلا عن ذبيحة الخطية للكفارة و المحرقة الدائمة و تقدمتها مع سكائبهن

29: 12 و في اليوم الخامس عشر من الشهر السابع يكون لكم محفل مقدس عملا ما من الشغل لا تعملوا و تعيدون عيدا للرب سبعة ايام

29: 13 و تقربون محرقة وقود رائحة سرور للرب ثلاثة عشر ثورا ابناء بقر و كبشين و اربعة عشر خروفا حوليا صحيحة تكون لكم

29: 14 و تقدمتهن من دقيق ملتوت بزيت ثلاثة اعشار لكل ثور من الثلاثة عشر ثورا و عشران لكل كبش من الكبشين

29: 15 و عشر واحد لكل خروف من الاربعة عشر خروفا

29: 16 و تيسا واحدا من المعز ذبيحة خطية فضلا عن المحرقة الدائمة و تقدمتها و سكيبها

29: 17 و في اليوم الثاني اثني عشر ثورا ابناء بقر و كبشين و اربعة عشر خروفا حوليا صحيحا

29: 18 و تقدمتهن و سكائبهن للثيران و الكبشين و الخراف حسب عددهن كالعادة

29: 19 و تيسا واحدا من المعز ذبيحة خطية فضلا عن المحرقة الدائمة و تقدمتها مع سكائبهن

29: 20 و في اليوم الثالث احد عشر ثورا و كبشين و اربعة عشر خروفا حوليا صحيحا

29: 21 و تقدمتهن و سكائبهن للثيران و الكبشين و الخراف حسب عددهن كالعادة

29: 22 و تيسا واحد لذبيحة خطية فضلا عن المحرقة الدائمة و تقدمتها و سكيبها

29: 23 و في اليوم الرابع عشرة ثيران و كبشين و اربعة عشر خروفا حوليا صحيحا

29: 24 و تقدمتهن و سكائبهن للثيران و الكبشين و الخراف حسب عددهن كالعادة

29: 25 و تيسا واحدا من المعز لذبيحة خطية فضلا عن المحرقة الدائمة و تقدمتها و سكيبها

29: 26 و في اليوم الخامس تسعة ثيران و كبشين و اربع عشر خروفا حوليا صحيحا

29: 27 و تقدمتهن و سكائبهن للثيران و الكبشين و الخراف حسب عددهن كالعادة

29: 28 و تيسا واحدا لذبيحة خطية فضلا عن المحرقة الدائمة و تقدمتها و سكيبها

29: 29 و في اليوم السادس ثمانية ثيران و كبشين و اربعة عشر خروفا حوليا صحيحا

29: 30 و تقدمتهن و سكائبهن للثيران و الكبشين و الخراف حسب عددهن كالعادة

29: 31 و تيسا واحدا لذبيحة خطية فضلا عن المحرقة الدائمة و تقدمتها و سكيبها

29: 32 و في اليوم السابع سبعة ثيران و كبشين و اربعة عشر خروفا حوليا صحيحا

29: 33 و تقدمتهن و سكائبهن للثيران و الكبشين و الخراف حسب عددهن كعادتهن

29: 34 و تيسا واحدا لذبيحة خطية فضلا عن المحرقة الدائمة و تقدمتها و سكيبها

29: 35 في اليوم الثامن يكون لكم اعتكاف عملا ما من الشغل لا تعملوا

29: 36 و تقربون محرقة وقودا رائحة سرور للرب ثورا واحدا و كبشا واحدا و سبعة خراف حولية صحيحة

29: 37 و تقدمتهن و سكائبهن للثور و الكبش و الخراف حسب عددهن كالعادة

29: 38 و تيسا واحدا لذبيحة خطية فضلا عن المحرقة الدائمة و تقدمتها و سكيبها

29: 39 هذه تقربونها للرب في مواسمكم فضلا عن نذوركم و نوافلكم من محرقاتكم و تقدماتكم و سكائبكم و ذبائح سلامتكم

29: 40 فكلم موسى بني اسرائيل حسب كل ما امر به الرب موسى

الإصحاح الثلاثون

30: 1 و كلم موسى رؤوس اسباط بني اسرائيل قائلا هذا ما امر به الرب

30: 2 اذا نذر رجل نذرا للرب او اقسم قسما ان يلزم نفسه بلازم فلا ينقض كلامه حسب كل ما خرج من فمه يفعل

30: 3 و اما المراة فاذا نذرت نذرا للرب و التزمت بلازم في بيت ابيها في صباها

30: 4 و سمع ابوها نذرها و اللازم الذي الزمت نفسها به فان سكت ابوها لها ثبتت كل نذورها و كل لوازمها التي الزمت نفسها بها تثبت

30: 5 و ان نهاها ابوها يوم سمعه فكل نذورها و لوازمها التي الزمت نفسها بها لا تثبت و الرب يصفح عنها لان اباها قد نهاها

30: 6 و ان كانت لزوج و نذورها عليها او نطق شفتيها الذي الزمت نفسها به

30: 7 و سمع زوجها فان سكت في يوم سمعه ثبتت نذورها و لوازمها التي الزمت نفسها بها تثبت

30: 8 و ان نهاها رجلها في يوم سمعه فسخ نذرها الذي عليها و نطق شفتيها الذي الزمت نفسها به و الرب يصفح عنها

30: 9 و اما نذر ارملة او مطلقة فكل ما الزمت نفسها به يثبت عليها

30: 10 و لكن ان نذرت في بيت زوجها او الزمت نفسها بلازم بقسم

30: 11 و سمع زوجها فان سكت لها و لم ينهها ثبتت كل نذورها و كل لازم الزمت نفسها به يثبت

30: 12 و ان فسخها زوجها في يوم سمعه فكل ما خرج من شفتيها من نذورها او لوازم نفسها لا يثبت قد فسخها زوجها و الرب يصفح عنها

30: 13 كل نذر و كل قسم التزام لاذلال النفس زوجها يثبته و زوجها يفسخه

30: 14 و ان سكت لها زوجها من يوم الى يوم فقد اثبت كل نذورها او كل لوازمها التي عليها اثبتها لانه سكت لها في يوم سمعه

30: 15 فان فسخها بعد سمعه فقد حمل ذنبها

30: 16 هذه هي الفرائض التي امر بها الرب موسى بين الزوج و زوجته و بين الاب و ابنته في صباها في بيت ابيها

الإصحاح الحادي والثلاثون

31: 1 و كلم الرب موسى قائلا

31: 2 انتقم نقمة لبني اسرائيل من المديانيين ثم تضم الى قومك

31: 3 فكلم موسى الشعب قائلا جردوا منكم رجالا للجند فيكونوا على مديان ليجعلوا نقمة الرب على مديان

31: 4 الفا واحدا من كل سبط من جميع اسباط اسرائيل ترسلون للحرب

31: 5 فاختير من الوف اسرائيل الف من كل سبط اثنا عشر الفا مجردون للحرب

31: 6 فارسلهم موسى الفا من كل سبط الى الحرب هم و فينحاس بن العازار الكاهن الى الحرب و امتعة القدس و ابواق الهتاف في يده

31: 7 فتجندوا على مديان كما امر الرب و قتلوا كل ذكر

31: 8 و ملوك مديان قتلوهم فوق قتلاهم اوي و راقم و صور و حور و رابع خمسة ملوك مديان و بلعام بن بعور قتلوه بالسيف

31: 9 و سبى بنو اسرائيل نساء مديان و اطفالهم و نهبوا جميع بهائمهم و جميع مواشيهم و كل املاكهم

31: 10 و احرقوا جميع مدنهم بمساكنهم و جميع حصونهم بالنار

31: 11 و اخذوا كل الغنيمة و كل النهب من الناس و البهائم

31: 12 و اتوا الى موسى و العازار الكاهن و الى جماعة بني اسرائيل بالسبي و النهب و الغنيمة الى المحلة الى عربات مواب التي على اردن اريحا

31: 13 فخرج موسى و العازار الكاهن و كل رؤساء الجماعة لاستقبالهم الى خارج المحلة

31: 14 فسخط موسى على وكلاء الجيش رؤساء الالوف و رؤساء المئات القادمين من جند الحرب

31: 15 و قال لهم موسى هل ابقيتم كل انثى حية

31: 16 ان هؤلاء كن لبني اسرائيل حسب كلام بلعام سبب خيانة للرب في امر فغور فكان الوبا في جماعة الرب

31: 17 فالان اقتلوا كل ذكر من الاطفال و كل امراة عرفت رجلا بمضاجعة ذكر اقتلوها

31: 18 لكن جميع الاطفال من النساء اللواتي لم يعرفن مضاجعة ذكر ابقوهن لكم حيات

31: 19 و اما انتم فانزلوا خارج المحلة سبعة ايام و تطهروا كل من قتل نفسا و كل من مس قتيلا في اليوم الثالث و في السابع انتم و سبيكم

31: 20 و كل ثوب و كل متاع من جلد و كل مصنوع من شعر معز و كل متاع من خشب تطهرونه

31: 21 و قال العازار الكاهن لرجال الجند الذين ذهبوا للحرب هذه فريضة الشريعة التي امر بها الرب موسى

31: 22 الذهب و الفضة و النحاس و الحديد و القصدير و الرصاص

31: 23 كل ما يدخل النار تجيزونه في النار فيكون طاهرا غير انه يتطهر بماء النجاسة و اما كل ما لا يدخل النار فتجيزونه في الماء

31: 24 و تغسلون ثيابكم في اليوم السابع فتكونون طاهرين و بعد ذلك تدخلون المحلة

31: 25 و كلم الرب موسى قائلا

31: 26 احص النهب المسبي من الناس و البهائم انت و العازار الكاهن و رؤوس اباء الجماعة

31: 27 و نصف النهب بين الذين باشروا القتال الخارجين الى الحرب و بين كل الجماعة

31: 28 و ارفع زكوة للرب من رجال الحرب الخارجين الى القتال واحدة نفسا من كل خمس مئة من الناس و البقر و الحمير و الغنم

31: 29 من نصفهم تاخذونها و تعطونها لالعازار الكاهن رفيعة للرب

31: 30 و من نصف بني اسرائيل تاخذ واحدة ماخوذة من كل خمسين من الناس و البقر و الحمير و الغنم من جميع البهائم و تعطيها للاويين الحافظين شعائر مسكن الرب

31: 31 ففعل موسى و العازار الكاهن كما امر الرب موسى

31: 32 و كان النهب فضلة الغنيمة التي اغتنمها رجال الجند من الغنم ست مئة و خمسة و سبعين الفا

31: 33 و من البقر اثنين و سبعين الفا

31: 34 و من الحمير واحدا و ستين الفا

31: 35 و من نفوس الناس من النساء اللواتي لم يعرفن مضاجعة ذكر جميع النفوس اثنين و ثلاثين الفا

31: 36 و كان النصف نصيب الخارجين الى الحرب عدد الغنم ثلاث مئة و سبعة و ثلاثين الفا و خمس مئة

31: 37 و كانت الزكاة للرب من الغنم ست مئة و خمسة و سبعين

31: 38 و البقر ستة و ثلاثين الفا و زكاتها للرب اثنين و سبعين

31: 39 و الحمير ثلاثين الفا و خمس مئة و زكاتها للرب واحدا و ستين

31: 40 و نفوس الناس ستة عشر الفا و زكاتها للرب اثنين و ثلاثين نفسا

31: 41 فاعطى موسى الزكوة رفيعة الرب لالعازار الكاهن كما امر الرب موسى

31: 42 و اما نصف اسرائيل الذي قسمه موسى من الرجال المتجندين

31: 43 فكان نصف الجماعة من الغنم ثلاث مئة و سبعة و ثلاثين الفا و خمس مئة

31: 44 و من البقر ستة و ثلاثين الفا

31: 45 و من الحمير ثلاثين الفا و خمس مئة

31: 46 و من نفوس الناس ستة عشر الفا

31: 47 فاخذ موسى من نصف بني اسرائيل الماخوذ واحدا من كل خمسين من الناس و من البهائم و اعطاها للاويين الحافظين شعائر مسكن الرب كما امر الرب موسى

31: 48 ثم تقدم الى موسى الوكلاء الذين على الوف الجند رؤساء الالوف و رؤساء المئات

31: 49 و قالوا لموسى عبيدك قد اخذوا عدد رجال الحرب الذين في ايدينا فلم يفقد منا انسان

31: 50 فقد قدمنا قربان الرب كل واحد ما وجده امتعة ذهب حجولا و اساور و خواتم و اقراطا و قلائد للتكفير عن انفسنا امام الرب

31: 51 فاخذ موسى و العازار الكاهن الذهب منهم كل امتعة مصنوعة

31: 52 و كان كل ذهب الرفيعة التي رفعوها للرب ستة عشر الفا و سبع مئة و خمسين شاقلا من عند رؤساء الالوف و رؤساء المئات

31: 53 اما رجال الجند فاغتنموا كل واحد لنفسه

31: 54 فاخذ موسى و العازار الكاهن الذهب من رؤساء الالوف و المئات و اتيا به الى خيمة الاجتماع تذكارا لبني اسرائيل امام الرب

الإصحاح الثاني والثلاثون

32: 1 و اما بنو راوبين و بنو جاد فكان لهم مواش كثيرة وافرة جدا فلما راوا ارض يعزير و ارض جلعاد و اذا المكان مكان مواش

32: 2 اتى بنو جاد و بنو راوبين و كلموا موسى و العازار الكاهن و رؤساء الجماعة قائلين

32: 3 عطاروت و ديبون و يعزير و نمرة و حشبون و العالة و شبام و نبو و بعون

32: 4 الارض التي ضربها الرب قدام بني اسرائيل هي ارض مواش و لعبيدك مواش

32: 5 ثم قالوا ان وجدنا نعمة في عينيك فلتعط هذه الارض لعبيدك ملكا و لا تعبرنا الاردن

32: 6 فقال موسى لبني جاد و بني راوبين هل ينطلق اخوتكم الى الحرب و انتم تقعدون ههنا

32: 7 فلماذا تصدون قلوب بني اسرائيل عن العبور الى الارض التي اعطاهم الرب

32: 8 هكذا فعل اباؤكم حين ارسلتهم من قادش برنيع لينظروا الارض

32: 9 صعدوا الى وادي اشكول و نظروا الارض و صدوا قلوب بني اسرائيل عن دخول الارض التي اعطاهم الرب

32: 10 فحمي غضب الرب في ذلك اليوم و اقسم قائلا

32: 11 لن يرى الناس الذين صعدوا من مصر من ابن عشرين سنة فصاعدا الارض التي اقسمت لابراهيم و اسحق و يعقوب لانهم لم يتبعوني تماما

32: 12 ما عدا كالب بن يفنة القنزي و يشوع بن نون لانهما اتبعا الرب تماما

32: 13 فحمي غضب الرب على اسرائيل و اتاههم في البرية اربعين سنة حتى فني كل الجيل الذي فعل الشر في عيني الرب

32: 14 فهوذا انتم قد قمتم عوضا عن ابائكم تربية اناس خطاة لكي تزيدوا ايضا حمو غضب الرب على اسرائيل

32: 15 اذا ارتددتم من ورائه يعود يتركه ايضا في البرية فتهلكون كل هذا الشعب

32: 16 فاقتربوا اليه و قالوا نبني صير غنم لمواشينا ههنا و مدنا لاطفالنا

32: 17 و اما نحن فنتجرد مسرعين قدام بني اسرائيل حتى ناتي بهم الى مكانهم و يلبث اطفالنا في مدن محصنة من وجه سكان الارض

32: 18 لا نرجع الى بيوتنا حتى يقتسم بنو اسرائيل كل واحد نصيبه

32: 19 اننا لا نملك معهم في عبر الاردن و ما وراءه لان نصيبنا قد حصل لنا في عبر الاردن الى الشرق

32: 20 فقال لهم موسى ان فعلتم هذا الامر ان تجردتم امام الرب للحرب

32: 21 و عبر الاردن كل متجرد منكم امام الرب حتى طرد اعداءه من امامه

32: 22 و اخضعت الارض امام الرب و بعد ذلك رجعتم فتكونون ابرياء من نحو الرب و من نحو اسرائيل و تكون هذه الارض ملكا لكم امام الرب

32: 23 و لكن ان لم تفعلوا هكذا فانكم تخطئون الى الرب و تعلمون خطيتكم التي تصيبكم

32: 24 ابنوا لانفسكم مدنا لاطفالكم و صيرا لغنمكم و ما خرج من افواهكم افعلوا

32: 25 فكلم بنو جاد و بنو راوبين موسى قائلين عبيدك يفعلون كما امر سيدي

32: 26 اطفالنا و نساؤنا و مواشينا و كل بهائمنا تكون هناك في مدن جلعاد

32: 27 و عبيدك يعبرون كل متجرد للجند امام الرب للحرب كما تكلم سيدي

32: 28 فاوصى بهم موسى العازار الكاهن و يشوع بن نون و رؤوس اباء الاسباط من بني اسرائيل

32: 29 و قال لهم موسى ان عبر الاردن معكم بنو جاد و بنو راوبين كل متجرد للحرب امام الرب فمتى اخضعت الارض امامكم تعطونهم ارض جلعاد ملكا

32: 30 و لكن ان لم يعبروا متجردين معكم يتملكوا في وسطكم في ارض كنعان

32: 31 فاجاب بنو جاد و بنو راوبين قائلين الذي تكلم به الرب عن عبيدك كذلك نفعل

32: 32 نحن نعبر متجردين امام الرب الى ارض كنعان و لكن نعطى ملك نصيبنا في عبر الاردن

32: 33 فاعطى موسى لهم لبني جاد و بني راوبين و نصف سبط منسى بن يوسف مملكة سيحون ملك الاموريين و مملكة عوج ملك باشان الارض مع مدنها بتخوم مدن الارض حواليها

32: 34 فبنى بنو جاد ديبون و عطاروت و عروعير

32: 35 و عطروت شوفان و يعزير و يجبهة

32: 36 و بيت نمرة و بيت هاران مدنا محصنة مع صير غنم

32: 37 و بنى بنو راوبين حشبون و العالة و قريتايم

32: 38 و نبو و بعل معون مغيرتي الاسم و سبمة و دعوا باسماء اسماء المدن التي بنوا

32: 39 و ذهب بنو ماكير بن منسى الى جلعاد و اخذوها و طردوا الاموريين الذين فيها

32: 40 فاعطى موسى جلعاد لماكير بن منسى فسكن فيها

32: 41 و ذهب يائير ابن منسى و اخذ مزارعها و دعاهن حووث يائير

32: 42 و ذهب نوبح و اخذ قناة و قراها و دعاها نوبح باسمه

الإصحاح الثالث والثلاثون

33: 1 هذه رحلات بني اسرائيل الذين خرجوا من ارض مصر بجنودهم عن يد موسى و هرون

33: 2 و كتب موسى مخارجهم برحلاتهم حسب قول الرب و هذه رحلاتهم بمخارجهم

33: 3 ارتحلوا من رعمسيس في الشهر الاول في اليوم الخامس عشر من الشهر الاول في غد الفصح خرج بنو اسرائيل بيد رفيعة امام اعين جميع المصريين

33: 4 اذ كان المصريون يدفنون الذين ضرب منهم الرب من كل بكر و الرب قد صنع بالهتهم احكاما

33: 5 فارتحل بنو اسرائيل من رعمسيس و نزلوا في سكوت

33: 6 ثم ارتحلوا من سكوت و نزلوا في ايثام التي في طرف البرية

33: 7 ثم ارتحلوا من ايثام و رجعوا على فم الحيروث التي قبالة بعل صفون و نزلوا امام مجدل

33: 8 ثم ارتحلوا من امام الحيروث و عبروا في وسط البحر الى البرية و ساروا مسيرة ثلاثة ايام في برية ايثام و نزلوا في مارة

33: 9 ثم ارتحلوا من مارة و اتوا الى ايليم و كان في ايليم اثنتا عشرة عين ماء و سبعون نخلة فنزلوا هناك

33: 10 ثم ارتحلوا من ايليم و نزلوا على بحر سوف

33: 11 ثم ارتحلوا من بحر سوف و نزلوا في برية سين

33: 12 ثم ارتحلوا من برية سين و نزلوا في دفقة

33: 13 ثم ارتحلوا من دفقة و نزلوا في الوش

33: 14 ثم ارتحلوا من الوش و نزلوا في رفيديم و لم يكن هناك ماء للشعب ليشرب

33: 15 ثم ارتحلوا من رفيديم و نزلوا في برية سيناء

33: 16 ثم ارتحلوا من برية سيناء و نزلوا في قبروت هتاوة

33: 17 ثم ارتحلوا من قبروت هتاوة و نزلوا في حضيروت

33: 18 ثم ارتحلوا من حضيروت و نزلوا في رثمة

33: 19 ثم ارتحلوا من رثمة و نزلوا في رمون فارص

33: 20 ثم ارتحلوا من رمون فارص و نزلوا في لبنة

33: 21 ثم ارتحلوا من لبنة و نزلوا في رسة

33: 22 ثم ارتحلوا من رسة و نزلوا في قهيلاتة

33: 23 ثم ارتحلوا من قهيلاتة و نزلوا في جبل شافر

33: 24 ثم ارتحلوا من جبل شافر و نزلوا في حرادة

33: 25 ثم ارتحلوا من حرادة و نزلوا في مقهيلوت

33: 26 ثم ارتحلوا من مقهيلوت و نزلوا في تاحت

33: 27 ثم ارتحلوا من تاحت و نزلوا في تارح

33: 28 ثم ارتحلوا من تارح و نزلوا في مثقة

33: 29 ثم ارتحلوا من مثقة و نزلوا في حشمونة

33: 30 ثم ارتحلوا من حشمونة و نزلوا في مسيروت

33: 31 ثم ارتحلوا من مسيروت و نزلوا في بني يعقان

33: 32 ثم ارتحلوا من بني يعقان و نزلوا في حور الجدجاد

33: 33 ثم ارتحلوا من حور الجدجاد و نزلوا في يطبات

33: 34 ثم ارتحلوا من يطبات و نزلوا في عبرونة

33: 35 ثم ارتحلوا من عبرونة و نزلوا في عصيون جابر

33: 36 ثم ارتحلوا من عصيون جابر و نزلوا في برية صين و هي قادش

33: 37 ثم ارتحلوا من قادش و نزلوا في جبل هور في طرف ارض ادوم

33: 38 فصعد هرون الكاهن الى جبل هور حسب قول الرب و مات هناك في السنة الاربعين لخروج بني اسرائيل من ارض مصر في الشهر الخامس في الاول من الشهر

33: 39 و كان هرون ابن مئة و ثلاث و عشرين سنة حين مات في جبل هور

33: 40 و سمع الكنعاني ملك عراد و هو ساكن في الجنوب في ارض كنعان بمجيء بني اسرائيل

33: 41 ثم ارتحلوا من جبل هور و نزلوا في صلمونة

33: 42 ثم ارتحلوا من صلمونة و نزلوا في فونون

33: 43 ثم ارتحلوا من فونون و نزلوا في اوبوت

33: 44 ثم ارتحلوا من اوبوت و نزلوا في عيي عباريم في تخم مواب

33: 45 ثم ارتحلوا من عييم و نزلوا في ديبون جاد

33: 46 ثم ارتحلوا من ديبون جاد و نزلوا في علمون دبلاتايم

33: 47 ثم ارتحلوا من علمون دبلاتايم و نزلوا في جبال عباريم امام نبو

33: 48 ثم ارتحلوا من جبال عباريم و نزلوا في عربات مواب على اردن اريحا

33: 49 نزلوا على الاردن من بيت يشيموت الى ابل شطيم في عربات مواب

33: 50 و كلم الرب موسى في عربات مواب على اردن اريحا قائلا

33: 51 كلم بني اسرائيل و قل لهم انكم عابرون الاردن الى ارض كنعان

33: 52 فتطردون كل سكان الارض من امامكم و تمحون جميع تصاويرهم و تبيدون كل اصنامهم المسبوكة و تخربون جميع مرتفعاتهم

33: 53 تملكون الارض و تسكنون فيها لاني قد اعطيتكم الارض لكي تملكوها

33: 54 و تقتسمون الارض بالقرعة حسب عشائركم الكثير تكثرون له نصيبه و القليل تقللون له نصيبه حيث خرجت له القرعة فهناك يكون له حسب اسباط ابائكم تقتسمون

33: 55 و ان لم تطردوا سكان الارض من امامكم يكون الذين تستبقون منهم اشواكا في اعينكم و مناخس في جوانبكم و يضايقونكم على الارض التي انتم ساكنون فيها

33: 56 فيكون اني افعل بكم كما هممت ان افعل بهم

الإصحاح الرابع والثلاثون

34: 1 و كلم الرب موسى قائلا

34: 2 اوص بني اسرائيل و قل لهم انكم داخلون الى ارض كنعان هذه هي الارض التي تقع لكم نصيبا ارض كنعان بتخومها

34: 3 تكون لكم ناحية الجنوب من برية صين على جانب ادوم و يكون لكم تخم الجنوب من طرف بحر الملح الى الشرق

34: 4 و يدور لكم التخم من جنوب عقبة عقربيم و يعبر الى صين و تكون مخارجه من جنوب قادش برنيع و يخرج الى حصر ادار و يعبر الى عصمون

34: 5 ثم يدور التخم من عصمون الى وادي مصر و تكون مخارجه عند البحر

34: 6 و اما تخم الغرب فيكون البحر الكبير لكم تخما هذا يكون لكم تخم الغرب

34: 7 و هذا يكون لكم تخم الشمال من البحر الكبير ترسمون لكم الى جبل هور

34: 8 و من جبل هور ترسمون الى مدخل حماة و تكون مخارج التخم الى صدد

34: 9 ثم يخرج التخم الى زفرون و تكون مخارجه عند حصر عينان هذا يكون لكم تخم الشمال

34: 10 و ترسمون لكم تخما الى الشرق من حصر عينان الى شفام

34: 11 و ينحدر التخم من شفام الى ربلة شرقي عين ثم ينحدر التخم و يمس جانب بحر كنارة الى الشرق

34: 12 ثم ينحدر التخم الى الاردن و تكون مخارجه عند بحر الملح هذه تكون لكم الارض بتخومها حواليها

34: 13 فامر موسى بني اسرائيل قائلا هذه هي الارض التي تقتسمونها بالقرعة التي امر الرب ان تعطى للتسعة الاسباط و نصف السبط

34: 14 لانه قد اخذ سبط بني راوبين حسب بيوت ابائهم و سبط بني جاد حسب بيوت ابائهم و نصف سبط منسى قد اخذوا نصيبهم

34: 15 السبطان و نصف السبط قد اخذوا نصيبهم في عبر اردن اريحا شرقا نحو الشروق

34: 16 و كلم الرب موسى قائلا

34: 17 هذان اسما الرجلين اللذين يقسمان لكم الارض العازار الكاهن و يشوع بن نون

34: 18 و رئيسا واحدا من كل سبط تاخذون لقسمة الارض

34: 19 و هذه اسماء الرجال من سبط يهوذا كالب بن يفنة

34: 20 و من سبط بني شمعون شموئيل بن عميهود

34: 21 و من سبط بنيامين اليداد بن كسلون

34: 22 و من سبط بني دان الرئيس بقي بن يجلي

34: 23 و من بني يوسف من سبط بني منسى الرئيس حنيئيل بن ايفود

34: 24 و من سبط بني افرايم الرئيس قموئيل بن شفطان

34: 25 و من سبط بني زبولون الرئيس اليصافان بن فرناخ

34: 26 و من سبط بني يساكر الرئيس فلطيئيل بن عزان

34: 27 و من سبط بني اشير الرئيس اخيهود بن شلومي

34: 28 و من سبط بني نفتالي الرئيس فدهئيل بن عميهود

34: 29 هؤلاء هم الذين امرهم الرب ان يقسموا لبني اسرائيل في ارض كنعان

الإصحاح الخامس والثلاثون

35: 1 ثم كلم الرب موسى في عربات مواب على اردن اريحا قائلا

35: 2 اوص بني اسرائيل ان يعطوا اللاويين من نصيب ملكهم مدنا للسكن و مسارح للمدن حواليها تعطون اللاويين

35: 3 فتكون المدن لهم للسكن و مسارحها تكون لبهائمهم و اموالهم و لسائر حيواناتهم

35: 4 و مسارح المدن التي تعطون اللاويين تكون من سور المدينة الى جهة الخارج الف ذراع حواليها

35: 5 فتقيسون من خارج المدينة جانب الشرق الفي ذراع و جانب الجنوب الفي ذراع و جانب الغرب الفي ذراع و جانب الشمال الفي ذراع و تكون المدينة في الوسط هذه تكون لهم مسارح المدن

35: 6 و المدن التي تعطون اللاويين تكون ست منها مدنا للملجا تعطونها لكي يهرب اليها القاتل و فوقها تعطون اثنتين و اربعين مدينة

35: 7 جميع المدن التي تعطون اللاويين ثماني و اربعون مدينة مع مسارحها

35: 8 و المدن التي تعطون من ملك بني اسرائيل من الكثير تكثرون و من القليل تقللون كل واحد حسب نصيبه الذي ملكه يعطي من مدنه للاويين

35: 9 و كلم الرب موسى قائلا

35: 10 كلم بني اسرائيل و قل لهم انكم عابرون الاردن الى ارض كنعان

35: 11 فتعينون لانفسكم مدنا تكون مدن ملجا لكم ليهرب اليها القاتل الذي قتل نفسا سهوا

35: 12 فتكون لكم المدن ملجا من الولي لكيلا يموت القاتل حتى يقف امام الجماعة للقضاء

35: 13 و المدن التي تعطون تكون ست مدن ملجا لكم

35: 14 ثلاثا من المدن تعطون في عبر الاردن و ثلاثا من المدن تعطون في ارض كنعان مدن ملجا تكون

35: 15 لبني اسرائيل و للغريب و للمستوطن في وسطهم تكون هذه الست المدن للملجا لكي يهرب اليها كل من قتل نفسا سهوا

35: 16 ان ضربه باداة حديد فمات فهو قاتل ان القاتل يقتل

35: 17 و ان ضربه بحجر يد مما يقتل به فمات فهو قاتل ان القاتل يقتل

35: 18 او ضربه باداة يد من خشب مما يقتل به فهو قاتل ان القاتل يقتل

35: 19 ولي الدم يقتل القاتل حين يصادفه يقتله

35: 20 و ان دفعه ببغضة او القى عليه شيئا بتعمد فمات

35: 21 او ضربه بيده بعداوة فمات فانه يقتل الضارب لانه قاتل ولي الدم يقتل القاتل حين يصادفه

35: 22 و لكن ان دفعه بغتة بلا عداوة او القى عليه اداة ما بلا تعمد

35: 23 او حجرا ما مما يقتل به بلا رؤية اسقطه عليه فمات و هو ليس عدوا له و لا طالبا اذيته

35: 24 تقضي الجماعة بين القاتل و بين ولي الدم حسب هذه الاحكام

35: 25 و تنقذ الجماعة القاتل من يد ولي الدم و ترده الجماعة الى مدينة ملجئه التي هرب اليها فيقيم هناك الى موت الكاهن العظيم الذي مسح بالدهن المقدس

35: 26 و لكن ان خرج القاتل من حدود مدينة ملجئه التي هرب اليها

35: 27 و وجده ولي الدم خارج حدود مدينة ملجئه و قتل ولي الدم القاتل فليس له دم

35: 28 لانه في مدينة ملجئه يقيم الى موت الكاهن العظيم و اما بعد موت الكاهن العظيم فيرجع القاتل الى ارض ملكه

35: 29 فتكون هذه لكم فريضة حكم الى اجيالكم في جميع مساكنكم

35: 30 كل من قتل نفسا فعلى فم شهود يقتل القاتل و شاهد واحد لا يشهد على نفس للموت

35: 31 و لا تاخذوا فدية عن نفس القاتل المذنب للموت بل انه يقتل

35: 32 و لا تاخذوا فدية ليهرب الى مدينة ملجئه فيرجع و يسكن في الارض بعد موت الكاهن

35: 33 لا تدنسوا الارض التي انتم فيها لان الدم يدنس الارض و عن الارض لا يكفر لاجل الدم الذي سفك فيها الا بدم سافكه

35: 34 و لا تنجسوا الارض التي انتم مقيمون فيها التي انا ساكن في وسطها اني انا الرب ساكن في وسط بني اسرائيل

الإصحاح السادس والثلاثون

36: 1 و تقدم رؤوس الاباء من عشيرة بني جلعاد بن ماكير بن منسى من عشائر بني يوسف و تكلموا قدام موسى و قدام الرؤساء رؤوس الاباء من بني اسرائيل

36: 2 و قالوا قد امر الرب سيدي ان يعطي الارض بقسمة بالقرعة لبني اسرائيل و قد امر سيدي من الرب ان يعطي نصيب صلفحاد اخينا لبناته

36: 3 فان صرن نساء لاحد من بني اسباط بني اسرائيل يؤخذ نصيبهن من نصيب ابائنا و يضاف الى نصيب السبط الذي صرن له فمن قرعة نصيبنا يؤخذ

36: 4 و متى كان اليوبيل لبني اسرائيل يضاف نصيبهن الى نصيب السبط الذي صرن له و من نصيب سبط ابائنا يؤخذ نصيبهن

36: 5 فامر موسى بني اسرائيل حسب قول الرب قائلا بحق تكلم سبط بني يوسف

36: 6 هذا ما امر به الرب عن بنات صلفحاد قائلا من حسن في اعينهن يكن له نساء و لكن لعشيرة سبط ابائهن يكن نساء

36: 7 فلا يتحول نصيب لبني اسرائيل من سبط الى سبط بل يلازم بنو اسرائيل كل واحد نصيب سبط ابائه

36: 8 و كل بنت ورثت نصيبا من اسباط بني اسرائيل تكون امراة لواحد من عشيرة سبط ابيها لكي يرث بنو اسرائيل كل واحد نصيب ابائه

36: 9 فلا يتحول نصيب من سبط الى سبط اخر بل يلازم اسباط بني اسرائيل كل واحد نصيبه

36: 10 كما امر الرب موسى كذلك فعلت بنات صلفحاد

36: 11 فصارت محلة و ترصة و حجلة و ملكة و نوعة بنات صلفحاد نساء لبني اعمامهن

36: 12 صرن نساء من عشائر بني منسى بن يوسف فبقي نصيبهن في سبط عشيرة ابيهن

36: 13 هذه هي الوصايا و الاحكام التي اوصى بها الرب الى بني اسرائيل عن يد موسى في عربات مواب على اردن اريحا


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s